سوريا و اليمن الطريق المشترك نحو السلام / حيدر الصراف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 624 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

سوريا و اليمن الطريق المشترك نحو السلام / حيدر الصراف

على الرغم من البعد الجغرافي بين البلدين سوريا و اليمن الا ان مصير الحرب الأهلية في كلا البلدين يبدو مشتركآ و الترابط بين التصعيد العسكري في اليمن يقابله تصعيد في سوريا و العكس يكون صحيحآ ايضآ و حين تستعمل الجماعات المعارضة اسلحة متطورة او اشد فتكآ في سوريا يكون الحوثيون في اليمن قد استخدموا هم ايضآ اسلحة اكثر تقدمآ و تدميرآ في مواجهة القوات الحكومية و حلفائها الخليجيين فالصراع السعودي – الأيراني يتخذ من الساحتين السورية و اليمنية ميدانآ لتصفية الحسابات الأكثر وضوحآ و ان كانت هناك ميادين و ساحات اخرى تتخذها دولآ اقليمية في مواجهة اعدائها بعيدآ عن شعوبها و اراضيها .

اذا كانت الحرب في اليمن كتلك التي تدور في سوريا و بحكم التدخل الأيراني و السعودي في هاتين الحربين فأن تأزمت العلاقة بين طهران و الرياض اكثر استعرت الحرب في ذلك البلدين اكثر و ان هدأت الأمور بينهما و لو قليلآ كانت جبهات القتال في سوريا و اليمن هي الأخرى اكثر هدوءآ و ان كان قليلآ و اذا كان هناك من ارتباط وثيق بين الحرب في سوريا و كذلك تلك التي في اليمن فأن فرص السلام هي الأخرى في هذين البلدين متشابكة و مترابطة فأن الحل في البلدين سوف يكون على طاولة واحدة و ضمن اطار واحد .

بعد الهزيمة العسكرية التي منيت بها الفصائل المسلحة المناوئة للحكومة السورية و الذي كان بمثابة اندحار للمشروع الخليجي في اسقاط الحكم السوري و الذي كانت كل من السعودية و قطر رأس الحربة في ذلك المشروع و كان انكفاء الفصائل المسلحة و التي تمول و تجهز من تلك الدولتين كان بمثابة النهاية الحزينة للحلم الخليجي في اسقاط الحكم السوري في حين كانت ايران قد رسخت وجودها في اليمن اكثر من خلال دعم التمرد الحوثي و الذي يحقق المزيد من التقدم على الصعيد الحربي و في مختلف الجبهات و بالأخص في المواجهة مع القوات السعودية التي منيت  في الأيام الأخيرة بالمزيد من الخسائر .

لم يتبق للدول الخليجية في سوريا سوى تنظيم القاعدة ( جبهة النصرة او جبهة تحرير الشام ) و الذي تعول عليه تلك الدول في الضغط على الحكومة السورية و حلفائها و بالأخص الأيرانيين و على الرغم من العلاقة الحذرة بين السعودية و قطر من جهة و بين تنظيم القاعدة من جهة اخرى كونه تنظيمآ ارهابيآ لا يجوز التعامل معه عدا عن دعمه و تمويله الا ان تلك الدولتين لم تجدا غير هذا التنظيم المتواجد و بقوة على الأرض السورية ما يحقق و بالأخص للسعودية التخفيف من الورطة التي وقعت فيها حين هاجمت اليمن عسكريآ و التي كانت تتوقع ان لا تطول الحرب كثيرآ هناك فأذا بالقوات السعودية تغوص اكثر في الرمال اليمنية المتحركة و تستنجد و تستغيث للخروج من هذا المأزق المهين و المميت .

عندما تنتهي الحرب في سوريا و يتوقف هدير المدافع فيها سوف تتوقف الحرب في اليمن و تضع اوزارها هي ايضآ فالتسويات السلمية قادمة لا محالة خاصة مع استحالة الحسم العسكري لأن وجود ( القاعدة ) في الشمال السوري و بالتحديد في محافظة ادلب هو أمر مقلق للحكومة السورية التي تريد بسط سيادتها على كامل الأراضي السورية و هي مشكلة للحكومة التركية و التي عليها التواصل و بشكل مباشر مع تنظيم ارهابي يمنع التعامل معه وكذلك الأمر ذاته في اليمن فالسعودية سوف تجد نفسها مجبرة على التفاوض مع الحوثيين و الذين هم بدورهم مصنفين ايضآ ضمن التنظيمات الأرهابية و للخروج من المأزق اليمني فلا مناص من التفاوض مع الأرهابيين سواء كانوا في سوريا او في اليمن و عندها سوف توقف السعودية حربها على اليمن في اطار تسوية سلمية تشارك فيها كل الأطراف اليمنية المتصارعة في مقابل سحب ايران لقواتها المتواجدة في سوريا في اطار تسوية سلمية للأزمة السورية تشارك فيها معظم فصائل المعارضة المسلحة و تعود الأمور الى نقطة البداية و كأن شيئآ لم يكن سوى الالاف من القتلى و ما يفوقهم من الجرحى و المعوقين و خراب البنى الفوقية و التحتية للبلدين المنكوبين في تصفية حساب غير مقدس و غير شريف دفع ثمنه الباهض الشعبين السوري و اليمني .

حيدر الصراف

عصور المعلوماتية... حروب عميقة !!!/ الدكتور ميثاق
إسرائيل تُغْرِقُ مصر بألف عميل / مصطفى منيغ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

أن تُسيطر أجهزة الدفاع المدني على الحرائق الضّخمة، وغير المَسبوقة، التي نتَجت عن هُجومٍ بع
33 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2019
الفريق أحمد قايد صالح والورقة الرابحةوالمخابرات الجزائرية تصنع الفارق في متابعة ملفات الفس
39 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2019
لا زال الحديث عن قضاء النعمانية ، يجرني الى جوانب اخرى ، ربما هي الجانب الاكثر اهمية ، فبع
32 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2019
وعد نتنياهو الناخبين الصهاينة بأنه سيضمّ المستوطنات ومنطقة الأغوار الفلسطينية رسميا لإسرائ
21 زيارة 0 تعليقات
إن الفشل في التمدن... مرض فكري مقيت... ينتج سوء الفهم وتخبط الرؤى والعزل النفسي والتناقض ا
35 زيارة 0 تعليقات
"وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْ
34 زيارة 0 تعليقات
أمر السيد بتشكيل لجنة تحقيقه من كل أركان أمن البلد، الدفاع والداخلية والامن الوطني والحشد
45 زيارة 0 تعليقات
قبل أن ينشأ الكيان الصهيوني ويستوطن المهاجرون اليهود في فلسطين، وأثناء تشكيلهم لعصاباتهم ا
29 زيارة 0 تعليقات
العرب أمة يحبون الاطلال والديار،والتراث والآثار، والبكاء على الاطلال ، وهم أصحاب ذوق وإحسا
37 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
عقولنا أسراب مهاجرة تبحث عن مأوى للإبداع بعيدا عن أعشاشها، وكلما تمنينا اكتمال فرحتنا بنب
31 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

علاء الخطيب
26 شباط 2017
 في زيارة غريبة وغير متوقعة  لوزير خارجية السعودية  عادل الجبير الى بغداد&n
د. ابتهال الخطيب
26 نيسان 2017
 الأستاذة الجامعية الكويتية ابتهال الخطيب إن لا ليبرالية حقيقية في العالم العربي، وسأ
أمل الخفاجي
28 نيسان 2016
لا تحاول فقد جفت المشاعر بعد أن كنت تقف في محراب عيوني حائر وترسم حروفي وبين خصلات شعري تس
عندما نفَّذ العثمانيون أطولَ حصار عرفته أوروبا.. 9 تطويقات عسكرية لن ينساها التارييعتبر حص
الصحفي علي علي
22 آذار 2016
أغلبنا يتذكر جيدا وسائل الإعلام المرئية التي كانت متاحة أمامنا في زمن النظام السابق، ولاسي
تزداد الأزمة السورية تعقيداً وذلك لعدة معطيات أهمها عدم قدرة طرفي النزاع في الوصول إلى حل
شيء غريب يحدث في كل مفاصل الحياة التي فرضتها علينا الظروف والفساد وعدم الاكتراث والخيبة وك
عندما يصمت الأحياء تصرخ دماء الشهداء وتذكرهم الأرواح بآلام الأنتظار ويسأل السؤال: متى "ستص
اعرف عدوك الإعلام الحر من مقومات الديمقراطية ومن واجب الإعلام الوطني تحديد هوية الإرهابييع
ضمن الأعمال التي مارستها في فترة الحرب الإيرانية العراقية أكون سائق لزوجات المراجع بالنجف

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال