عصور المعلوماتية... حروب عميقة !!!/ الدكتور ميثاق بيات ألضيفي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عصور المعلوماتية... حروب عميقة !!!/ الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

المعلوماتية مع الحكمة غاية في كمال الحكم... وكي تنعم بالحكم شعوبنا... فعلينا أولا بالزعامة الرقمية !!! "

 الحروب المعلوماتية ما هي إلا بحار من المعلومات التي لا نهاية لها ومواجهات في الطاقات الرقمية بين عناصر نظامين متنافسين أو أكثر على مستوى واعي وغير واعي وقيادي وفوضوي للتواصل بكفاح لأجل الأولوية في المجالات العسكرية والاقتصادية والجيوسياسية والاقتصادية للمعلومات في الفضاء اللانهائي متعدد الأبعاد، وأن المواجهة المعلوماتية لها تأثير معقد على الدول والحكومات السياسية والعسكرية للجانبين الموافق والمعارض وعلى قيادتها العسكرية السياسية، وان الهدف الاستراتيجي منها هو خلق ميزة معلوماتية للحفاظ على التفوق في الاقتصاد العالمي والبناء العسكري والتقني، كما تنطوي على عقد أحداث خاصة تهدف إلى تدمير أو تسوية أنظمة التحكم واتخاذ القرارات عبر السيطرة على شبكات الكمبيوتر وموارد معلومات الخصم المحتمل، وان الحروب الإعلامية فيها أكثر الوسائل والأساليب الفعالة المحققة لأهداف الإستراتيجية والتكتيكية كالسلوك المعقد للمعلومات الخاصة والعمليات النفسية المنسقة في المكان والزمان وقنوات التأثير بالإضافة إلى تحكها بتطوير واستخدام أسلحة المعلومات النشطة لحل المشكلات الداخلية والداخلية فلذا ترتكز تلك الحروب على تشويه وتدمير وسرقة أنظمة الحماية لاختراق نظم المعلومات والاتصالات أو تعطيل الأداء الطبيعي لها ولذلك يمكن تحقيق التفوق الجيوسياسي والاقتصادي من خلال التوسع في المعلومات الخاصة بمساحة معلومات المنافسين والتشكيل والتوزيع الشامل عبر قنوات المعلومات الخاصة بالعدو أو الشبكات العالمية للمعلومات الخاطئة أو المعلومات المغرضة والأثر على تقديرات ونوايا وتوجه السكان وصانعي القرار، كما
وان أهم عناصر التأثير فيها تكون عبر التحكم بألاداء الوظيفي والاداري لشبكات الاتصالات وشبكات المعلومات والحوسبة المستخدمة بمؤسسات الدولة، وبالبنية التحتية للمعلومات العسكرية وحل مشاكل السيطرة على القوات ومعلومات الهياكل المؤسسية والإدارية للمصارف ومؤسسات النقل والمؤسسات الصناعية ووسائل الإعلام الإلكترونية.
 وأن اختصار الأسس المفاهيمية لاستراتيجيات الصراع للفوز بحروب المعلوماتية لقوى إرهاب محتمل عدائي وإرهابي دولي ففي رأيي من الممكن التمييز بين اربعة أهداف إستراتيجية رئيسية لمواجهة المعلومات وتحييدها، فيكمن الهدف الاول الرئيس في المجال السياسي بإنشاء معلومات وشروط سياسية لاستقرار الوضع الاجتماعي والسياسي في البلاد وتحييد محاولات العملاء العميقة الجذور لاختراق وتوحيد الهياكل السياسية والأيديولوجية للمجتمع والدولة، وان الاستمارات والأساليب التشغيلية الإعلامية لعرقلة النفوذ الاقتصادي والسياسي ووكلاء "الأحداث العميقة" للتأثير على شخص الرئيس واستقرار المسار السياسي للدولة باستخدام الأساليب غير التقليدية، بينما الهدف الثاني الرئيس فيكمن في مجال المعلومات وهو اعتراض مبادرة قيام اية إستراتيجية فرضية مع القوى العدائية المحتملة وتحييد قنوات التأثير السلبي المعلوماتي والنفسي على العقل الباطن للمدنيين والجيش والقيادة العسكرية والسياسية للدول وخلق ظروف مواتية لخلفية المعلومات والدعاية لاتخاذ تدابير للمواجهة وتحييد المدمرة الدعاية الخاصة، واما الهدف الثالث الرئيس فيتعلق بالمجال المنظم عبر إنشاء وتحسين أشكال وأساليب المواجهات التشغيلية لتحييد القوى العدوانية للعدو المحتمل وتوطين الوضع السلبي للمعلومات ومنع انتشار الدعاية الأيديولوجية العدائية في الأوساط المجتمعية، والهدف الرئيس الرابع نجده واضحا عبر الاستيلاء على مساحة المعلومات والاحتفاظ بمبادرة معقولة وخلق خلفية دعاية مواتية وافتراضية للاختراق المجمعي الكامل للأهداف السياسية والعسكرية والاستراتيجية والجيوسياسية والاقتصادية مع زعزعة استقرار الوضع السياسي والاقتصادي الداخلي بنشاط وإضعاف ومحو وعي الناس وأغراق شعور الواقع لديهم وصرفه عن مهمته في تحديد أفعالهم تجاه أي حالة.
تتواصل الحروب عبر حشد المعارضات وبناء الأحزاب الباهظة والتخريب وإنشاء مرجعيات إعلامية جديدة يتم التعبير عنها في افتتاح قنوات تلفزيونية جديدة والصحف والمجلات والإذاعة ومواقع وروابط وشبكات ووكالات الكترونية والتي يسيطر عليها اقتصاديًا وأيديولوجيًا عبر المنظمات العدائية أو الإرهابية المحتملة، إضافة إلى الشروع في زعزعة الاستقرار والفوضى في الدول نتيجة لتدفقات الهجرة غير الشرعية والأزمات المالية والطاقوية والنزاعات العسكرية الإثنية الداخلية وانهيار المعلومات والأعمال الإرهابية المستهدفة الموجهة ضد السكان والسيطرة على التدفقات المالية الداخلية والخارجية باستخدام المجالات المعلوماتية والنفسية، وان التغيرات في مستوى الوعي الجماعي عبر التأثيرات النفسية والمؤثرات العقلية والصوتية والجينية واللغوية العصبية والنفسية والتحليلية والاستيلاء على الموارد الوراثية والطبيعية وخلق وهم افتراضي بوجوب العمل لدفع الأحزاب السياسية والمنظمات العامة وتحت غطاء حفظ السلام والأغراض الإنسانية للسيطرة على القرار السياسي باستبدال الهياكل الحكومية وتشويه سمعة وصورة رجال الدين باعتبارها المصدر الرئيسي لدفق إيمان الأغلبية والأخلاق والروحانية والإيديولوجية الوطنية والوحدة، فهذا كله كان من الضروري إدراكه واستيعابه لتحقيق أهداف النصر بتلك الحروب بوضع حلول شاملة تتمثل في إنشاء وتحسين خدمة الحروب المعلوماتية والتي على المستوى المهني ستقوم بتنسيق جميع أنواع التهديدات المعلوماتية والنفسية والتنبؤ بها وتقييمها وتنفيذها وتخطيطها وتنفيذها كما يجب أن تتمتع بقدرات تقنية واستخباراتية كبيرة لتنظيم التنبؤ التشغيلي الاستراتيجي والتخطيطي للمعلومات القتالية الخاصة والعمليات النفسية وتدريب المتخصصين لمسائل الذكاء التحليلي والمالي وإنشاء واستخدام أسلحة المعلومات النشطة للتخطيط التشغيلي والبحث وجمع وتحليل المعلومات التشغيلية وتركيب وتحديد المعلومات وتجهيزها والعمل على التدمير النفسي لقوات العدو المحتمل، ولذا يجب أن يكون للخدمات الصحفية للوزارات والإدارات والهيئات والمنظمات سياسة إعلامية مشتركة وأن يتم تنسيقها من مركز رئاسي واحد بجمع وتحليل المعلومات التشغيلية وتركيب وتحديد الأشياء والمعلومات وتفعيل توجيه وتنشيط أساليب ووسائل الضرر النفسي بصبها في أتجاه العدو المحتمل.
من الضروري اليوم تحسين أشكال وأساليب نشاط البحث التشغيلي في مجالات الحروب المعلوماتية ويجب أن يحصل موظفو العمليات الشباب الذين يعملون على خط المواجهة الإعلامية على تعليم صحفي متفرغ وأن يتم توزيعهم للعمل في مراكز الإعلام والصحافة في الوزارات والإدارات والأحزاب السياسية والحركات العامة وهذا سوف يسمح للدول لحل ثلاث مهام استراتيجية للتمويل والوعي التشغيلي الكلي وتحقيق أقصى قدر من التقارب، كما يجب تحديد موقع القيادة وبأن يكون الناس في الميدان وايضاح ادوارهم لهم ولابد أيضا من أن يكون نمو المهارات التشغيلية على نحو العمل المباشر في البيئة المعلوماتية وإذا حصل  هناك تحسن تحليلي وأدبي للموظف فأنه سيلغي الحاجة الملحة لتوظيف وتشكيل عدد كبير من الأجهزة السرية وسيسمح بتنفيذ عمليات إعلامية ونفسية خاصة في مجالات تحييد المعارضة المدمرة داخل الدول ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتنفيذ قضايا المحاسبة التشغيلية عبر وزارات الداخلية والثقافة والمخابرات وهيئات الاستخبارات والمعلومات لتحقيق الدعم النفسي للمشاريع والبرامج الحكومية وإجراء التنسيق الضمني بين الدوائر الصحفية للوزارات والإدارات وجميع المؤسسات الوطنية.

معان عظيمة لعموم الناس من مناسبة الحج / صبحي غندو
سوريا و اليمن الطريق المشترك نحو السلام / حيدر الص

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

مقالات ذات علاقة

02 حزيران 2018
بانقضاء نهار الثاني عشر من آيار الماضي أسدل الستار على مرحلة التصويت لتبدأ بعدها مرحلة الع
536 زيارة 0 تعليقات
حقيقة الامر خرج عن حدود العقل ، نحن ندفع فواتير الكهرباء مهما ارتفعت ، ونسدد كل شهرين وليس
3704 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4051 زيارة 0 تعليقات
07 آب 2019
في الحفل الإفتتاحي الذي اقيم في محافظة كربلاء بمناسبة دورة إتحاد غرب آسيا الرياضية، اثار ع
69 زيارة 0 تعليقات
21 كانون1 2017
مرت أكثر من أربع عشرة سنة، والعراق يرفل بفيض الحرية المزعومة، ومافتئ أبناؤه يتنعمون بسيل ا
1924 زيارة 0 تعليقات
نواب الشعب يريدون إلغاء حقوق الأساتذة الجامعيين. .في كل عام تقريبا تقدم في داخل البرلمان م
3069 زيارة 0 تعليقات
لماذا الرحيل والهجر اليوم كانت وحدتي وامس القريب اخر رساله استلمها من نهر دجلة التي هجرته
4505 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
قمة عمان وعدم توقع غير المتوقع !!(القمة تنعقد هذا العام في منطقة البحر الميت جنوب غرب العا
4513 زيارة 0 تعليقات
14 أيار 2017
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
4359 زيارة 0 تعليقات
ويمكن القول ورغم محاولات اعادة الاعتبار لانفسها وكياناتها وتبييض صفحاتها بأساليب مخادعة غي
3829 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

يبدو إننا فعلا أصبحنا بحاجة إلى تشكيل وزارة نطلق عليها وزارة المولدات الكهربائية ( الأهلية
هل نحن في آخر الزمان، إذ انقلبت أحوالنا وتبدلت عاداتنا، وبليت تقاليدنا، وتردت مفاهيمنا، وف
هناك رأي ورأي آخروأتجاه ووجهة نظرمهما تباينت او توافقت فهي افكار وعبرمنها مبهم وغيرها صحيح
ما تزال السياسة المتخبطة والأسلوب المكشوف في المناورات السياسية، التي يحاول بها بعض الأطرا
زكي رضا
26 آب 2015
حدثين حصلا قبل أيام تجعلنا - إن كنا نريد البحث عن مستقبل العراق ما بعد اندحار داعش - نتوقف
رائد الهاشمي
29 نيسان 2017
هروب رؤوس الأموال من البلد  وفرة رؤوس الأموال الاستثمارية في بلد ما يُعدّ مؤشراً
د. عمران الكبيسي
07 تشرين2 2016
من حق أي عربي غيور على مصر أن يسأل نفسه، من وضعها أمام أزمة خانقة وموقف صعب لا تحسد عليه ب
مؤيد عبد الزهرة
28 حزيران 2016
يقول صديقي الشاعر:"كلما اقرأ تصريحا لبايدن قلبي يحترق ، اللعنة عليه وعلى طروحاته".فيما يرى
قبل سنوات كتبتُ عن تأريخ و عمالة و فساد و منكرات المجرم شبوط, لكن للأسف بعض الواسطيين إعتر
سامي جواد كاظم
17 كانون1 2016
لانه احتمال وارد ان نعيش زمن الجور والغدر فلهذا قدم نصيحته لنا حتى لا نكون ضحية هذا الزمان

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق