حفتر لن يكون له مستقبل سياسي في ليبيا / رابح بوكريش - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 366 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حفتر لن يكون له مستقبل سياسي في ليبيا / رابح بوكريش

لا يعلم إلا الله حجم المأساة التي يعيشها المواطن الليبي في العاصمة طرابلس ، وإذن فإن مما يبعث على القلق تزايد الفوارق من عام الى آخر بين المجرم حفتر والحكومة الليبية المعترف بها دوليا ، والدليل على ذلك أنه منذ أكثر من 18 يوما وقوات المجرم حفتر تشن حرب مدمّرة على مدينة طرابلس وبحجة تحريرها من قبضة المليشيات . إنها محاولة لعساكر ليبيا وقائدهم حفتر للسيطرة على الحكم وبالقوّة، ولا قيمة لكل الأرواح التي تزهق، والدماء التي تسيل، إعلام مظلّل يدّعي بوجود آلاف الإرهابيّين في طرابلس والقادمين من تونس، ومن سوريا ودول أخرى، إنها نفس الأكاذيب التي سوق لها العسكر في بنغازي ودرنة والجفرة وجنوب ليبيا. الحقيقة الواضحة تماما هي أن الشعب الليبي في طرابلس يعاني من الحرب الدائرة بين الشعب الواحد وإرهاق الآلف اللاجئين! وتعالى بكاء الأطفال لتلك الحرب، يخالطه ولولة الأمهات وهم يرون التيارات المتحاربة يقتحمون عليهم بيوتهم للبحث عن المقاتلين للفتك بهم !! حتى أصبح الليبيون يتساءلون أي لعنة ضربتهم ، وتلاحقهم منذ سقوط نظام الراحل القذافي وهم الشعب الطيب المتسامح . وبدلا من تضافر الجهود لمواجهة هذه المصائب ، فإن تدخل بعض الدول في الحرب الدائرة في طرابلس زاد من خطورة الوضع ، وبالفعل فقد أظهرت الاتهامات الليبية لدولة الإمارات ومن خلفها مصر والسعودية بالتورط في تنفيذ عمليات عسكرية في الأراضي الليبية، مدى توغل أبوظبي والقاهرة والرياض في الشأن الداخلي الليبي، خاصة بعد استقبال خليفة حفتر رسميا في كل من السعودية ومصر والإمارات، بما يؤكد دورهم الخبيث في تدمير ليبيا . من المؤكد أن هذه البلدان لا تتحمل أن يكون على رأس نظام الحكم في ليبيا إسلاميين . و نفس الشيء بالنسبة الى الدول العربية الأخرى والغرب . على كل حال المجرم حفتر لن يكون له مستقبل سياسي في ليبيا بسبب بسيط هو أن الشعب الليبي عانى الكثير من حكم العسكر وبالتالي في اعتقادي أنه لن يقبل حكم عسكري آخر...ومن جهة أخرى أن هذا السفاح لا يملك الخبرة ولا الكاريزما اللازمتين لحكم ليبيا . إن صمود الثوّار وقوّات حكومة الوفاق لن تستسلم أبدا ، ولن تضع السلاح مهما كان الثمن .وأخيرا يظهر أنه بالرغم من المعارك العنيفة بين الطرفين فإن المجرم حفتر لن يتمكن من السيطرة على طرابلس نظرا لتعلق الشعب الليبي بالحكومة المعترف بها دوليا .وصدق الباطل عمر المختار عندما قال " إنّني أؤمن بحقي في الحرية، وحق بلادي في الحياة، وهذا الإيمان أقوى من كل سلاح

يا يمامَةُ... متى العيد؟ / صالح أحمد كناعنة
هدوم العيد / محمد حسن الساعدي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 20 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

12 كانون2 2018
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2019
خطيرة هي تلك التصريحات الأمريكية، على لسان رئيسها دونالد ترامب، والتي أشارت لإبقاء قواته ف
0 زيارة 0 تعليقات
28 شباط 2019
منذ أن حصلت الدول العربية على استقلالها الإسمي وحتى يومنا هذا والعالم العربي يتخبّط ويحاول
0 زيارة 0 تعليقات
11 كانون2 2018
شبكة الاعلام / رعد اليوسف # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحلا
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة ال&#
2 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  58 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

محمد حسب
15 تشرين1 2017
شاهدنا وسمعنا في الاشهر الاخيرة تقارب العلاقات بين جمهورية العراق والمملكة السعودية وتبادل
الصحفي علي علي
07 تموز 2018
يريك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب سجل لنا التأريخ في صفحاته مواعظ ونصائح
سامي جواد كاظم
05 كانون2 2017
هل ما يحدث في الانبار والموصل اليوم وليد الساعة ؟ ولماذا هذه المحافظات دون غيرها ؟ ومن اين
• ماذا تنتظرين؟ الرصيف حارق، والشمس لا تكاد ترحم جلدك الرقيق.• نظرت بوجهي مُكفَهِرَة شاحبة
اياكم ودعوة المظلوم فانها سهم الله في ليل  عندما تنام ضمائركم الميتةفي وطني تختنق الز
أثارت عمليات التحرش الجنسي في مصر منذ فترة، كثيرا من الجدل والمناقشات بين المراقبين والمخت
زكي رضا
11 تشرين1 2016
عندما أنزلق المالكي الى حضيض العشائرية العفن بتمجيده لعشائر الجنوب الشيعية وفي مقدمتها عشي
احسان السباعي
28 شباط 2013
اللحن الطروباللحن الطروبيسعدأمنياتيوالهوى يراقص خيوط الفجربهمس في خاطريويجوب ببسماتينشوان
علي فاهم
06 تموز 2015
احدث التفجير الاخير في جامع الامام الصادق في دولة الكويت الذي قام به الارهابي السعودي فهد
الصحفي علي علي
06 أيلول 2017
منذ عقود والعراقيون بأمس الحاجة الى عيد حقيقي يدخل السرور الى نفوسهم، عيد خالٍ من المنغصات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق