رسالة الى القائد الصدر/ واثق الجابري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 510 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

رسالة الى القائد الصدر/ واثق الجابري

سأكتب بعض الكلمات الى سماحة السيد مقتدى الصدر، غير مبالٍ بما سيُقال عنها، وأعرف أن الصدر لن يفسرها كما الأخرون، ممن سيقولون إستهداف لشخصيات أو تسقيط لتيار سياسي أو ديني كبير، لأن ما دفعنا للكتابة تلك المرارة التي شعرتها بكلمات الصدر، وهو يتحدث في خطبة العيد.
سيدي الجليل، إن خطواتك وأفعالك الإصلاحية، دائما ما تفسر من فريقين، أولهما معادٍ أو مصلحي والأخر محب وطني.. فالأول يصورها كخطوات لذر الرماد في العيون وتغطية لعيوب كبيرة، ومن بين هؤلاء من يتصدرون واجهة تيارك، وهم أشد عداء لك من غيرهم، فيظهرون حبهم وطاعتهم، ولكنهم يستهدفون سمعة عائلتك وتاريخها الجهادي الوطني.. أما فريق المحبين، فهم كل عراقي وطني يريد الإصلاح، وجمهورك العاشق الذي لا يشك فيك قيد أنملة.
هل تعلم يا سيدي أن كثيرون منا لا يستطيع الحديث عن فاسد في التيار الصدري، سواء كان كاتباً أو وسيلة إعلامية أو سياسيا، لأنه يعتقد بتعرضه للتصفية والتسقيط، وهذا ما لا نظنك ترضاه.. ومثل هكذا ردة فعل عنيفة، جعلت من الناس تخشى الحديث عن الفاسد وإن كان يسرق في وضح النهار.
يدعي هؤلاء وبعضهم من المنتمين لتيارك، أن السيد لن يتخذ خطوات صارمة على كبار الفاسدين، خوفاً على إنهيار التيار وإنقسامه.. ونقول أن من يتزحزح عن خطك شبراً فلن يجد له سندا، وجمهورك من الكادحين والفقراء، الذين لا ناقة لهم في مول ولا بضاعة في تجارة أو تهريب، ولا حتى عقار سكن في العراق، وهؤلاء لن يهبوا وراء فاسد ولن يدافعوا عن خائن لك.
هل تعلم يا ابا هاشم، أن جمهورك من الفقراء الذين يفترشون الأرصفة كباعة متجولين، وهناك من يؤجر لهم الرصيف ويقتطع نصف رزقهم بأسمك.. ومنهم من لا يملك شبراً للسكن، وهناك من إستحوذ على الأراضي وباعها عليهم بأسمك أيضاً! هل تعلم سيدي أن هناك حديثا على أن هذه الفوضى مدروسة لكي يبقى الفقراء تبع من يحكمهم؟!
بل ويقال أن التيار يقف بالضد من مشروع السكن الذي إقترحه رئيس مجلس الوزراء، كي لا يتعارض مع فوائد الإستيلاء على الأراضي، وهذا الحديث أيضا كسابقه يقوله بعض من سياسة تيارك بعيدا عن الكاميرات، ويتحدث عنه الناس بهمس.. خوفا!
سيدي الجليل لسنا شاكين بأية خطوة تتخذها ولسنا قاصدين لرماية هدف غير ما معلن في كلامنا.. ولكن ما يؤلم أن تجد من كان لا يملك شيئا وبأسم تيارك صار صاحب مول، بينما الفقراء من أتباعك وهم بالملايين، ما يزالون في أسوأ عيش وسكن، وفي البيت الواحد أكثر من عائلة تسكن بالكاد غرفة!
سيدي في القلب غصة وساعد الله قلبك، فقد وثقت بالكثيرين ولكنهم إغتروا بمطامع الدنيا الدنية، وأشيع عن تيارك الأكثر ولكن أقساه ما كان من مقربيك.
لقد وصلت الجرأة ببعضهم أنهم أشاعوا أنه لا يمكن التبليغ عن فاسد، لأن لدى التيار خمسة خطوط تمر بها المعلومة.. لكن في أول خط يقوم بمساومة الفاسد ثم يعطى له عنوان المبلغ ليتم تصفيته.. ويقول هؤلاء أيضاً أن التيار تنازل عن الوزير ليستحوذ على الوزراة، وهذا ما عطل تشكيل الحكومة، والكلام منسوب لأعضاء في تيارك نفسه!
سيدي نحن على ثقة أن هؤلاء أرجاس لن يستطيعوا تدنيس تاريخك ولن يكونوا عائقاً أمام خطواتك الإصلاحية، ولكنهم سيظلون يداً مسلطة ظلمت العراق وجمهورك أولاً، ونفّرت من يعتقد بوطنيك الخالصة، وستبقى كما عهدناك ونعتقد، ويذهبون وتبقى قائداً، لكنهم يتمنون لك الأسوأ في حال أصرارك على الإصلاح، لكنك قائد وفارس.. والفارس وثب ولا يثني إذا ضرب.

اكاذيب مترو بغداد / اسعد عبدالله عبدعلي
التخبّط السياسي – الرئاسي .! / رائد عمر العيدروسي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
748 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4185 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
631 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
783 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2018
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
403 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4383 زيارة 0 تعليقات
31 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4159 زيارة 0 تعليقات
17 أيار 2017
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
3729 زيارة 0 تعليقات
يوم الوحدة الإسلاميةمازالت أسيرة الغدر والخيانة،والجبن والضعف،وهي أسيرة لدى الطغاة  المجرم
83 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
142 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  75 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
18 كانون2 2018
إن أي طارئ او حدث يقع في أي شبر من أية محافظة عراقية، يُعد شأنا عراقيا بحتا، وقطعا يكون له
_ المرأه تحيا بالحب لتسعد  .. والرجل يحب ليسعد بالحياة                                    
اضحت حرب المفردات والمصطلحات عالم  ينفرد بذاته , تارة لاغراض المنهجية الوظيفية   والتنمية
هي الخطى تحملها أنفاس الدروب الطويلة ، الحانية  حيث الإمام الحسين .. هي الخطى التي تحمل آث
د. دينا الطائي
23 شباط 2014
أشرعة حب لا زالت تتلألأ في أعماق السماء التي تغيرت قلوعها والصخب في لم يهدأ تحت وقع مزاجك
العلاقة التي تربط  العراقي باللحوم هي علاقة ود ومحبة واحترام وتضحية،وعرف الانسان اللح
الأزمات المتتالية التي يعيشها الانسان في منطقة الشرق الاوسط تولّد العديد من عوامل القهر ال
سامي جواد كاظم
03 آذار 2013
رحل مانديلا وضجت وسائل الاعلام مع الشخصيات السياسية بكل مستوياتهم من رئيس الى ادنى درجة ضج
صبا, فتاة من بغداد, عاصمة الدنيا, كما يقال في كتب التاريخ,  تحس بان الأحزان تلاحقها,
د. حميد عبد الله
18 نيسان 2015
يتهم بعض السياسيين والمسؤولين فضائية البغدادية  بممارسة التسقيط السياسيقيلَ إن إعرابياً ثل

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق