قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون / اسعد عبدالله عبدعلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون / اسعد عبدالله عبدعلي

عودنا الاتحاد العراقي لكرة القدم على اخطاءه التي لا تغتفر, والتي تسببت بضياع عشرات الاحلام الذي تراقصت في مخيلة الجماهير, مما جعل حلم التأهل لكاس العالم مستحيلا, والتأمل بالفوز باي لقب نوع من السذاجة! فالعمل داخل الاتحاد يدار بشكل فوضوي وفاسد جدا, ومع قرب افتتاح اول بطولة رسمية ينظمها العراق, انتظرنا حدوث هزة عنيفة, فالعمل سيء جدا من قبل رجال الاتحاد الفارغون, وجاء حفل الافتتاح في مدينة كربلاء المقدسة بحضور عازفة لبنانية, وظهورها غير المحتشم الذي تسبب بحملة محلية شديدة ضد البطولة, باعتبار ان العازفة انتهكت قدسية مدينة كربلاء!

وهكذا اسرع المنافقون من ساسة فاسدون وكتاب متملقون للسلطة ليركبوا الموجة, رافعين شعار الدفاع عن مدينة الامام الحسين (ع)! مع ان سيرتهم نتنة وفاسدة ومعروفة للجميع, والقضية خطأ يحاسب عليه الاتحاد ولا يحتاج لموجة تأجيج للمشاعر, والتي لو تستمر قد تحصل اعتداءات مؤسفة من قبل بعض المتعصبين.

فهذا السياسي المنافق يصدر بيان للدفاع عن كربلاء, وذلك اللص المتجبر يلبس ثوب الشرف, وتتوالى البينات من طبقة فاسدة غارقة بالرذيلة, وبعدها تحول الفيسبوك الى ساحة للرد والتكفير وانتشرت تهمة الفسق والفجور لمجرد راي مخالف, فالاحترام يغيب عن وعي الامة, بل بعضهم يصيح (انها مؤامرة), ولتكشف الايام حالة اللاوعي المخيفة والخطيرة التي يسبح بها المجتمع العراقي, وقد انخرط حتى بعض الكتاب والاعلاميين والمفكرين في تبادل التفاهات, وصولا الى الغاء الاخر!

كل هذا النفاق السياسي النخبوي والفيسبوكي ولم يفكر احد بأخذ راي المرجع الكبير, ولم يكن لأي مرجع بيان تنديد لان الامر ببساطة لا يستحق, فلماذا لا يتخلق الناس بأخلاق المراجع الكرام ويتخذون نفس الموقف!

اشير هنا الى انه تم تضخيم الحدث بتخطيط ودفع من دول محيطة ترغب بالحظر الدولي الكروي ان يستمر على العراق, وكان رهانهم على جهل فئة واسعة من الشعب, وهذا ما تم لاحقا, فقاموا بخطوتين الاولى رفض اللعب في كربلاء ثم مخطط التعصب الديني الذي حدث فيما بعد.

حتى وصل الامر للاتحاد الدولي لكرة القدم واعلان مخاوفه على الفرق المشاركة من الحملة الدينية الرافضة للبطولة داخل العراق, والسبب الغسيل العراقي المفضوح عبر فضائيات محلية غير واعية او جاهل او خبيثة, ومجتمع فيسبوكي يعشق الفضائح ويسعده المشاركة في صنع المشكلة, والان الاتحاد الدولي  يفكر جديا بالحظر من جديد على العراق, تحت ذريعة تدخل السياسة بالرياضة, وحماية الفرق المشاركة من هوس التكفير.

كان على الاتحاد العراقي وهو يسعى لهكذا احتفال ان ينقل حفل الافتتاح والاختتام الى البصرة, كي ينقذ نفسه من تهم التدنيس للمدن المقدسة, وهكذا يشرك البصرة في البطولة, لكن كما يحصل دوما وقع الاتحاد العراقي في الخطيئة التي لا تغتفر, والتي لا يجد لها اي تبرير.

ولو نجمع الموقف الرفض من قبل منتخبات السعودية والكويت والبحرين اللعب في كربلاء, سيدفع الاتحاد الدولي لاعتبار مدينة كربلاء غير صالحة للعب, اي سيتحول ملعب كربلاء لملعب دوري فقط وتموت حالة الانفتاح على العالم التي حصلت اخير للكربلائيين, وهذا يدفعنا لتساؤل مهم: هل كان خطأ اختيار كربلاء والنجف مكانا لبناء الملاعب لاعتبارات دينية واعراف اجتماعية ترفض الانفتاح نحو العالم او القيام بمهرجانات تعتبر في نظر البعض هتك لقدسية المكان؟

الجهل والنعيق من دون تعقل, واخطاء الاتحاد, والمنافقون المتربصون باي حدث, جميعهم سبب ما حصل, وهو بعيد كل البعد عن موقف المرجعية الصالحة.

جاريد كوشنر والضحك على ذقون العرب / د. كاظم ناصر
نحن المُخلّصون / ابراهيم امين مؤمن

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 09 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

12 كانون2 2018
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2019
خطيرة هي تلك التصريحات الأمريكية، على لسان رئيسها دونالد ترامب، والتي أشارت لإبقاء قواته ف
0 زيارة 0 تعليقات
28 شباط 2019
منذ أن حصلت الدول العربية على استقلالها الإسمي وحتى يومنا هذا والعالم العربي يتخبّط ويحاول
0 زيارة 0 تعليقات
01 أيلول 2019
تُوتْ.. تُوتْوِإنْتَ فِ تابوتلا قادر تِعِيشولا قادر تِمُوت..!بيصَحّوك عَشان يعزّوكإيه تِسْ
0 زيارة 0 تعليقات
11 كانون2 2018
شبكة الاعلام / رعد اليوسف # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحلا
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة ال&#
2 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

قام "زينتارو "ورفاقه بارتداء بذلة النقل الفورى البعيد , وفى أقل من عشر ثوانٍ اقتحموا كل مر
ثامر الحجامي
21 تشرين2 2016
في خبر بائس؛ يعبر عن الإفلاس الإعلامي والحقد الطائفي, والانكسار الذي أصاب أصحاب جريدة الشر
طارق الجبوري
11 تموز 2017
عندما توجه ابن الجنوب والفرات الاوسط الى الموصل لقتال عصابة داعش الارهابية لم يكن يبغي غير
غازي عماش
25 نيسان 2016
لا شي ينظر إليكي كأنكي جالسة فوق السحاب تنظرين إلي مخيلة شاعر قديم محصنة بالسموم القاتلة ل
(1) الصراعُ بين ترامب وكلينتون هو صراع المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط، ولكن كل شيء يتوق
ماجد زيدان
24 نيسان 2018
يتوقف على اداء المفوضية المستقلة للانتخابات واعمالها للقانون درجة نزاهة الانتخابات، بل ان
لا أدري أي خطر هذا الذي يتهدد الرئيس السيسي في مصر من أنصار الله في اليمن تمخضت مصر سنيناً
د. كاظم حبيب
12 كانون2 2018
وجهة التنمية تحت وطأة الاحتلال والنظام السياسي الطائفيبعد إسقاط الدكتاتورية البعثية الغاشم
الصحفي علي علي
08 آذار 2017
عهدنا بالثواب جزاء يكافأ به صانع الخير، يقابله العقاب لمن أساء أو أخطأ، وهذا ديدن الخليقة
عزيز الحافظ
02 تموز 2014
أكتبها بحرقة وحريق للذين فقط يعرفون الوطن الجريح المسمى العراق من تحاليل المختبرات المخابر

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال