من مذكرات سجين سياسي ( الحلقة السابعة والعشرون ) / مضر مرهون البلداوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 940 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

من مذكرات سجين سياسي ( الحلقة السابعة والعشرون ) / مضر مرهون البلداوي

ومضت ساعة وانا وحدي في السرداب فبدات افكر بالواشين كم الساعة خرجو من بلد وكيف استطاعو ان ياتو من الصباح الباكر الى المحكمة ليغدرو بابن مدينتهم لا لشيء سوى حقدهم الاعمى وحسدهم فرفعت بصري الى السماء وقلت يارب اذا كان هذا اخر الايام من عمري فاسالك بعزتك وجلالك ان تريهم اكثر مما رايت وتعذبت وان تفضحهم ولا تجعل دمي ان يذهب سدى وان تسود حياتهم ومعيشتهم ثم سمعت ضوضاء عند الباب وفتحت الباب واذا باثنين اخرين انزلوهم الى السرداب وحصل لهم ما حصل لي من انعدام الرؤيا وتقربت منهم وسلمت عليهم وردو السلام بخوف وظنو اني احد الحراس او الموظفين ولاذو بالصمت ثم بدات احدثهم وسالوني من انت فقلت انا متهم مثلكم فسالوني عن محكمة الثورة وطريقة المحاكمة فقلت لا اعرف شيئا عنها فقالو انت من اي دائرة امن جاءو بك فقلت من امن تكريت فسالتهم عن دعوتهم فقالو جاءو بنا من الامن العامة ودعوتنا تنظيم شيوعي ونحن من اهالي سوق الشيوخ في الناصرية ثم بدا المتهمون يأتون تباعا الى السرداب ومنهم الرفيق الحزبي عضو الفرع الذي التقيت به في امن تكريت وتقربت نحوه وسلمت عليه وحدثته وسالته هل هناك شيء يسهل محاكمتنا فقال ارجوك اتركني لاني غضبان واعصابي مشدودة من هؤلاء السفلة المجرمين فتركته وبقيت اتجول بين المتهمين في السرداب لعلي اجد من استفاد منه بمعلومة عن المحكمه وبعد ذلك اكتظ السرداب بالمتهمين ومنهم من اتو به الى المحكمة ثلاث مرات ومنهم من مرتين وكان المتهمون الجدد يسالونهم عن طريقة المحاكمة والدفاع وهل يسمحون للمتهم بالحديث والدفاع عن نفسه وكنا نحن الجدد نزداد خوفا ورعبا عندما يحدثونا وبعدها اتو بثلاث نساء شابات علويات في مقتبل العمر من بغداد والظاهر انهن اخوات قد البسوهن ملابس تخجل العين من النظر اليها ويندى لها جبين الشرفاء من رؤيتهن بهذه الملابس التي تشبه ملابس الراقصات وتهمتهن هي الانتماء للحركة الإسلامية وقد اعدم والدهم واثنان من أخوتهم حسب ما حدثن به وكن يحاولن التستر على انفسهن دون جدوى لذلك قام ثلاثة من اخواننا الشرفاء بخلع دشاديشهم رغم برودة الجو لغرض سترهن بها وقام اربع شبان بوضعهن في احدى زوايا السرداب وعملو ساتر لهن باجسامهم حيث وجوههم صارت امامنا وظهورهم اليهن لغرض الستر ثم اصبحت الساعة الحادية عشر ولم ينادو على اي شخص لذلك اصابنا القلق وسالنا الشخص الذي سبقنا الى المحكمة عن سبب التاخير فقال كانو ينادون علينا بعد الساعة الثامنة ولم تمضي فترة طويله حتى فتحت باب القاعة واذا بالسرداب عليه صمت مطبق كان على رؤسهم الطير واذا بشخص ضخم وطويل جدا ذو بشره سمراء يصرخ باعلى صوته على أحد المتهمين واثنين معه في الدعوى وعندما رايناه وسمعناه بهذا الشكل ارتعب منه الجميع وتناول الثلاثه بيديه بكل اهانه من رقابهم وشمرهم في قاعة المحكمه ولم يرجعو الى السرداب وفهمنا بعد فترة ان الذي لا يرجع الى السرداب هو من يحكم عليه بالاعدام وبعدعشرة دقائق نادى ثانيا على مجموعة اخرى ولكنها رجعت الى السرداب ولم يمهلني الحاجب الكثير من الوقت كي استفسر ما حصل لهم في قاعة المحكمه واذا به يصرخ علي وينادي باسمي وصعدت الدرج فمسكني من الخلف ثم رماني بقفص الاتهام وهو عبارة عن قفص بطول ٢م وعرض ٢م ومصنوع من الخشب ولما وقفت جمد الدم في عروقي من مشاهدت المحمكة
واصف لكم شيء من مشاهداتي عن قاعة المحمكة وهي بطول ٧م وعرض ٦م تقريبا وفي نهايتها منصة مرتفعة عن الارض بحدود ٢م ومصنوعة من الخشب وخلفها باب لدخول القضاة الخاصين بالمحكمة وعن يسار قفص الاتهام منصة خشبية للادعاء العام وفي اليمين منصه اصغر منها خاصه بمحامي الدفاع وخلف قفص الاتهام من اليمين باب يؤدي الى قاعة انتظار الشهود.
وبعد دقيقة وانا في القفص دخل القضاة الى المحكمة وجلسو في الكراسي المخصصة لهم في المنتصف وجلس رئيس المحكمة المجرم اللعين عواد حمد البندر السعدون وعن يمينه ضابط برتبة مقدم وعن يساره ضابط برتبة مقدم ايضا والكل يرتدي الزي العسكري الزيتوني ودخل بعدها ضابط برتبة رائد وهو كذلك يرتدي الزي العسكري وكان شاب ابيض اللون وضخم الجثة وبعدها بدء المجرم عواد البندر بالحديث وطلب ببدء المحاكمة حيث إشارة إلى المدعي العام بالقاء ما لديه من مطالعة حول المتهم وقبل ان يبدء المدعي العام بالحديث سالني المجرم عواد البندر بعد ان نطق باسمي الكامل وتولدي ومحل سكناي وعملي فقال هل هذه هي هويتك الشخصية فقلت نعم سيدي وثم استدار الى المدعي العام
وطلب منه الحديث
فباشر بسرد فحوى الدعوى فقال
سيدي الرئيس ان المتهم الماثل امامكم في قفص الاتهام بالرغم من ان الدولة قد بذلت علية اموال كثيرة وجهد لكي يتعلم حتى اوصلته الى ان يصل الى رتبة ضابط في الشرطة العراقية قد قام بخيانة هذا الجهد وهذه الاموال وحاول أن يغدر بالدولة وينسى جميلها علية حيث قام
١. محاولة قلب نظام الحكم من خلال تاسيس حزب معادي للدولة والثورة.
٢. التخطيط لمحاولة اغتيال السيد الرئيس بمدفع اس بي جي 9 بعد ان يتم رصد حركة وتنقلات السيد الرئيس على الطريق المؤدي بين بلد وتكريت .
٣. محاولة الهرب الى جانب العدو الفارسي من خلال رسم وتخطيط خارطه مؤشر عليها الطريق الذي يؤدي الى إيران وهي مربوطة بملف القضيه .
٤. التهجم على السيد الرئيس والحزب والثورة واعضاء مجلس قيادة الثورة والوزراء .
٥. التهجم على عائلة السيد الرئيس وبالاخص نجله الكبير الاستاذ عدي صدام .
٦. تحريض الناس على عدم الذهاب للخدمة العسكرية ورفض الحرب على ايران.
وبعد كل ما تقدم اطلب من سيادة المحكمة العادلة انزال اشد العقوبة بالمتهم الماثل امامكم وفق المواد ١٥٦ . ١٧٥ . ٢٢٤ . ٢٢٥ من قانون العقوبات العراقي وبدلالة قرار مجلس قيادة الثورة المعدل وان هذا هو من العناصر المخربة والحاقدة على الحزب والثورة والسيد الرئيس وانه من مدينة حاقدة ايضا على السيد الرئيس والحزب والثورة ولهم محاولة لاغتيال السيد الرئيس كما انها مدينة تضم وتحوي الكثير من العناصر المخربة ومن عملاء ايران وحزب الدعوة العميل لذا لا يرتجى من هؤلاء المجرمين والحاقدين الاصلاح واعادتهم الى طريق الحزب والثورة واطلب باعدامة شنقا حتى الموت ومصادرة أموال المنقولة وغير المنقولة واعتبار جريمة من الجرائم المخلة بالشرف وامن الدولة @ وفي الحلقة القادمة سنواقيكم بالاحداث المرعبة داخل قاعة المحكمة ان بقينا وبقيتم بعون الله تعالى

الاغتيال: جريمة تفتك بالمجتمعات الانسانية / باسم ح
يحيى السماوي يدعونا للتيمم برماده / راضي المترفي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

17 تشرين2 2018
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
325 زيارة 0 تعليقات
18 أيار 2017
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
3570 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
412 زيارة 0 تعليقات
18 أيلول 2018
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
439 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
4205 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
2702 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2017
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تح
4007 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى ال
2673 زيارة 0 تعليقات
 "حماكة" وهكذا يلقبه كل من عرفه في حياته السابقة, منذ كان طفلا شقيا في احد احياء بغداد الف
251 زيارة 0 تعليقات
02 تموز 2018
من غير المعقول قطعا، ان يبذل المرء منا جهدا وطاقة، وكلفة نقدية، وفترة زمنية، وتحضيرات لوجس
557 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

يا هو  اليشتري آنه أبيع الصوت ..أصيّح بالمزاد أبخلك دلالهأبيع أبطكه ناكص صوت ما مغشوش.. ال
عبد الجبار نوري
04 تشرين1 2014
التعريف بالسد/ يقع السد خمسين كيلومتر ألى الشمال الغربي من مدينة الموصل ، في محافظة نينوى
الصراع الترامبي الإيراني.. هل من مفاجآت حاسمة؟ وماذا عن مضيق هرمز واحتمالات الحرب؟ وما دور
 في استقراءاتٍ اولية لقَسَمات وملامح المشهد السياسي – العسكري المتأزم في منطقة الخليج وما
موسى صاحب
02 آذار 2017
السياسيون العراقيون ينطبق عليهم المثل الذي يقول ,, مسعدة وبيتج على الشط منين ما ملتي غرفتي
محمد حنش
09 تشرين2 2013
لدخل اكبر وشهرة لبضائعك .. اكتب اعلاناً او اسماً مميزاً على بضاعة قد تكون جيدة او عكس ذلك
حاتم حسن
20 تموز 2015
نَسمعهم ونراهم، عبر وسائل التواصل بحنينهم وتوقهم للعراق ولأيام العيد، ولأجواء المجتمع التي
علي حميد راضي
02 كانون2 2015
لا شك فيه ان ضاهرة الارهاب هي ظاهره قديمه وملتصقه من بدء الخليقه ، ولكن بدأت تنمو وتتطور و
في العراق المصالح السياسية هي الفساد بعينه لقاء بهاء الاعرجي في قناة العهد كان سببا في كتا
الصحفي علي علي
05 نيسان 2018
يحكى أن شاباً تقياً فقيرا أشتد به الجوع مرّ على بستان، فاقتطف منه تفاحة واحدة وأكلها حتى ذ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق