المعارضة الزنكَلاديشية / حيدر حسين سويري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المعارضة الزنكَلاديشية / حيدر حسين سويري

بعد ما عاناه ويعانياه المواطن(العتاكَـ) صاحب المهنة الشهيرة(جمع الأشياء المستعملة وإعادة تدويرها)، لا سيما من النظرة السلبية لبقية فئات الشعب لهِ، ووقوعهِ بمشاكل مع مَنْ يشاركهُ بنفس صنف المهنة تقريباً ولكن بشكل أنظف وأرتب وهو المواطن(الدوار)، قرر عقد إتفاق يوحد الطرفين لحل معاناتهم مع بقية فئات الشعب الأخرى، فقررا أن يكونا كتلة سياسية تحت إسم(كتلة العتاكَة).
   إنعقد الأجتماع الأول وبعد مداولة موضوع كيفية الأعلان عن الكتلة، قرر الزعماء المنضوون تحت الكتلة التعاقد مع مدرب شعبي لبناء فريق كرة قدم، وبذلك يعلنون عن كتلتهم بأسلوب حضاري ومرغوب من قِبل الجماهير؛ وبعد حضور المدرب وإطلاعهِ على أولويات الموضوع، وبما أنهُ من طبقة الكَادحين(الحدايق) ودعماً منهُ لطبقة العمال المسحوقة، وافق على مشاركتهم الفكرة، فقرر تشكيل الفريق الذي لن يكون إعلاناً لتحقيق شهرة الكتلة فقط، بل سينافس الفرق الكُبرى، وأقترح أن يكون أسمهُ(فريق الكابسة الخضراء) تيمناً بباب رزقهم(سيارة جمع النفايات)...
   تم حجز ملعب شعبي ودعوة أحد الفرق لإقامة مباراة ودية، حضر الجمهور وبدأ الفريقان يتهيئان لدخول أرضية الملعب، وكان مدرب فريق الكابسة الخضراء يبدو منهمكاً حيثُ إرتدى قبعتهُ ووشاحهُ الأحمر وعضَّ على سيجارتهِ بأسنانهِ وطرف شفتيه، فجاءهُ(عجو) كابتن الفريق ليستعلم منهُ عن خطة اللعب، فطلب منهُ أن يجمع الفريق وقال: يا أبنائي إن خطتنا تتمحور حول نظرية أُستاذي الكبير(........) الحائز على جائزة(الثول) وجائزة(الضحك على الجماهير) وجائزة(الخرط) وكثير من جوائز(القشامر) حيث كانت خطتهُ تتمحور حول نظرية(كُلنا نهد وكُلنا نرد) وبذلك نكسب رضا الجماهير من القشامر والهتلية والأغبياء والمكبسلين الصنميين، ونضمن بقائنا وأستمرارنا...
بقي شئ...
مبدأ(كُلنا نهد وكُلنا نرد) هو بالضبط ما يحدث اليوم في البرلمان الزنكَلاديشي، فالكُل مشترك بالحكومة والكُل معارض للحكومة، والمصيبة الكُبرى أن جمهور(القشامر) لازال يصدق مثل هذه الترهات! 
.......................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام

لا تربية ولا تعليم راح نعيش ع التنجيم! / حيدر حسين
الأجرب لا يُجرب / حيدر حسين سويري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 23 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

انضمام العراق الى اتفاقية حظر الأَسلحة الكيميائية منظمة حظر الأَسلحة الكيمياوية (OPCW)بعد
32 زيارة 0 تعليقات
ألفساد و ألسّرقات كما قلنا مراراً لها أشكال و طرق مختلفة, لكن أخطرها بنظري في مجتمع من الم
24 زيارة 0 تعليقات
مثل شعبي عراقي ، يردده العراقيون كثيراً، ويضرب : للشكوى من حل مشكلة ، ولاستنكار التصرفات غ
45 زيارة 0 تعليقات
منذ الثمانيات وانا شاهد على رخص الدم العراقي, حيث قامت السلطة العفلقية باعتقال الالاف واعد
40 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين1 2019
 في حالة تُعد الأخطر من نوعها هي هروب الكثير من الاعلاميين والنشطاء والمدونين خارج العراق،
47 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين1 2019
ما حجم حالات الانتحار في العالم؟ ما هي أسباب الانتحار؟ لماذا ينهي هذا العدد الكبير من النا
46 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين1 2019
مولاي، إني لا أعرف لغة الا لغة القرآن ولا أعرف غيرها، فكيف لي بسؤالك عمّا يعتمر في صدري؟ ك
38 زيارة 0 تعليقات
17 تشرين1 2019
مركز ميترو:  نطالب بتحقيقات عاجلة وجدية وشفافةميترو، السليمانية 17 من تشرين الاول 201
68 زيارة 0 تعليقات
بعيداً على عن مهاترات القضية التي راح ضحيتها كثير من أبنائنا وأخوتنا في القوات الأمنية الذ
52 زيارة 0 تعليقات
في العراق، وكما يفترض، ان لدينا نظام انتخابي دستوري ديمقراطي يوازي في شكله ومضمونه ما موجو
45 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 03 تموز 2019
  223 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

حمزة مصطفى
10 أيار 2014
كلنا رفعنا شعار التغيير، حلمنا به، وردحنا من اجله. هززنا الاكتاف والاطراف والوسط و "للكاع
محمد حسب
30 تموز 2017
 ( ان غداً لناظرهِ بعيد)قراد بن اجدعغداً.. او قريباً سنسمع عن هذه المفردة كثيراً, ولمن يحا
نزار حيدر
22 حزيران 2015
هو أخطر انواع الإرهاب، بل هو المنبع الحقيقي له، فهو الذي يؤسس للإرهاب السياسي وإرهاب السلط
جاسم محمد كاظم
08 نيسان 2016
  شهدت القاعدة في العراق تراجعا عام 2006، بعد مقتل الزرقاوي، لكنها أستطاعت أعادت تفسها  تح
المسألة معقدةثم كانت ملاحظات الباحث نبيل الحيدري حول المداخلات الثلاث بأنها انتقائية بامتي
صورة نُشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، لشرطي يأخذ الميزان(المعيار) من شاب يبيع الخضار من
تاخذنا طرقنا الى دروب ربما تكون مرهقة ندوس على جمر الحياة تفارقنا الخطى كمن يودع جزء من حي
اصبح التحليل السياسي من الضروريات في الحياة السياسية المعاصرة , سواء لرجل الدولة الذي مجال
ان ازدياد حالات الانتحار عالميا واقليميا بتعدد الاسباب والطرق واختلاف البيئة والظروف المحي
جميل عودة
26 تشرين1 2017
هناك ترابط وثيق بين حقوق الإنسان وبين وجود بيئة صالحة لتطبيق تلك الحقوق، بل تبقى حقوق الإن

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال