نحنُ والعادم والكاتم .! / رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نحنُ والعادم والكاتم .! / رائد عمر العيدروسي

أمّا الكاتم الذي هو ليس ككاتمِ اسرار خليفةٍ ما اودولة رئيسٍ ما , بل كاتم الصوت الذي يمثّل ما يفوق اسرار الأشرار , وهو المنقذ والمنجي لمجرمي السياسة والنخّاسة , فلا شأنَ لنا به هنا وبعيداً جداً عن هنا , إلاّ اذا باغتنا فجأةٍ , وراعى مشاعرنا في عدم الإزعاج والإنزعاج من اصواتِ طَلَقاتٍ تنخرُ اجسادنا في أيّ جزءٍ ترتأيه , واظنها لا تستهويها المنطقةِ الحسّاسة تحت الحزام ووصولاً الى الأقدام .! , فهذا الكاتم ورصاصاته لديهم من الرحمة أنْ لا يتأخر المستهدف في موته او قتله كيما لا يناله قسطاً من الألم .! وليساعدهم في انجاز مهامهم بما يتلائم ويتناغم مع عصر السرعة , وفي تسهيل هروبهم الشجاع والشهم .!

تختزل اللغة الأنكليزية في إحدى زوايا الضعف في المرادفات البلاغية " دونما تجاوزٍ ومسٍ بأدب شكسبير " , فتدمج وتمزج كلمتي العادم والكاتم بِ SILENCER , بينما عراقياً وبغية الدقّة والتمييز بين المفردتين فجرى تمييز عادم صوت محرك السيارة " صالنصة " التي تقع في مؤخرة < الأكزوست – exhaust > والتي تتشابه صوتياً الى حدٍ ما مع SILENCER , كما تسمى في اللغة الفرنسية pot de chappement , وهذه كفاءةٌ لغويةٌ عراقية " بالفصحى والعامية " يشاد لها .

الأهمّ من هذا اللّغو اللغوي ! في اعلاه , هو الإهمال المسرف والمفرط الذي تمارسه الدولة واحزابها المتصارعة , وبشكلٍ خاص مديرية شرطة المرور في عدم مراعاة مشاعر واحاسيس الجمهور في إرغامهم قسراً على الإصغاء والإستماع للأصوات النشاز المنبعثة من بعض السيارات التي يقودوها شبابٌ طائشون تخلو مركباتهم من عادم الصوت وتتحوّل الى اصواتٍ مدويّة تخدش المسامع وتستفزها كذلك , وتنطلق تلك السمفونية الصوتية ! مع سرعاتٍ عالية ومتهورة في قيادة عجلاتهم مما يسبب خطورةً مفترضة ومتوقعة على حياة المواطنين . لكنّ هذا هو الحدّ الأدنى من الأدنى الذي تسببه الدولة من اضرارٍ وخسائرٍ معنويةٍ وغير معنوية للمواطنين , ويكاد يغدو من العدم وليس الإعدام بكاتمِ صوتٍ ..

حقيقة الزهراء (ع) / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
فی محراب الرأي الواحد یذبحون فضیلتي؟ / محمد سعد عب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 25 نيسان 2019

مقالات ذات علاقة

إذا + لو + مثلاً + فيما اذا  فكّرت القيادة العراقية " اولاً " وثمّ تجرّأت " ثانياً " لتمار
28 زيارة 0 تعليقات
ما حدث قبل أيام من غرق العبارة في الموصل أمر طبيعي جدا ، وليس من باب الاستغراب،بسبب بسيط ج
158 زيارة 0 تعليقات
16 آذار 2019
زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للعراق تحمل مضامين دينية واقتصادية وتجارية وعسكرية وأمنية
21 زيارة 0 تعليقات
منذُ لحظةِ ولادتي , ومنْ قبل أنْ أنزل , فكنتُ مندفعاً " ولربما مدفوعاً سيكولوجياً " وتحتَ
77 زيارة 0 تعليقات
وقفت سلمى امام المرآة تنظر الى صورتها، وقد تسلل الشيب الى شعرها الأسود، وكأنه جناح غراب، و
68 زيارة 0 تعليقات
قُبيل نهاية العام الماضي كشفت تل أبيب عن إن ثلاثة مجاميع عراقية سياسية اجتماعية ضمت 15 شخص
84 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2019
الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر
85 زيارة 0 تعليقات
انت ايها العراقي الساكن في المهجر والعايش في الغربة لا زلت تتذكر وطنك في كل مناسبة تغص في
109 زيارة 0 تعليقات
25 كانون2 2019
بسرعة البرق ظهر للعلن هشاشة العقل العراقي وضعفه ووهنه وقلة حيلته، بهذه السرعة الخاطفة تبين
207 زيارة 0 تعليقات
21 كانون2 2019
في حوار حيوي وساخن ومثير للإنتباه ، أجرته قناة العراقية الفضائية ، قبل يومين، مع الدكتور ه
115 زيارة 0 تعليقات

كتاب الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

قليل من ضوء الشمس هو اكبر مطهر للجراثيم هذا ما عبر عنه احد قضاة المحكمة الاتحادية العليا ا
مديحة الربيعي
30 آذار 2018
ثمة دوامة بدأت وتكرر مع كل أنتخابات, نفس الوجوه تصل الى الصدارة وتتحكم بمصير بلد نفطي وشعب
منذر آل جعفر‏
16 تموز 2017
كنا صغار الاعمار كبار النفوس : واذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الاجسام .كا
عزيز الحافظ
15 آذار 2018
نعم للقلب وظيفة فسيولوجية واحدة لاغير ان توقف توقفت الحياة لامحال... لاصدمة كهربائية لا ضغ
التعدد الديني والمذهبي والقومي كلها ثراء وقوة بالمجتمعات والمجتع الذي يكون فيه تعددية كالذ
الحرب الداخلية ،الحواضن ،الصراع على السلطة ،الصراع الطائفي ،هذه النزاعات الدموية ،لم تستطي
معمر حبار
09 شباط 2017
قل عن ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ما شئت فلن يعارضك في شأنه أحد، وستجد  من
عدنان حسين
10 آذار 2017
تعد مقولة "المتهم بريء حتى تثبت إدانته" قاعدة ذهبية في الحياة القانونية والقضائية.. الجميع
صالح أحمد كناعنة
03 كانون2 2017
كُنّا اقتُلِعنا مِن زَمانٍ لم يَكُن منذُ انتَحَبنا، غيرَ أمنِيَةٍ تَصالَبَتِ المَطامِعُعِن
يا عراق آلأسى و الجّراح و الدّم و الدّموع .. ناديتكِ .. و كمْ ناديتكِ سرّاً و علانيةً وهمس

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق