إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك

الحقد داء من الصعب الشفاء منه، هو مصدر دفين لكثير من الرزائل وحمل ثقيل يرهق الفرد مما يزيد من همّه نتيجة ضعف في النفس وتراكمات تترك آثار سلبية على المجتمع،يجعله يتمنى الشر والفشل والسقوط لغيره ،يحزن لفرح الناس، ويفرح لحزنهم، يزرع الكره والبغضاء في القلوب، ويفرّق بين الأشخاص مما يتسبّب بحدوث الكثير من المشاكل في المجتمع.
من المبادئ الأساسية في الحفاظ على كيان المجتمع هو العدالة والمساواة ، فيما نجد ان هناك صراع طبقي يعيش داخل المجتمعات ينخره الفساد من داخله ،فالطبقية القائمة بين الاغنياء والفقراء تستهدف بطبيعتها حب الاستغلال والعنف للطبقة العاملة ان كان في المصنع أوالورشه أوالارض،فهذا الشعور يولد المعاناة لدى الطبقة المقهورة نتيجة الفقر والحرمان مما تؤدي الى الحقد وسط ظروف قاهرة ونقمة على كل ظالم وعلى امراء الفساد.
الحروب المتكررة التي تطال الشعوب وتجبرهم على ترك أراضيهم والحاق الأذى بهم  من قبل الغزاة الطامعين والحاقدين على قوم أو عرق أو اتباع دين تترك آلاما مبرحة ونتائج مؤلمه جراء استبداد العدو وأذية يلحقها للافراد من قتل وخراب وتدمير للبنيان والانسان خاصة بعد سلب أرضهم ونهب أموالهم وتهريب ثقافتهم وآثارهم، عداك عن اسرى الحرب ،وسبى النساء ،وزرع الفتن الطائفيه والتشويش على الشعائر الدينية مما تهدد كيان المجتمع.
بلداننا العربية تعيش فوق بركان من القلاقل السياسية والعرقية التي تجعل مجتمعاتها عرضة للإنفجارفي كل لحظة،فالتوترات والانقسامات الداخلية تخلق حالة من الفوضى نتيجة التبعيه والضغوط والتأثيرات الخارجية التي تؤجج التعصب والحقد الديني الذي هو أساس الجهل والتخلف والهمجية والوحشية .
ان أصحاب الضمائر المريضة ومغلقى العيون ومخترعى التعصب الدينى عليهم أن يطبقوا ما ينادون به غيرهم من التسامح الدينى وحرية العقيدة والمحافظة على مقدسات الغير وحرية الرأى والفكر حتى يخلعوا عباءة تعصبهم الدينى وحقدهم الممقوت بدلاً من رمى الآخرين بما ليس فيهم والحرص على روح الإحترام الذى يربط أبناء الوطن الواحد من مختلف الأديان وإشاعة الأصول الداعية إلى المحبة والمودة.. فيما نجد اصحاب النفوس الصافية تبقى مياههم نقيه بعيدة التلوث والنفوس الحاقدة يقبعون في أقبية الظلام

تحت رحمة التقنيات... الروبوت لأي دين ينتمي !!! / ا
اصلاح الذات اولا ..على طريق البناء والتغييرالمجتمع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

جاءت الرسالة التي بعث بها وزير الصحة العراقي الدكتور العلوان بعد معاناته وبحسب ادعاءه طيلة
12 زيارة 0 تعليقات
ذاکرة  التاریخ؟  یوم تغیر فیه وجه العالم ؟تتزامن أحداث11 من سبتمبر عام 2001م ،  مع رأس الس
30 زيارة 0 تعليقات
وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابقسادسا: قرار مجلس الوزراء رقم( 362) لسنة 2018تعّد ج
39 زيارة 0 تعليقات
19 أيلول 2019
( three faceثلاث وجوه)السینما الایرانیة ساحرة قدمت كثير من القضايا في  المجتمع حصدت ا
254 زيارة 0 تعليقات
من يعتقد ان الحسين (ع) كان يخطط لمستقبل شيعته فقط فهو جاهل بحقيقة الحسين (ع)؛من السذاجة وص
53 زيارة 0 تعليقات
اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي محنة حقيقية للطبقة السياسية, حيث يتم فضحهم وتعريتهم امام الن
51 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
لقاء جماعي في باريس مع وزيرالاثار والتراث والسياحة العراقي الدكتور عبد الامير الحمداني. حس
51 زيارة 0 تعليقات
خامسا: قرار مجلس الوزراء رقم 199 لسنة 2018 ان الدور الاساسي لنمو وصلاح  ورقي الم
83 زيارة 0 تعليقات
في زمن الظلمات،من الصعب ان نجد انصار للحق، حتى بدأنا نفتقد  للكلمة البناءة ، نتيجة ان
69 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
في مقال سابق تحت عنوان: المعارضة البرلمانية خطوة في الاتجاه الصحيح ، اشرنا فيه الى ضرورة ا
60 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

حدثني صديقي الملحن  وعازف العود الرائع والموسيقار  المعروف سليم سالم عن قصة حقيقية في زمن 
معمر حبار
20 نيسان 2018
يواصل صاحب الأسطر وعبر الحلقة الخامسة قراءته لكتاب: "تحفة الزّائر" لمحمّد بن الأمير عبد ال
عماد رسن
22 آب 2011
يقول الدكتور علي الوردي إن العراق كان مركزا ً للنفوذ والإستقطاب بين الدولتين الصفوية والعث
حيثما تذهب تجد الانتهازين والوصولين والسراق، وفي كل مرحلة من التاريخ تجد لهم اسم او لقب يع
امينة منصري
31 أيار 2015
ليس الحق تضليلا وإنما هو واجب رسمي عتيق لأنه قد جاهد بنفسه وبفكره ليخاطب الناس بالعقل وبال
السلم والمحبة بين الناس ليست فكرة معينة توجب الاحترام وانما هي محبة القلوب مبعثها نور ينبع
الأسف هو الحزن على زمان, عند الإمعان في مجرياته, مرت الساعات والأيام والأشهر مشكلة سنينا,
هادي جلو مرعي
13 شباط 2018
الحياة البشرية والحيوانية مهددة بسبب الجفاف والعطشنزوح للسكان من مناطق جنوب العراق الى شما
عزيز الحافظ
26 حزيران 2015
كل عراقي له في وطنه العزيز ذكريات ومحطات وأفراح وتآوهات وسرور وحبور كعادة أهل الدنيا من كل
الهام زكي خابط
31 آذار 2019
السعـادة ومضـة السعـادةُ ومضـةُ فـرحٍكالطيفِ تمضـيتـدغـدغُ المشاعـرَو تـداعـبُ القلبَ والـ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال