من وحي المجزرة / حيدر الصراف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 850 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

من وحي المجزرة / حيدر الصراف

يحتفل البعثيون و القوميون و مناصريهم بهذا اليوم مرتين في السنة حسب التقويم الميلادي و كذلك الهجري تأكيدآ على اهميته عندهم و يعتبرون هذا الأنقلاب بمثابة الحركة التصحيحية التي اعادت ( ثورة 14 تموز ) الى مسارها الحقيقي الذي انحرف و انفرد زعيم ( الثورة ) وحده بالحكم و قام بتصفية شركائه من القوميين و البعثيين و أقصائهم من مراكزهم الحكومية الرفيعة التي حصلوا عليها عقب سقوط النظام الملكي و مقتل الأسرة الحاكمة في حين يعتبر الشيوعيون و انصارهم هذا اليوم الثامن من شباط في العام 1963 هو يوم مشؤوم وكئيب و حزين حيث شهد نهاية حكم ( عبد الكريم قاسم ) في انقلاب عسكري دموي قامت به ثلة من الضباط و الجنود مدعومين من مخابرات الدول الأجنبية التي تضررت مصالحها من جراء سقوط النظام الملكي و هاهي المخابرات الغربية تثأر من قيادة ثورة 14 تموز حسب ما يقول الشيوعيون .

اختلف ( الأخوة الأعداء ) فيما بينهم على تقاسم الغنيمة حيث صار الحكم بعد ثورة تموز هو جائزة للمنتصر حيث اصبح الحكم و القصر الجمهوري هو مطمع و مطمح كل من لديه روح المغامرة و القوة للوصول الى ذلك الهدف و كان الجيش هو المؤسسة الوحيدة التي تملك السلاح الفعال و الجنود و بأمكانها و حدها السيطرة على الحكم و الفوز بالغنيمة الثمينة و لم يكن الأختلاف بين قادة تموز و بين قادة شباط عن كيفية بناء الدولة و مؤسساتها او عن كتابة دستورها او رسم شعارها او حتى الوان العلم الذي يجب ان يرفع فوق مبانيها فالطرفين كانا متفقين على كل تلك المسائل و الأمور عدا عن امر واحد لا غير و هو المناصب الحكومية العليا و التي اصبحت مثار خلاف كل ( الثورات و الأنقلابات ) التي بدأت بها ثورة تموز و ما اعقبها من نزاعات و صراعات و أزمات الى ان سقطت العاصمة ( بغداد ) و دخلت القوات الأمريكية و احتلتها و أنهت الحكم العسكري الذي استمر منذ العام 1958 و الى العام 2003 و سلمت الحكم الى الأسلاميين .

لسنا في مجال الدعاية للنظام الملكي او الدفاع عنه و كذلك ليس في النيل من النظام الجمهوري و الأنتقاص منه و لكن بصدد كشف الأوراق و توضيح الحقائق و المقارنة و الموازنة بين تلك الحكومات و التي كانت تشكل بتكليف من الملك و ان كانت تلك الديمقراطية منقوصة و يشوبها الكثير من الهفوات و الأخفاقات الا ان ما كان يميز تلك الحكومات هو ابتعادها عن الأستئثار بالحكم و التشبث بالمناصب و قتل المنافسين و الفتك بالخصوم و كما حدث بعد ( ثورة تموز ) و ما تلاها من أنظمة عسكرية كانت على نفس الشاكلة و ان اختلفت الوجوه و تبدلت الأقنعة و اختلفت الأدوار و قتل و نكل الحاكم الجديد برفاقه و اصدقائه من قادة الحكم الذي سبقه و هكذا دارت العجلة الدموية تسحق من في طريقها بلا رحمة او شفقة حتى كانت قصص الخلفاء و السلاطين المرعبة الذين كانوا يقتلون آبائهم و أبنائهم و يسملون اعينهم خوفآ منهم على الملك و السلطان قد عادت و قد بدأ الجنرالات ( قادة الثورات ) بقتل بعضهم البعض .

هكذا بدأ الحكم الجمهوري العسكري في العراق عهده بقتل العائلة المالكة و التي ابيدت عن آخرها لا لسبب معقول او تنفيذآ لحكم صادر عن القضاء انما في حالة من ( الهيستيريا الثورية ) التي انتابت احد ضباط ( الثورة ) فأطلق الرصاص بشكل عشوائي متعمد و قتل جميع افراد الأسرة المالكة و التي سوف تتكرر هذه ( الهيستيريا الثورية ) لاحقآ و لكن على شكل حروب خارجية و داخلية و اسلحة كيمياوية و مقابر جماعية جعلت من هذا الشعب عبارة عن مجموعات من اللأجئين الفقراء الباحثين عن الأمن و الغذاء بعد ان اوصلتهم الطغم العسكرية الجمهورية التي حكمت البلاد الى هذا الحال المتردي و المأساوي من الفقر و الفاقة و مصادرة الحريات و تكميم الأفواه .

فتحت أبواب الجحيم حين خرج الجيش من معسكراته و ثكناته و احتل القصر الحكومي و استبدل مهنته الأساسية في الدفاع عن الوطن و حماية الحدود و حين سرق وظائف السياسيين و اصبح الضابط هو العسكري و هو السياسي فأختلطت الوظائف و ضاعت الأختصاصات و فقدت الجندية هيبتها و انتزع من السياسة وقارها و لم يفهم العسكر حيل السياسة و مكرها و دهاء السياسيين و حنكتهم في ايجاد الحلول للمشاكل المستعصية و بأقل الخسائر الممكنة اما الضباط فلم تكن لديهم من الحلول سوى الحل العسكري و تحشيد الجيوش و هكذا كانت الحروب تتوالى و تتعاقب حربآ تليها اخرى حتى اصبح المواطن العراقي يقضي اكثر من ثلث عمره في سلك الجندية حيث كانت الأنظمة الجمهورية العسكرية على موعد مع حروب كثيرة و عديدة لا تحصى و لا تعد .

كانت حركة شباط الدموية الحقيقة التي نبهت الجميع الى فداحة الخسارة التي حلت بالشعب العراقي و الأجيال القادمة حين صفق و هلل للحكم العسكري الذي اطاح بالحكم المدني و توقع الخير و الرخاء الذي وعد به الحكام العسكريين لكن سرعان ما اكتشف الحقيقة المروعة حين لم يكن للحكام الجدد من الضباط سوى صناعة الأنقلابات و المؤامرات للظفر بالحكم و السيطرة على السلطة و أقصاء الحكام الذين سبقوهم و سوقهم الى مقتلهم و هكذا دخل العراق و شعبه في نفق معتم من التخبط و الفوضى و كانت النتيجة النهائية لهذا الوضع البائس هو في استيلاء الأحزاب الأسلامية على الحكم و التي استكملت ما بدأته الحكومات العسكرية من التدمير و التخريب و النهب و هكذا ظل انقلاب شباط يتكرر مرة على شكل انقلاب عسكري و أخيرآ على شكل انتخابات برلمانية .

حيدر الصراف

من سرق مصفى بيجي ومحطة الكهرباء؟ / علي الكاش
ترامب ... الصعود الى الهاوية / محمد علي مزهر شعبان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

لمن يريد أن يتخذ هذا الفن صنعة، يصل بها إلى معاشه ويستعين بها على قوته وقوت عياله، هذا واس
11 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن القيمة النضالية للبالونات الحارقة والطائرات الورقية الفلسطينية في ارتفاعٍ مستمر، و
14 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
 نحن لا نملك أسلحة التدمير الشامل ، وسيثبت التاريخ صدقي . هذا التصريح الخطير ، الذي أعلن ع
19 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
كثيرة هي التحديات التي واجهت الدولة العراقية وهددت وجودها، منها ما هو خارجي ومنها الداخلي،
24 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
بدأ القلق يراود المستشار المعني المختص في مراقبة وتجديد استقراء كل ورقة في ملف ضخم يحمل اس
15 زيارة 0 تعليقات
ان كل ما في الامر ان ما يحصل من تصعيد من كلا الطرفين ما هو الا الغرض منه ابراز القوة والقد
19 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
حين اطاحت تلك ( الزوبعة ) بالعديد من الأنظمة العربية و اختلفت حدتها من بلد عربي الى آخر وف
18 زيارة 0 تعليقات
من الصعب على المرء، مهما كان انتماؤه السياسي، أن ينكر أن مجال السياسة أصبح خلال السنوات ال
13 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
برغم صغر سني آنذاك، لكني أتذكر ذلك اليوم الذي تحول وفي كل طبقات المجتمع, مستوى الضحك من ال
17 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
أعلن بيان أمريكي بحريني مشترك يوم الأحد الماضي 19 - 5 - 2019 أن المنامة ستستضيف بالشراكة م
21 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 09 شباط 2019
  134 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

ثامر الحجامي
28 كانون2 2017
لم تمر؛ على العراق فترة سوداء, كالتي حكم فيها حزب البعث, حيث أذاق شعبه, أساليب الذل والهوا
عكاب سالم الطاهر
12 كانون2 2018
 في الاماسي الرمضانية، تابعت برنامج (تحت خطين)، الذي يقدمه من خلال شاشة (العراقية) الاعلام
باوکی دوین
28 كانون1 2016
مدن تدمروشعب یستغیث فی الدماءوأشلاء أطفالبین الرکاموجثث مبعثرةوصرخات الأمهاتوعویل  الأطفال
رائد الهاشمي
26 كانون1 2016
ألحالة الإقتصادية المتردية التي تمر علينا جائت نتيجة أسباب عديدة معروفة ومشخصة من الجميع ل
د. صبحي غندور
09 كانون2 2019
صحيحٌ أنّ الرئيس الأميركي هو الذي يقرّر في النهاية السياسة الخارجية وهو أيضاً القائد الأعل
بشير العدل
19 أيار 2017
التحول الديمقراطى والتغيير الإيجابى فى المجتمعات المتحضرة ، يقوم على أساس الإعتراف بما هو
زيد الحلي
25 حزيران 2018
بشغف وانتباه وتوق لمعرفة معنى (أنسَنَةْ الأعلام) ، كان جمهور منتدى الصيد الثقافي بنادي الص
أصبحت لغة الحوار في بلدي هي العنف ولغة الحوار مرفوض وشي من الماضي وان تمت تكون بدعم من الآ
هادي جلو مرعي
14 تشرين1 2014
تقول مذيعة الأخبار في إذاعة محلية إنها تتلقى يوميا عشرات الرسائل التي يشتكي فيها مواطنون ش
أثارت عمليات التحرش الجنسي في مصر منذ فترة، كثيرا من الجدل والمناقشات بين المراقبين والمخت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق