لاميَّةُ الصَّبر / صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 189 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

لاميَّةُ الصَّبر / صالح أحمد كناعنة

على صَبرٍ أَعيشُ وكَم يَطولُ
ويُسعِفُني... أَنا صَبري جَميلُ
.
رَكِبتُ الصّعبَ حُرًّا لا أُبالي
فلا يَخشى مُجابَهَةً أَصيلُ
.
عَذيري أنّني عِشتُ اصطِباري
ولا ما هَزّني وَغدٌ دَخيلُ
.
شُموخًا كَم سَعَيتُ إلى مَصيري
فُراتي مَورِدي مَجدي أَثيلُ
.
أَبى طَبعي انحِناءً أو رُضوخًا
ولا ما راعَني ظُلمٌ وَبيلُ
.
أَبَيتُ بِأَن أعودَ اليَومَ غِرًا
أَميلُ كَكلِّ إمَّعَةٍ يَميلُ
.
أَنا المُمتَدُّ مِن عَبَقِ الصّحارى
وَرِثتُ بها الشُّموخَ كما النّخيلُ
.
وكَم عِشنا المُحَرَّمَ في رَبيعٍ
سليلًا أرضَعَ الحُبَّ السَّليلُ
.
فَلا ما فَرَّقَ الإيمانُ شَعبي
ولكن غَرَّبَ الدّربَ الغَلولُ
.
فكَم دانَت لوحدَتِنا شُعوبٌ
بِنَهضَتِنا جَبابِرَةً نُقيلُ
.
وكانَ الصّوتُ يا اللهُ مِنّا
وصرخَةُ يا عظيمُ بها نَصولُ
.
ورايَةُ عِزِّنا في اللهِ تَعلو
تُوَحِّدُنا.. بها الجُلّى نَطولُ
.
ويحضُنُ أحمَدٌ عيسى وزَينًا
فذا حِبٌّ.. وذا نِعمَ الخَليلُ
.
سَلوا الأرضَ التي فيها نَشَأتُم
بها بَرَدى يُنبِّئكُم وَنيلُ
.
رَضِعنا من تُرابِ الشَّرقِ حُبًّا
يُوَحِّدُنا.. أَلا خَسِئَ العَميلُ
.
وَمن يُعطي الدّنِيَّةَ أو يُحابي
عدُوًّا.. ناكِرًا عَقلًا يَقولُ:
.
تَنَبَّه يا جَهولُ طلَبتَ ذُلًا
مِنَ الظُّلّامِ لا تُرجى حُلولُ
.
عَلِمتُ الشَّرَّ والبَلوى جُنودًا
تُفاني بَعضَها.. فالشَّرُّ غولُ
.
فَقَد يَعلو لأَهل الظُّلمِ رُكنٌ
ليَفنى الشَّرُّ والباغي يَزولُ
.
لتسلَمَ غرسَةُ التَّقوى وتسمو
ثِمارُ الخيرِ باسمِ الله تنمو
بروحِ الوُدِّ يَجنيها العُدولُ
::: صالح أحمد (كناعنة):::

مهرجان ضيافة في دبي يكرم "أفضل مؤثر على مواقع التو
بالتعاون مع العتبة العلوية المقدسة / المركز الوطني

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 19 آب 2019

مقالات ذات علاقة

 ويشهد مستهل العقد الثاني من القرن الـ21 انتشار الاحتجاجات والنزاعات الدموية كأمواج عاتية
38 زيارة 0 تعليقات
هناك حيث الحظوظ الواهية... ينكب طابور طويل تعوي حوله همهمات شخوص فركت راحة أيديها علها تست
43 زيارة 0 تعليقات
الوداع ياعيد الأضحى الذي كنت ضيفاً عزيزاً علينا، اهلا بك في حلك وترحالك، لك كل المحبة والت
35 زيارة 0 تعليقات
في معظم اصداراتي ، ان لم اقل فيجميعها ، اضع محافظة ذي قار فيصدارة التوزيع وعقد الندوات . و
123 زيارة 0 تعليقات
 سأعلق امنياتي على غصن الزيتون حتى تعود ..سأكتب اسمكَ على الغيوم ..وسأناديكَ من البعيد .. 
44 زيارة 0 تعليقات
* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العر
54 زيارة 0 تعليقات
احتل أدب الرحلة مساحات سردية واسعة ضمن الخطابات الأدبية القديمة، وعبر تاريخها، وسيرورتها ا
115 زيارة 0 تعليقات
تعتبر الرواية من أرقى أشكال التعبير اللغوي في تجسيد تجليات ما يجيش في أعماق اللاوعي من الم
41 زيارة 0 تعليقات
مئةُ رصاصةٍ ورصاصةْاطلقوها قادةُ المحاصصةإطلاقُ النارْالحارّلمْ يكُ في حفلةٍ راقصةْلا عن خ
53 زيارة 0 تعليقات
 رحلتَ بعيدا عِبرَ مسافاتٍموجعةكلَّ ليلة في احلامي تأتينيانت معيتسكنُ قلب الروح ....رُغمَ
71 زيارة 1 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 شباط 2019
  217 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

عبد الامير المجر
23 كانون2 2014
منذ ان تفتحَ وعينا وصرنا نتابع اخبار العالم باهتمام، كانت تلفت انتباهنا اثناء الانتخابات ف
المقدمة/ عذراً يا أمّ قلبي أن مقالاتي هذه ليست مرثية ، بل مجموعة خواطر مُرّة تعبرعن آهاتنا
نزار حيدر
22 كانون1 2014
يكفي رسول الله (ص) فخراً انّه أسّس لحرية الفكر والدين والعقيدة، في بيئة بدوية تتاجر بالدين
نضال نعيسة
23 كانون1 2016
> بالمطلق لم يكن تحرير حلب معركة عادية عابرة لسبيل الحروب، أو مواجهة ثانوية في صراع شرس
 تحية .. وبعد . أعرف جيداً سوف تهمل رسالتي كعشرات الرسائل بل المئات التي أهملت عن عمد من ر
ميسون ممنون
20 تشرين2 2018
خرجت يُسرا مسرعة بعد تعنيف مديرها لها, على تأخيراتها المتكررة, التي كانت تعوضها بالكد بعمل
تتظاهر المملكة العربية السعودية وإعلامها الاخطبوطي الواسع الانتشار بعدائها الشديد لـ(داعش)
عبد الجبار نوري
20 تشرين2 2016
لقد أمتلأت مواقع التواصل الأجتماعي وكبريات الصحف العالمية بمفاجأة عصر صدق ولا تصدق بخبر فو
سامي جواد كاظم
29 تشرين2 2016
التجديد هي السمة الطاغية على كل مفردات الحياة وبمختلف مجالاتها والاكثر تاثيرا في الحياة ال
ليث الحمداني
18 تشرين2 2016
لمحات من تجربة الامس القريبفي القطاع الخاص الصناعي العراقيعاد الحديث عن (القطاع الخاص) في

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق