رسالة الى مدير عام صحة النجف د.رضوان الكندي / د.علاء الأمين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رسالة الى مدير عام صحة النجف د.رضوان الكندي / د.علاء الأمين

الى الاخ والصديق العزيز د.رضوان الكندي مدير عام صحة النجف المحترم
تحية طيبة
ادخلت زوجتي لطواريء مستشفى الصدر بعد منتصف ليلة السبت / الاحد لتدهور حالتها الصحية للاشتباه بتسمم غذائي ؛ وقد تم فحصها من قبل الطبيب المقيم واعطيت العلاج اللازم وهو مغذيات وابر . وقال الطبيب روحوا فتشوا عن سرير كي ترقد المريضة وتعطى المغذي والابر . كوتله يعني شنو ماكو اسرة ومكان ؟! اجابني نعم وهذه مشكلة ادارية لسنا نحن مسؤولين عنها كاطباء ..وكلامه صحيح جدا فهذه ليست مشكلة الطبيب وانما مشكلة الادارة في توفير الاسرة والاماكن التي يرقد فيها المريض .
تحيرنا في امرنا فمريضتنا حالتها الصحية متردية جدا من قيء واسهال والام في البطن ونحن نفتش عن سرير ومكان !!
جيت ع الصيدلية مالت الطواريء واستلمت العلاج ونخيت الصيدلي بعد ان عرفته بنفسي استاذ جامعي بجامعة الكوفة وطلبت اليه مساعدتنا في ايجاد حل لمشكلتنا من جانب انساني ...
استجاب الرجل مشكورا واهتم بامري وامر مريضتي وقال لي دكتور سوف افرغ لك مكان في الصيدلية ولكن لايوجد عندي سرير ولكن ممكن مريضتك ترقد على الكراسي في الصيدلية وساجلب لك تعلاكه حتى تشكل المغذي لها .
وفرحت بهذا الحل الذي انقذني فيه !
ورقدت مريضتي على الكراسي (ونحن فرحين) لاننا وجدنا حلا وان كان غير مناسبا ..
رايت مرضى ومرافقين لهم في حيرة من امرهم من العثور على سرير لينام عليه المريض ليعطى العلاج اللازم !
الذي اريد قوله من هذه الرواية معقولة هذا الذي يجري في مؤسساتنا الصحية ؟
الا توجد حلول مستعجلة من قبل الادارة لمثل هكذا فوضى ؟!
نحن في الكلية التي ادرس فيها بجامعة الكوفة اصبحت الصفوف غير كافية لاستيعاب الطلبة ؛ ولانستطيع البناء ؛ فلجأنا الى شراء كرفانات واعتبار كل كرفان صف يدرس فيه الطلبة كحل مؤقت ريثما يتم توسيع بناية الكلية .
اقول الا كان بامكان صحة النجف وادارة المستشفى شراء كرفانات ونصبها في الحديقة المجاورة للطواريء وجعلها ملحق للطواريء الحالية وتجهيزها باسرة كافية كحل مؤقت وسريع ريثما يتم توسيع بناية الطواريء ؟!
ام ان هذا الحل صعب تنفيذه او لم يخطر على بال المسؤولين في الصحة ؟
ان هكذا وضع يفسر عدم اهتمام بصحة المواطن وانسانية الانسان وجميع التبريرات الاخرى غير مقنعة ...
ونجد لزاما علينا ان نتقدم بالشكر الجزيل الى م.صيدلي السيد حسن العميدي الصيدلي بشعبة الطواريء الذي انتخى للانسانية بدون ان نعرفه مسبقا وقام بمساعدتنا ورقود مريضتنا في الصيدلية وتحمل عبئا ليس مسؤول عنه فنيا او اداريا وانما قام به لوجه الله تعالى .
فبارك الله به وبامثاله .
ونسجل امتعاضنا الشديد لما رايناه ولمسناه في شعبة الطواريء بمستشفى الصدر من حيرة المرضى ومرافقيهم من التفتيش عن سرير يرقد عليه مريضهم لاخذ العلاج اللازم .
وان نقدنا هذا هو نقدا ايجابيا وبناءا وليس الغرض منه التشهير بأي شخص مسؤول او اي مؤسسة صحية بقدر ماهو الفات نظر المسؤولين في المحافظة والصحة على هكذا وضع تعبان في مؤسساتنا الصحية وعلاجه بسيط جدا وليس بمعجزة !!

من الذاكرة القريبة ؟! مفارقة مؤلمة ! / د.علاء الأم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 18 آب 2019

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
1719 زيارة 0 تعليقات
07 آذار 2017
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
3843 زيارة 0 تعليقات
28 حزيران 2017
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3267 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1405 زيارة 0 تعليقات
16 أيار 2019
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
256 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
1521 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
258 زيارة 0 تعليقات
31 أيار 2018
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
940 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3221 زيارة 0 تعليقات
14 شباط 2018
لعلي أحسن القول إن شبهت صناعة المشاكل والعراقيل في بلدنا، والمحاولات اليائسة والبائسة لإيج
1500 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

مديحة الربيعي
26 نيسان 2017
وسط ضجيج إقامة الولائم, والتزاحم على أجراء عمليات التجميل, والسفر أسبوعيا الى عوائلهم التي
هادي حسن عليوي
20 أيار 2019
(عراق ولاة العثمانيين) !!ـ ظل حال شعب العراق المتمثلة: (بالجوع.. والظلم.. والأمراض.. والأو
تسعى الدول والمؤسسات والمنظمات والشركات الى اقتناء التقنيات الاعلامية الحديثة وتطوير مسارا
عصام العبيدي
23 أيار 2014
الصديق عصام عبد العالي ، ناصري له حميمية الولاء لمدينته الناصرية ، فهو يحبها في حياته فيها
ضياء رحيم محسن
28 تشرين2 2015
التحالف الوطني العراقي يمثل شيعة العراق، والذين تتجاوز نسبتهم 65% من مجموع تعداد العراق، ب
زكي رضا
11 تشرين1 2017
أكدت تصريحات لعضو قيادي في دولة "القانون" عن نيّة السيد العبادي إرسال دعوتين رسميتين للرئي
مجيد الحساني
01 كانون2 2019
الرواية الإنجيلية للميلاد مفادها أن مريم قد ظهر لها جبرائيل مرسلاً من قبل الله وأخبرها أنه
حبيب محمد تقي
17 كانون2 2017
تموز .. موت وقيامة ..  منذُ سبعة وتسعين لوحة وتهنيد العراق لم يمضي إلـى غايتـِه والشك
د. زهراء التميمي
05 كانون1 2017
هل يمتلك الانسان الجرأة والشجاعة في التفكير بهذا النظام الكوني المنتظم وبالمعامل الجسدية ا
د. كاظم حبيب
20 أيار 2017
في العاشر من شهر حزيران/يونيو2014 اجتاحت جماعة مسلحة أطلقت على نفسها تنظيم الدولة الإسلامي

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق