اربعون عاماً ازادت سبعاً / عبد الخالق الفلاح - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 179 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

اربعون عاماً ازادت سبعاً / عبد الخالق الفلاح

اه من تلك الجراح

افق من شرودي

ترتجف احلامي من البرد

تكبح انفاسي

تخرج من صدري

لتغفوا على جفوني قطرات الدمع

بؤس من لم يأخذه على محمل الجد

رحلة دون عودة

فيها العمر ضاع

دون طموح

وقد بلغني الشيب

وسلبت مني الفرحة في داخلي

وابي مات بعيداً رضي الله عنه

وما زالت أمي رحمها الله تسكبُ رحمةً وعطفًا

تذكرني ...بالتسفير والهجران

اربعون عاماً ازادت سبعاً

ما غفا حزني يموت

لم يعد عمري يكفي لارجاعها

قضيت في مداواته

طمعًا في وعد لقاءٍ قريبٍ

كحُلمٍ تلوح خواتيمه في الأفق شيئًا فشيئًا

والقلب مُتعب في وعد منتظر

بعد ان شُرد شعبي..في البوادي والجبال والشتات

لم اجد غير الاماني ...

واهات ليلي تجرها الصباح

حطم المقبور عشي و جنحي

كُلَّما عالجت جُرحَاً ..

رماني الجرح نزفاً اخر

وانا الم اهاتي ودموعي..

لم تقتل جماحي..

حيث تسكن جسدي النحيف

انام على ترانيمها

رغم الجراح والانين

التي تجالس نفسي

استيقض على وهم مؤلم

اشعر بالخوف القادم

الطارق على الباب

لطيف من ذكرى اوجاع

توشم قساوته ..اتألم بحزن

وتنزع الحياة من أحشاء الروح

عبد الخالق الفلاح – باحث واعلامي فيلي

*هي سنوات التسفير القسري للكورد الفيليين

الثقافة الى اين تسير وتتوجه في البلاد؟ / فاروق عبد
لاهِثٌ زحفُ الضّباب / صالح أحمد كناعنة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 23 آذار 2019

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
1708 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
4743 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
4558 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5417 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4258 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
840 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6158 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4009 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4347 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
3973 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 آذار 2019
  34 زيارة

اخر التعليقات

: - حامد حمودي عباس وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
: - الشريف سيدي محمد "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
: - فريد هل يطبق الرئيس الآن ما قاله في سطيف ؟ / رابح بوكريش
25 شباط 2019
شكرا للكتاب على هذا المقال المميز
: - هناء العامري الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

د. نضير الخزرجي
03 تشرين2 2018
ما من مجموعة بشرية على وجه البسيطة، صغيرة كانت أو كبيرة، إلا ويحكمها القانون، إن كانت في إ
واثق الجابري
02 أيار 2018
بدأ العد التنازلي يقترب من ساعة إطلاق صافرة الشروع، لإختيار برلمان وحكومة جديدين، وإستخدمت
عبدالجبارنوري
01 نيسان 2016
مقدمة /--- وتمرُ علينا الذكرى الأليمة السوداوية " السابعة والخمسين " لتوقض فينا تراجيدية ج
احمد صبري
07 تشرين2 2016
يمكن توصيف مسيرة الصحافة العراقية بمرحلتين أو عهدين، الأولى بدأت بالفترة الملكية والجمهوري
واثق الجابري
05 حزيران 2018
مشكلات العراق لا تتعلق بالأموال والموارد والأيادي العاملة، بل بحسن الإستخدام وسياق الإسترا
شَتّان مابين الدينار والمليون دولار..!من الحقائق الملموسة التي عاصرناها بغض النظر عن النظر
كفاح محمود كريم
24 كانون1 2017
فاجأنا رئيس حكومة كتلة القانون حيدر العبادي بتصريح (حنون) جدا قال فيه: " لن نقف مكتوفي الأ
يتفق الطرفان العراقي والأمريكي على إنهاء اتفاقية الانسحاب.. وهذا موقف صحيح لا لرفض الطرفين
د. طارق عبود
25 كانون2 2019
تعيش منطقة الشرق الأوسط هذه الفترة غليانًا محمومًا، حيث تختلط الأوراق مجددًا في هذه المرحل
محرر
06 نيسان 2016
  اليمن : خاص في خطوة غير مسبوقة ولا متوقعة أقدم رئيس جامعة صنعاء المعين حديثآ، أ.د فوزي ح

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال