جاريد كوشنر والضحك على ذقون العرب / د. كاظم ناصر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 453 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

جاريد كوشنر والضحك على ذقون العرب / د. كاظم ناصر

قام جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي العنصري الأحمق دونالد ترامب، ومبعوثه إلى الشرق الأوسط بجولة شملت المملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، ودولة الكيان الصهيوني الهدف منها اقناع قادة المنطقة بدعم " صفقة القرن " ومناقشة الأموال التي سيدفعها أو يقبضها بعض الحكام العرب مقابل موافقتهم على بيع فلسطين!
عجيب أمرنا نحن العرب لأننا لا نتعلّم من تجاربنا وأخطائنا؛ لقد ضحكت علينا الولايات المتحدة الأمريكية حامية إسرائيل، وحليفتها، وداعمتها بالمال وبأحدث ما تنتجه مصانعها من أسلحة، وعدوة شعبنا العربي، مرات لا حصر لها منذ قيام الدولة الصهيونية ولم نتعلّم وما زلنا ننصاع لأوامرها ونصادق من يصادقها ونعادي من يعاديها، وتقف بعض دولنا إلى جانبها في اعتدائها على إيران ومحاولاتها للسيطرة على وطننا وثرواتنا.
متى سيدرك عملاء أمريكا من حكامنا أن نتنياهو هو الذي يدير السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، وان ترامب وأعضاء إدارته ينفذّون أوامر نتنياهو، ويضحكون على ذقوننا بمحاولاتهم تصفية قضيتنا بأكبر خدعة في التاريخ المعاصر، أو خدعة القرن التي أطلقوا عليها اسم " صفقة القرن "، والتي ستفشل كما فشل غيرها لأنها لا تتناول القضايا الرئيسية مثل إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وحق العودة، والقدس، والحدود، والسيادة على الأرض والجو، ويرفضها الفلسطينيون وإخوانهم أبناء الشعب العربي.


الصهاينة وإدارة ترامب لا يريدون سلاما بل استسلاما عربيا غير مشروط يدفع العرب ثمنه، أي يريدوننا أن " نشتري فلسطين من الصهاينة الذين احتلوها بأموالنا، ونتنازل لهم عن حقّنا فيها، ونقدمها هدّية لهم ببلاش!" الصهاينة ما زالوا يطالبون ألمانيا بتعويضات عن الجرائم التي ارتكبها هتلر بحقهم قبل ثمانين عاما، فلماذا لا يدفعون ثمن سرقتهم لوطن وقتل وتشريد شعبه؟ إذا كانت إسرائيل وحليفتها أمريكا تريدان سلاما حقيقيا فيجب على الصهاينة وأمريكا والدول الأوروبية التي ساهمت في نكبة الشعب الفلسطيني أن تدفع ثمن واستحقاقات السلام وليس الدول العربية!


كوشنر صهيوني حتى العظم، يدعم إسرائيل ويحافظ على مصالحها كما يفعل نتنياهو، ويعلم علم اليقين أنها لا تفكّر أبدا بالتراجع عن احتلالها لفلسطين من البحر إلى النهر؛ ولكنه يريد ابتزاز حكام دول النفط الخليجية واقناعهم بدفع 30 مليار دولار لتمرير وتمويل صفقة القرن التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية ودعم المشروع الصهيوني التوسعي في العالم العربي؛ لكن الظاهر أنه فشل وعاد الى واشنطن" بخفي حنين " لأن دول النفط  تعاني من مشاكل اقتصادية بسبب انخفاض أسعار النفط، وابتزاز إدارة ترامب المستمر لها، وتورطها في حروب وصراعات إقليمية باهظة التكاليف.


كوشنر الصهيوني يضحك على ذقوننا بإشغالنا في مشاريع اقتصادية عبثية مضحكة لتصفية قضيتنا وتمكين الصهاينة من ابتلاع فلسطين والجولان وغيرهما من الأراضي العربية المحتلة والتي سيحتلونها مستقبلا! ولهذا على الحكام العرب جميعا، وخاصة أولئك الذين يلهثون وراء التطبيع مع الدولة الصهيونية، ويحاولون تمرير مخططاتها هي وأمريكا أن يدركوا انه لا توجد قوة على وجه الكرة الأرضية تستطيع ان تخمد تطلعات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وتحرير وطنه من الغاصبين مهما طال الزمن، ومهما بلغت التضحيات، وإن جميع مؤامراتهم السياسية وخططهم الاقتصادية الخادعة ستفشل!   

زمن حمزة الشمّري / زكي رضا
قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون / اسعد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 18 آب 2019

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
881 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4304 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
837 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
954 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2018
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
590 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4514 زيارة 0 تعليقات
31 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4250 زيارة 0 تعليقات
17 أيار 2017
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
3845 زيارة 0 تعليقات
يوم الوحدة الإسلاميةمازالت أسيرة الغدر والخيانة،والجبن والضعف،وهي أسيرة لدى الطغاة  المجرم
179 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
258 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

بهيجة ناهودي
07 تشرين2 2016
 كيف أُحِبُّكأفي وُسْعِك أن تكون عزائيوبالقلب ألفُ جرحٍ و صورَة؟كيف أُحِبُّكو ما جنيتُ من
وللفاسدين تقواهم ايضاً ... ارجو ألا يُساء فهمي, فالعنوان مأخوذ من الواقع العراقي الزاهي بم
د. حميد عبد الله
14 حزيران 2016
الفتنة في العراق لمْ يغمض لها جفن منذ ما يقرب من عقد من الزمان، كلما أنهكها التعب ووضعت رأ
خيالات تسكنحنايا الروحتنبثق صوراضبابيةتتفرع أفكاراهلاميةتتسللعبر ثقوب الذاكرةمطبقةأهداب ال
بعد الثلاثين من نيسان لعام 2014، بات صيف المشهد الانتخابي أكثر سخونة، بعدما خرج من شتاء جا
<3 ياناس أحبووووا الناس ... <3 ...  أحبووووا انفسكم ... <3 ... أحبووووا زوجاتكم
مكارم ابراهيم
05 آذار 2016
في كل مرة تشعل حربا او ازمة سياسية  في دولة عربية واسلامية يتدفق سيل  المهاجرين العرب مسلم
حسن العاصي
01 أيلول 2017
يظن معظم الغربيين أن القارة الإفريقية هي عيارة عن صحراء مترامية الأطراف، يقطنها شعب واحد ي
أسماء الشّرقي
06 كانون1 2011
يشرف الموتعلى الحياة ببياضهاويشهد سواد الحرفبأنفاس الفناءعصفورة تلثم وجه الوليد..وتندثر صق
ثامر الحجامي
22 أيلول 2018
يعيش العراق؛ مخاضات تشكيل الحكومة الجديدة، وتصارع الكتل السياسية فيما بينها للظفر بها، وقي

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق