لاميَّةُ الصَّبر / صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 189 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

لاميَّةُ الصَّبر / صالح أحمد كناعنة

على صَبرٍ أَعيشُ وكَم يَطولُ
ويُسعِفُني... أَنا صَبري جَميلُ
.
رَكِبتُ الصّعبَ حُرًّا لا أُبالي
فلا يَخشى مُجابَهَةً أَصيلُ
.
عَذيري أنّني عِشتُ اصطِباري
ولا ما هَزّني وَغدٌ دَخيلُ
.
شُموخًا كَم سَعَيتُ إلى مَصيري
فُراتي مَورِدي مَجدي أَثيلُ
.
أَبى طَبعي انحِناءً أو رُضوخًا
ولا ما راعَني ظُلمٌ وَبيلُ
.
أَبَيتُ بِأَن أعودَ اليَومَ غِرًا
أَميلُ كَكلِّ إمَّعَةٍ يَميلُ
.
أَنا المُمتَدُّ مِن عَبَقِ الصّحارى
وَرِثتُ بها الشُّموخَ كما النّخيلُ
.
وكَم عِشنا المُحَرَّمَ في رَبيعٍ
سليلًا أرضَعَ الحُبَّ السَّليلُ
.
فَلا ما فَرَّقَ الإيمانُ شَعبي
ولكن غَرَّبَ الدّربَ الغَلولُ
.
فكَم دانَت لوحدَتِنا شُعوبٌ
بِنَهضَتِنا جَبابِرَةً نُقيلُ
.
وكانَ الصّوتُ يا اللهُ مِنّا
وصرخَةُ يا عظيمُ بها نَصولُ
.
ورايَةُ عِزِّنا في اللهِ تَعلو
تُوَحِّدُنا.. بها الجُلّى نَطولُ
.
ويحضُنُ أحمَدٌ عيسى وزَينًا
فذا حِبٌّ.. وذا نِعمَ الخَليلُ
.
سَلوا الأرضَ التي فيها نَشَأتُم
بها بَرَدى يُنبِّئكُم وَنيلُ
.
رَضِعنا من تُرابِ الشَّرقِ حُبًّا
يُوَحِّدُنا.. أَلا خَسِئَ العَميلُ
.
وَمن يُعطي الدّنِيَّةَ أو يُحابي
عدُوًّا.. ناكِرًا عَقلًا يَقولُ:
.
تَنَبَّه يا جَهولُ طلَبتَ ذُلًا
مِنَ الظُّلّامِ لا تُرجى حُلولُ
.
عَلِمتُ الشَّرَّ والبَلوى جُنودًا
تُفاني بَعضَها.. فالشَّرُّ غولُ
.
فَقَد يَعلو لأَهل الظُّلمِ رُكنٌ
ليَفنى الشَّرُّ والباغي يَزولُ
.
لتسلَمَ غرسَةُ التَّقوى وتسمو
ثِمارُ الخيرِ باسمِ الله تنمو
بروحِ الوُدِّ يَجنيها العُدولُ
::: صالح أحمد (كناعنة):::

مهرجان ضيافة في دبي يكرم "أفضل مؤثر على مواقع التو
بالتعاون مع العتبة العلوية المقدسة / المركز الوطني

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 25 نيسان 2019

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
4826 زيارة 0 تعليقات
23 كانون2 2017
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
4091 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
4051 زيارة 0 تعليقات
02 شباط 2017
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
4216 زيارة 0 تعليقات
07 شباط 2017
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
3876 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
4046 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
3174 زيارة 0 تعليقات
06 تموز 2017
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
2715 زيارة 0 تعليقات
06 تموز 2017
  هل أنا في الصباحأم نور من وهجك تسلل لمضجعيأضاء نور الشمسيقينا أنني لم  أهجر ضفاف حلميتوس
2857 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
2815 زيارة 0 تعليقات

كتاب الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 شباط 2019
  124 زيارة

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

علي الكاش
20 أيار 2018
هذه نخبة من الأشعار والحكم تصلح كمواعظ من أجدانا الى زعماء عراق ما بعد الغزو الامريكي الغا
لؤي فرنسيس
18 آب 2015
كلنا نعلم أن الشعب مصدر السلطات، فعندما يقول الشعب أو يقرر على الحكومات أن تخضع له وتستمع،
يدشن العالم العربي ملامح الحرب الدافئة التي يشعلها الفاعلون والطامعون ويتدفئون بنارها التي
المقدمة |لمخدرات والحكم الشرعي في تعاطيه , والمخدرات تؤدى إلى ضرر بالغ الخطورة ومفاسد كثير
حبيب محمد تقي
05 أيلول 2018
- 1- هي ما عادت هي وهو كما هو فقامت القيامة بين هو وهي - 2 - تدري أو لا تدري فاغوائهنَّ عظ
 يتهدد قطاع غزة خطرٌ شديدٌ ومستقبلٌ غامضٌ، فقد تلبدت سماؤه بسحبٍ سوداء قاتمة، تحمل مع
المطلع على تاريخ أئمة وشيوخ الدواعش التيمية منذ عهد الأمويين وحتى يومنا هذا يجد إنهم عبارة
الحزنُ سمةٌ عراقية.. ليس لأن العراقيين لا يحبون الفرح، أو أن السعادة لا تليق بهم، وإنما هو
سهيل سامي نادر
16 أيار 2015
أوجه هذا السؤال لجماعات الكتابة الذين أنتمي إليها ، بعد أن واجهت السؤال نفسه في حوار مع صح
سامي جواد كاظم
09 تشرين2 2010
تناقلت الصحف ووسائل الاعلام الاخرى خبر مفاده ان الملك السعودي عبد الله فاز بالمرتبة الثالث

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق