الموائد الحكوميه / ضياء الخليلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 28 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الموائد الحكوميه / ضياء الخليلي

مأدبةُ مُعدّةٌ شهيّةُ الأطعمه
مسلوبةٌ من مالِ اجسادٍ مُعدمه

تعارفٌ تواصلٌ لقاءُ ومودّه
من مالِ الجياعِ وبيوتٍ مُهدّمه

بهجةٌ ونشوةٌ وبطونٌ مُتخمه
موائدٌ أُعدّت من دموعِ الميتمه

ضياء

إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك
شعار دائرة التقاعد: (.. السخي حبيب الله) !! / زيد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4123 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4238 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
1976 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
859 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3389 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1200 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1588 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
1913 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2432 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
657 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 01 حزيران 2019
  219 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

دائما يحاولون زرع الخوف فينا ويحاولون لجم الستنا وحبس افكارنا بحجة حمايتنا من الموت ولكن ل
احمد الملا
07 تشرين1 2017
حظر بعض الكتب الدينية في الجامعات ... خطوة صحيحة لكن سبقت أوانها تناقل بعض الناشطين على مو
       عندما يعتلي الضعفاء الكراسيغالبا ما يحدث في التأريخ،
حسن حاتم المذكور
10 تشرين1 2016
مسعود زار بغداد... بغداد العراق لم ترحب به فأنحدر نحو بغداد الدسائس الخضراء حيث من هم على
جورجيت طباخ
21 تشرين1 2016
 لا وعد .. يلاقي احلامنافقد تعثرت به الريح ..والمسافات ..تنهب النفس الأخير .. عل
منذر آل جعفر‏
26 تشرين2 2017
يا محمد.يا رسول الله انت المحبة ، وأنا محب ابحث عن المحبة التي تدعو اليها ، وخاطئ ابحث عن
عبد الجبار نوري
29 حزيران 2014
ثمة أسئلة بعضها منطقية وأخرى تبدو بشيء من السذاجة عندما تخلوراق اللعبة وتلعب ال C I A بالأ
عمار عبد الخالق
22 نيسان 2017
نار ﻻ نعرف متى يطفىء رمادها أصبح يخنق رائحة الأطفال ..شطرنج بدأ  يفتر حول رأسي ﻻ الطا
رواء الجصاني
30 كانون1 2013
     برغم كل انتقادات الفنانين والمثقفين،  اساء مسؤولو محافظة بغداد للجواهري عمدا، مع سبق
علاء الخطيب
10 أيلول 2016
 الـتقليعة المنتشرة في العراق بين الناس هي الحديث عن الفساد ، فكل من تلقاه يحدثك عن ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال