بابل ارث الحضارة والتاريخ الانساني / الدكتور محمد الجبوري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بابل ارث الحضارة والتاريخ الانساني / الدكتور محمد الجبوري

يعد التأريخ من العلوم المهمة التي اهتم بها الإنسان وذلك لأنه يحفظ الحضارة الإنسانية على مر العصور والأزمنة، وان الكثير من الحضارات  قد مرت على هذا الكوكب وتركت بعض الحضارات آثاراً خلفها لتدل على وجودها في وقتٍ من الأوقات ولتبقى شاهدا حيا على إبداع الإنسان , وان الحفاظ على هذا الارث الانساني مسؤولية منظمة اليونيسكو للحفاظ على التراث العالمي  والتي قد وضعت ضوابط لكي تكون الحواضر التاريخية والثقافية من ضمن لائحتها الدولية المعترف بها و التي تسعى للحفاظ عليها، وحتى لا ادخل في لغة العواطف والمشاعر التي تٌسير الفرد في دقائق حياته وبدون ان انساق الى مشاعري في الانتماء الىى ارث العالم  الانساني والحضاري الى (بابل) .فهل يحق لي  ان اسال ماهو التراث العالمي والانساني  اذا لم تكن بوابة الالهة (بابل) في اول حواضره؟. وكيف نحدث اجيالنا عن التاريخ والحضارة  من غير المروربها, فان  الحضارة والتاريخ الانساني كتبت فصوله الاولى في ارضها.  كيف لنا ان نكمل فرح التاريخ بماضيه دون المرور من تحت عشتار الحب  والتي تزهو على خضراء جنائنها المعلقة ,نعم  تاريخ الحضارة  الانساني ,انها الحضارة والبداية هي بوابة الالهة. كيف لنا ان نسطر التاريخ من غير بابل  , من هنا تراث العالم ابتدا ومن هنا  انطلق  من الارض التي منها سطر القانون حروفه الاولى وسٌطرت في مسلات زينت  متاحف  العالم. نعم انها فصول التاريخ الانساني الاول حضارة وتاريخ  يزيد عمرها عن أربعة آلاف سنة " فهي أكبر مدينة مأهولة بالسكان في التاريخ القديم". البابليون هم حضارة الكتابة والإدارة والعلوم"، في العراق الذي يفخر بكونه أول بلد عرف الكتابة وعثر فيه على أول لوح مسماري يعود تاريخه إلى بداية الحضارة والكتابة. بابل التاريخ الانساني واسطورة العمارة التاريخية فهي ارث العالم الحضاري , انها ارث علمي من الشرق القديم أثًر في كل محيطه الجغرافي ناشرا الثقافة والعلوم , انها اسطورة وأٌحجية تاريخية لازال الكثير لغاية الان لايعرفون شيء عنها . في اول خطوة لانارة وجه الارث الانساني وفي خطوة طال انتظارها من ابناء وادي الرافدين صوت اعضاء اليونيسكو، على انضمام مدينة بابل الاثارية على لائحة التراث العالمي في أعمال الدورة 43 للجنة التراث العالمي والمنعقدة بالعاصمة الاذربيجانية باكو. ،ان ادراج موقع بابل الأثري التاريخي لبلاد ما بين النهرين  يضع الحكومة  العراقية وابناء الشعب وكل  القائمين والساعين لاخذ بابل مكانتها التاريخة مدعووين الى تطبيق كافة بنود شروط منظمة اليونسكو لان المنظمة مشترطة بانها ستتابع إزالة أية مخلفات عن مدينة بابل الأثرية بحلول 2020، فضلا عن تحققها من تأمين المدينة وإبعادها عن المهام العسكرية لكي تتيح من الاعلان عنها كواجهة للزائرين  والمهتمين بالتاريخ , هذه دعوة للكُل بان ياخذ الجميع مسؤوليته للحفاظ على ارث بلاده والاعتزاز به . وهنا لابد  من ان نثمن باعتزاز كل جهد وطني تصاغرت ذاته امام عظمة بابل ليكبر منجزا  في مشوار ادراج بابل على لائحة التراث والتي أصبحت ضمن مسؤوليات العالم الحر في الحفظ على هذا الثراث العالمي وحمايته كأرث حضاري عميق.                                
أ.م.د.محمدعبد الهادي الجبوري

المكونات: من لبنان إلى العراق / أمجد الدهامات
هدايا من ملك المغرب وشاه إيران وولي عهد الكويت / م

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 23 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4353 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4585 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4460 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4366 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4414 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4510 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4609 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4505 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4591 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
4352 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 تموز 2019
  271 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

حسين عمران
28 نيسان 2017
قسماً.. إن مطالب المتظاهرين التي جاءت على لسان السيد الصدر في خطابه أمس الأول، تلك المطالب
بات واضحاً الآن أن ما يسمى بسقوط الموصل بيد "داعش" ما هو إلا الاسم الحركي لعملية انفصال ال
من يبحر في عالم الكتاب قد ركب غمار الثقافة والعلم والمعرفة ولكنه إذا أراد الاستمرار في الإ
السلام عليكم وانتم تبعدون عن العراق الاف الكيلو مترات لكن قلوبكم قريبة عن همومنا ومشاكلنا
أنساكُمُ؟   هل    بعدَ    نسياني     لكُمْسيعيشُ      فيهِ       ذلكَ      الإنسانُ أنساكُ
من المعروف لدى جميع دول العالم من حولنا نحن العرب والمسلمين، عندما يتقدم مرشح لرياسة دولة
يعيش العراق على مدى عقود مضت ازمات متلاحقة لم تترك له فرصة لالتقاط الانفاسالازمات ثلاث واح
وفيق السامرائي
22 تشرين1 2017
أوراق حوار مزقتها سرف المدرعات وعقدتها شروط بغداد وأوهام مسعود.. فما هي النهاية؟ليس من نهج
ادهم النعماني
28 تشرين2 2018
قانون الصدفة وشبكة الاعلام في الدنمارك الصدفة التي بدون مقدمات هي التي حتمت واستدامت الصلة
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال