الإنسان .. والحوار مع الذات / حنان زكريا - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الإنسان .. والحوار مع الذات / حنان زكريا

الحوار مع الذات هو حوار ثنائى بين الإنسان ونفسه ولقاء  هام ودائم من نوع خاص جداً، كما إنه من أروع وأصدق الحوارات لإنه يتسم بالخصوصية ويتميَّز بالسرية التامة.

 ويصنف بحوار داخلى مع النفس والعمل الدائم على مراجعة الإنسان لنفسه وأفعاله وأفكاره.
وهذا الموضوع بيساعدنا على تنقية النفس وتحديد الأخطاء ونقاط الضعف والخلل فى شخصياتنا وتجنبهُم قدر المستطاع.
وأيضاً تحديد الصواب لتعزيزه ودعمه والعمل على تطهير أنفسنا.

 
فالحوار مع الذات غاية في الأهمية كى لا نسقط ونبتعد عن الانسانية وهنا أذكر مقولة  للكاتب الروائى والسيناريست  الرائع أسامة أنور عكاشة رحمه اللّه  يقول فيها
 ( إن  السقوط يبدأ داخل النفس ، وسقوط الجسد آخر خطوة )

لذلك من المهم جداً مراجعة النفس بين الحين والآخر كى نتجنب السقوط.
 ومع كل الصراعات والفوضى والضوضاء والمشكلات التى نواجهُما فى حياتنا اليومية إلا أننا نتألم فى صمت، نحزن  لسماع أصواتنا والصراخ فى داخلنا وعاجزين عن البوح بصوت عالٍ..!!


ومع ذلك نجد أن أجمل ما فى الحوار مع النفس هو إننا بنفرَّغ شُحنات الغضب وكل ما يؤلمنا ويُزعجنا دون أن يسمعنا مَن حولنا،بل نصرخ بصمت رغم إنه من أصعب أنواع الصراع مع النفس لكن يكفى إننا ممكن  أن نصرخ بطريقةً ما للحيلولة الى العلاج الايجابي..!!


ودون شك كلنا نتحدث ونتحاور مع أنفسنا بل ونُعاتبها بقسوة فى بعض الأحيان .
 والجميل إن عندما نتحدث مع ذاتنا لم ولن يسمعنا أحد من البشر وهذا أهم ما فى الحديث مع النفس. كأننا نعالج أرواحنا من آلامها وعيوبها بقدر كبير من الخصوصية وفى سرية وصمت  ودون خجل..!! 

كلنا لدينا عيوب وأخطاء وسلبيات فى شخصياتنا وفى نفس الوقت بنرفضهُما ونستنكِرهُما ولا ننكر إن النفس ضعيفة وأمارة بالسوء. الاهم ان تكون المحاولة الجادة على معالجة هذه العيوب والأخطاء والسلبيات والقضاء عليهُما وإستبدالهُما بسلوكيات إيجابية بل وآدمية وراقية.


وللعلم ليس من العيب أن نخطأ ،لكن العيب والمُخجل هو إننا نستمر فى الخطأ. 
لذلك  يوجد صراع دائم وتأنيب للضمير مستمر داخل النفس البشرية يصحبه الكتمان الشديد . 

وعلى ما يبدو توجد علاقة متينة بين الذات والضمير والقلب أيضاً.
ولكل منهما دور كبير فى العمل على ( تنقية ) النفس والإرتقاء بها .

إذاً الحوار مع النفس هو العمل على مراقبة ومراجعة لأفعالنا وأفكارنا لتجنب الأخطاء ودعم الإيجابيات. وهي عملية غربلة لكل ما نقوم به يومياً من أفعال ومواقف وسلوكيات غير لائقة

لذلك حوارنا مع النفس شيئ هام جدأ  للتخلص من كل ما هو سيئ أو خطأ وإظهار كل ما هو جيد ودعمه وتعزيزه والسير بالطرق الايجابية المرضية..

وهنا اشير بالذكر عن لقائى مع ذاتى والعيش فى عالم من الخيال فهو عالم هادئ عالم خاص بى وحدى، وأسعى ليكون لقاء ممتع وهادف يرتقي الى اعلى المستويات التي تدعم الانسانية .

من خلاله أشكو واتحدث وكأننا روحين فى جسد واحد.
أبوح لها بأخطائى وعيوبى ونحاول سوياً تصحيح كل ما هو خطأ وسيئ وفى نفس الوقت بكون مطمئنة لأنى أعلم تماما إن ما سوف أقوله وأبوح به لنفسى لن "يُنقل" لنفس أخرى ..!!

   
والسؤال الدائم والمُحَير فى المحاورة مع النفس.. هل شخصيتنا وما نحن عليه نتيجة للظروف ..!!
أم الظروف نتيجة لأفعالنا وتركيبتنا النفسية والأخلاقية والإجتماعية .؟

بالفعل سؤال هام جداً وسأترك الإيجابة لحضراتكم لإن بالتأكيد توجد عدة إجابات وسوف نستفيد منها جميعاً إن شاء اللّه تعالى.


مع تحياتى/ حنان زكريا

الإفراط فى المشاعر والمبالغة فى العطاء / حنان زكري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 20 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
705 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
2652 زيارة 0 تعليقات
29 أيار 2017
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
3375 زيارة 0 تعليقات
22 تشرين1 2017
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
2592 زيارة 0 تعليقات
24 كانون1 2017
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
2324 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
369 زيارة 0 تعليقات
06 حزيران 2018
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
706 زيارة 0 تعليقات
07 أيار 2018
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
1028 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2018
توهموا لما ظنوك ميتا وبلا أكفان !على الجسر يصطف التاريخ مذعورا !؟ وينشق من تابوت السجين تا
1374 زيارة 0 تعليقات
04 تشرين2 2018
لم تكن مدججة بالسلاح ولا تلوّح بالعصا، امرأة استطاعت ان تخرج من صلادة الازمات بثمرات ناضجة
450 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 07 تموز 2019
  212 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
09 تشرين1 2016
مذكرة (التفاهم بين سلمان الجميلي وايران) باطل باطل باطلرائد الهاشميخبير اقتصاديقبل أيام قل
سياسة العراق سياسه مبهمه وفريده من نوعها في العالم ..لاتتحكم بقوانين الدستور ولا بمتطلبات
عباس داخل حسن
20 آذار 2016
{دوله "حمودي" الشعب فيها ماله ناقطة ولا عافطة في ظل سياسات ضارطة عاطسة غير مسبوقة في تاريخ
البرمجة هي تنظيم .. كل صباح نستقبل زوابع الدعايات, وأصوات تعم الشوارع والمناطق .. لافتات و
د.يوسف السعيدي
17 أيلول 2017
ما الذي يحاول الوصول اليه اصحاب نظرية استهداف الابرياء بواسطة العجلات المفخخة والاحزمة الن
ادهم النعماني
06 كانون1 2018
تكتيك درع الشمال الاسرائيليالحرب في اكثرها خدعة ,توصلت اسرائيل الى قناعة تامة ,أن مواجهة ب
رابح بوكريش
14 شباط 2019
ينظر المتابع بعين القلق و قلة الحيلة الى ما يجري في المنطقة العربية منذ سنوات، تطبيع مع ال
محمد الكوفي
21 أيار 2017
لا يخفى على احد من اهل الكتاب أنّ الإمام علي {عليه السلام} هو أعظم شخصية في التأريخ بعد رس
هايدة العامري
06 أيلول 2016
يوم أمس كتبنا عن الطائرة التي تم أنزالها في مطار بغداد الدولي وهي تحمل شحنة أسلحة مصدرة لل
واثق الجابري
04 تشرين1 2016
.أشعر أن هنالك خطأ كبير إرتكبه الشعب العراقي؛ حيث لم يقدموا الشكر والتقدير والعرفان لبعض ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق