التخبّط السياسي – الرئاسي .! / رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 371 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

التخبّط السياسي – الرئاسي .! / رائد عمر العيدروسي

ثلاثةُ اخبارٍ تدور حول نفسها وبالسرعة الفائقة منذ نحو اسبوع , وكأنها زوبعةٌ هائجة في فنجانٍ مثقوب .! , وفي الحقيقة فهذه الأخبار الثلاث اصلها خبرٌ واحد , وكان يرادُ لها التلاعب في صيغة " التحرير الصحفي " سلباً وعمداً , وكان الأوّل منها تصريح لمصدرٍ " من دونِ ذكر أسم صاحبه " وجرى الإكتفاء بالتعبير عنه بأنه مصدر موثوق ومقرّب من السيد عادل عبد المهدي , حيث اعلنَ السيد المصدر بأنّ رئيس الوزراء بصدد تقديم استقالته .! وكان المقصود بذلك من خلال مفردة " بصدد " هو قياس ردّ الفعل او ردود الأفعال " من دون اجهزة قياس " ليس من الرأي العام العراقي , ولا العربي او الدولي , إنّما ردّ فعل احزاب السلطة الحاكمة تجاه هذه الأستقالة المفترضة , أمّا الخبر الثاني في هذا المضمار ! فكان صدورتصريحٍ رسميّ آخر في أقل من  48 ساعة بنفي موضوع الإستقالة < ومن زاويةٍ ما فيمكن اعتبار المصدر الموثوق والمقرب كأنسانٍ كاذب " ولا نرغب بأستخدام مفردة كذّاب ! " > ولعلّ هذا النفي المسرع " بجانب أنه صائب وصحيح " قد صدر تجنباً وتحسّباً لحدوث مفاجآتٍ سلطوية لا تُحمد عقباها ! , وقد يكون غير ذلك كذلك .! , أمّا الخبر الثالث ضمن هذه الخلطة ! فقد اوضح بأنّ رئيس الوزراء قد هدّد او لوّح بالأستقالة اذا لم توافق الكتل الحزبية " احزاب الأسلام السياسي " على متطلبات إكمال واستكمال الكابينة الوزارية الخالية من وزراءٍ لوزارات الدفاع والداخلية والعدل والتربية .

ما هكذا تدار شؤون الدولة اطلاقاً , فالوضع الأمني المضطرب والخطير يتطلّب الحزم والحسم في تثبيت ايّ وزيرين للداخلية والدفاع " حتى لو بصورة مؤقتة " يختارهم رئيس الوزراء وبتجاوزٍ يفرض نفسه على البرلمان والكتل الحزبية وقادة الأحزاب الحاكمة , فالدواعش يستهدفون القوات الأمنية بنحوٍ يوميّ , ولامجال للسفسطة ولأعتبارات العملية السياسية المثبّتة على الورق , وعلى رئيس الوزراء أن يُثبِت ويُثبّت مقدرته في ادارة الدولة , ولا يسمح في الظروف الأستثنائية أن يجري الجرّ بالطول او بالعرض او حتى مع بعضهما داخل ومن حول كابينته الوزارية الناقصة , وفي ظلّ اوضاع أمنيةٍ قد تتطور سلباً , ثمّ لماذا لم يهدد عبد المهدي بهذه الأستقالة المفترضة قبل هذا الوقت وطوال الشهور الطوال السابقة .!؟ , ومن زاويةٍ ما فقد يضحى هذا التذبذب والترهّل السياسي آخر اختبارٍ لرئيس الوزراء حول مقدرته ومقدّراته في الحكم , ولربما يواجه ظرفاً خاصاً تجري فيه إقالته او إرغامه على الأستقالة .! , ويتذكّر العراقيون والرأي العام اينما وحيثما كان أنّ اكثر من رئيسِ وزراء جرى تغييرهم من الخارج .!

رسالة الى القائد الصدر/ واثق الجابري
جسر دواي .. علة بنص الولاية / سلوان الجحيشي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 20 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

20 حزيران 2019
المعارضة بشكل عام هي الفطرة الأنسانية التي تجسدها صراع الأضداد في السلوك والظواهر الأنساني
19 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2019
من (معطيات) زمكنة الأزمة : تعزيزات عسكرية أمريكية إلى منطقة الخليج حاملة طائرات حديثة من ط
23 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2019
كما انتشرت العشوائيات السكنية حول المدن خلال العقود الأخيرة في كثير من بلدان العالم وخاصة
21 زيارة 0 تعليقات
الايام تمر علينا ونحن في حيص بيص مرة، يتفقه البعض ليس هناك حرب ماخوذا بلسان حال، المدججين
23 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2019
من قبل رمضان بشهر وأنا لا يكاد يمرُ يوم الا واستمع من خلال اليوتيوب الى ساعة أو أكثر للدكت
21 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2019
بهذه الكلمات وصف الرئيس العراقي برهم صالح، ذكرى جريمة سبايكر التي حصلت، أبان هجمة داعش على
44 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2019
انغمست الكثير من البلدان البعيدة او القريبة في المستنقع السوري حد الغوص فيه و مدت الكثير م
49 زيارة 0 تعليقات
اهمية اللغة العربية في إثراء الفكر الإنساني ونشر الثقافة بين الشعوب تختزن اللغة العرب
38 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2019
أعلنت مستشارة المتحف البريطاني مؤخراً: ( عن سرقة 200 ألف قطعة آثارية من العراق خلال 2003 ـ
60 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2019
مشكلة النظام السياسي في العراق هو أن الكتل والأحزاب جميعها تساهم في تشكيل الحكومة العراقية
50 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  54 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

عكاب سالم الطاهر
28 كانون2 2018
.....( 1 ).... ظهر يوم الاحد8 2--1--2018..كنت والصديق الصحفي عادل حسوني العرداوي..ندخل تلك
ادهم النعماني
19 آذار 2018
 في قول منسوب إلى أحد الفلاسفة،يقول فيه،إن الفقر لا يخلق ثورة وانما الوعي بالفقر وأسبابه ه
أسدلت شعرها الطويل الذي كان صنواناً للون عتمة الليل والذي ينزل كشلال يهبط من قمة سفح الجب
سامي جواد كاظم
21 أيار 2017
بالرغم من سلبيات تعدد الفضائيات التي لا يتناسب عددها وحجم السكان الموجه له الا انها في بعض
يدخل العالم مرحلة عصيبة تتسم بالانفلات الاممي والانفراط القومي والتشظي الحربي والاندثار ال
ايمان عنان
24 شباط 2016
حبك بدمى يسرى بدم الوريد والشريان حروفك و كلماااتك سر نبض وجدااانى شيدت القصور بنبضااات قل
حسن حاتم المذكور
31 كانون2 2017
 لم يبق ما نخدع به التجربة, لقطاء العملية السياسية ثبتوا جدار الشراكة الزائفة في لعبة
تختلف سياسة الدعاية الانتخابية بحسب الاجواء العامة التي تسود البلد من حيث المساحة وطبيعة ن
زكي رضا
16 شباط 2014
كل المؤسسات في العراق بحاجة الى اصلاح او اعادة بناء ومن ضمنها بالتأكيد المؤسسة الدينية، فا
أيها الذاهبون الى الشمس مرّوا على الذاكرةْواقرؤوا اسمي على رملها حين مرت عليها مفخخةٌ غادر

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق