أحزابٌ متآمره .. / ضياء الخليلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 80 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

أحزابٌ متآمره .. / ضياء الخليلي

حكمةٌ بلا حكمةٍ ولا فكرةٍ صالحه
أصبحت حكمتها الرفض والمعارضه

وبدرٌ  خبا نورها منذ المصالحه
فلاينفعها التنازل عن المحاصصه

وتيارٌ همّهُ الزعيمُ المُفدى
لأهوائهِ يعلو الخطابُ والمُطالبه

ودعوةٌ مشتتةٌ بين ذا وذا المُلهمِ
زعيمٌ لايُعطيها وحيدر ٌ في المنازله

وكوردٌ يحكمهم مسعودٌ ومرگته
أحدٌ لاشريكَ له في المنافسه

ودواعشُ بعثٍ رهانهم على الحُكمِ
أرهابٌ أعلى كفّتهم في المفاضله

وشعبٌ مُتعبٌ انهكهُ البعثُ
وأردتهُ الاحزابُ المناضله

آمالنا وآمالهم متباعده
وهمومهم لهمومنا مناقضه

همُّنا عيشٌ كريمٌ  وأمنٌ وخدمات
وهمّهم مناصبٌ وسرقاتٌ مناصفه

جئتكم من الناصرية / عكاب سالم الطاهر
الإمارات والتوقيت الدقيق لانعطافة حاسمة في حرب الي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 20 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

19 تموز 2019
 تنبيه مهم : بسبب تداخل فني أو لسبب آخر أجهله كان موقع الموسوعة الإلكتروني " ويكيبيدي
52 زيارة 0 تعليقات
صراع الماضي أنا و أبناء جيلي و الأجيال التي قبلنا و الأجيال التي بعدنا لم نكن حاضرين في يو
45 زيارة 0 تعليقات
أنا سلمى …وجدنى رجل شحّاذ على باب مسجد أصرخ من الجوع والعطش ،فذهبَ بى إلى ملجأٍ وتركنى مود
38 زيارة 0 تعليقات
كثيرا ما أحرج امام طلبتي في الجامعة او امام الصحفيين المتدربين، عندما أحاول الحديث عن الفن
52 زيارة 0 تعليقات
17 تموز 2019
اتطرق في مقالتي هذه الى الشغف والمنطق على ان امر مرورا بسيطا لتعريف القارئ بالمصطلحين ، ب
47 زيارة 0 تعليقات
كان الباص السياحي (والسوريون يسمونه (البولمان)، يغادر مدينة تدمر الأثرية. تركنا ملكة ملكا
51 زيارة 0 تعليقات
هذا الخراب مدينتي !!هذي القتيلة والسبية كلها....كانت جنون طفولتي !!هذي الممرغة المصابة في
76 زيارة 0 تعليقات
حساب الهند قوامه تسع صور يكتفي بها في الدلالة على الأعداد الى ما لا نهاية له وأسماء مراتبه
73 زيارة 0 تعليقات
لا أنخرط ولا أتماشى أبدا بين العامة من الناس... فالكابوس الذي أعيش اراه اشد قربا من تلك ال
81 زيارة 0 تعليقات
13 تموز 2019
المشاركة في الحياة العامة تضع النخب الثقافية أمام مسؤوليات جسيمة، كونها تتطلب توطين النفس
72 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 11 تموز 2019
  107 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

زهراء كوثر ياسر
02 نيسان 2017
لقد اثبت الإمام أن صغر السن لا يكون مانعا من توليه الإمامة من خلال الدور الذي قام به كإمام
 ينتاب الفلسطينيين من المخططات والمشاريع الإسرائيلية المحمومة، والأحلامِ الكبيرة والآ
النصر المؤزر في تحرير الموصل بداية نور وهدى إلى تحرير العراق كله من داعش وغيره من المعتدين
في اكثر خطاباتنا وفي كل حواضرنا يبرز العراق الاسم الذي لا غنى لنا عنه ، ولا هو له غنى عنا
جواد العطار
22 كانون2 2017
يبدو ان حمى اقالات المحافظين مستمرة وبدون هوادة ولا تستثني احدا بل لا تشمل طائفة معينة او
كما إن للتنويع الاقتصادي اهداف اقتصادية تم تناولها في مقال سابق، فله أهداف اجتماعية أيضاً،
عبد صبري أبو ربيع
05 حزيران 2016
بوتين .. طلع الفجروفاح الياسمينأنت العدالةالتي لا تستكينشجاع ٌ ومثلك قليلحيث تكونوأنت الحق
الحديث عن “العلاقات الدولية”، ينطوي على الرغبة فى التأكيد على الطبيعية الديناميكية للتفاعل
صباح عطوان
07 أيار 2016
كنا صغارا نقرأ في المقرر، في كتاب المطالعة العربية ،حكاية (ملابس العاهل الجديدة) للكاتب ال
د.عامر صالح
13 آب 2014
لعلي أكون مطمئنا لرأي عندما أقول أن العراقيين ضعيفي الثقافة في التداول السلمي للسلطة بعد ع

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق