عيدٌ بعيدينِ هذا العيدُ مولاتي / الشاعر عادل الشرقي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 154 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

عيدٌ بعيدينِ هذا العيدُ مولاتي / الشاعر عادل الشرقي

 لمّا سرى ضوؤهــا في الأفقِ طار لهــا
نجماً وأهدى لهـــــا أحلــى المُناجـاتِ

وقالَ لمـــــــا رآهــــــا وهــي ناشِـــرةٌ
جناحَهـــــا مِثلَ شمسٍ في الفضـــــاءاتِ

عيـــدٌ بعيديـــنِ هــذا العيـــدُ مولاتــي
يا نبضَ قلبي ويا شمســي ومرآتــي

شمعٌ لميلادها الميــــــــون نُشعِلُــــــــــــــهُ
كيمــــــا يُضيء الليالي في المســـــــاءاتِ

وآخرٌ كي يُضيءَ العيــــــدَ مُنسربــــــــــاً
بأفقهــــــا وهي تلهـــــــــو بالمســــــرّاتِ

شمعٌ يُغنِّي لهـــا عِشقـــــاً ، يُغازلُهـــــــــا
وآخرٌ يرتــــدي ثـــــــوبَ السَّمـــــــاواتِ

حبيبتي نبضُ قلبي ، من ضفائـــرهـــــــا
نسجتُ أحلــى القوافــي والحِكايــاتِ

ومُنـــــذُ أن لاحَ ضوءٌ من كواكِبهــــــــــا
أمضيــــــتُ في قلبِهـا أحلى نهاراتــــــــي

قالوا حرامٌ إذا غازلــــتَ فاتِنَـــــــــــــــــةً
سمراءَ ، فهو انهمـارٌ في الغوايــــــــــــاتِ

فقالَ : إن كان عشقي في الغرامِ غــــــــدا
جِنايةً فاحسِبوهــــا من جِناياتــــــي

وقالَ : محبوبتي قد فجَّرتْ لُغتـــــي
شعــــــــــــراً وقد دجَّجتنــي بالعبـــــارتِ

وهي التي سافرتْ في الرّوحِ أغنيــــــــــةً
وأيقظتْ في شرايينـــــــــــي صباباتـــــي

كانت إذا حدثتني ترتـــدي لهَفــــــي
مراكبي كي تُغنِّيهـــــــــــــا شراعاتـــــي

ولو شكتْ مرَّةً من غُربتي ألمــــــــــــــاً
فقبلَ آهاتِهــا تنثــــــالُ آهاتــــــــــــــــي

وكنتُ أمشي لها في الحُلمِ أُسمِعُهـــــــــا
ما خبَّأ الحُلمُ من حُزني وأنّاتــــــــــــــي

الرحيل: قصة قصيرة / صالح هشام
رسالة الى مدير عام صحة النجف د.رضوان الكندي / د.ع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 18 آب 2019

مقالات ذات علاقة

 ويشهد مستهل العقد الثاني من القرن الـ21 انتشار الاحتجاجات والنزاعات الدموية كأمواج عاتية
36 زيارة 0 تعليقات
هناك حيث الحظوظ الواهية... ينكب طابور طويل تعوي حوله همهمات شخوص فركت راحة أيديها علها تست
41 زيارة 0 تعليقات
الوداع ياعيد الأضحى الذي كنت ضيفاً عزيزاً علينا، اهلا بك في حلك وترحالك، لك كل المحبة والت
33 زيارة 0 تعليقات
في معظم اصداراتي ، ان لم اقل فيجميعها ، اضع محافظة ذي قار فيصدارة التوزيع وعقد الندوات . و
121 زيارة 0 تعليقات
 سأعلق امنياتي على غصن الزيتون حتى تعود ..سأكتب اسمكَ على الغيوم ..وسأناديكَ من البعيد .. 
43 زيارة 0 تعليقات
* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العر
53 زيارة 0 تعليقات
احتل أدب الرحلة مساحات سردية واسعة ضمن الخطابات الأدبية القديمة، وعبر تاريخها، وسيرورتها ا
108 زيارة 0 تعليقات
تعتبر الرواية من أرقى أشكال التعبير اللغوي في تجسيد تجليات ما يجيش في أعماق اللاوعي من الم
39 زيارة 0 تعليقات
مئةُ رصاصةٍ ورصاصةْاطلقوها قادةُ المحاصصةإطلاقُ النارْالحارّلمْ يكُ في حفلةٍ راقصةْلا عن خ
51 زيارة 0 تعليقات
 رحلتَ بعيدا عِبرَ مسافاتٍموجعةكلَّ ليلة في احلامي تأتينيانت معيتسكنُ قلب الروح ....رُغمَ
69 زيارة 1 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

حيدر الصراف
24 أيار 2017
يحسب للحركات الأسلامية و التي تنعت بالمتطرفة ( السنية ) مثل ( القاعدة ) و لاحقآ ( داعش ) ا
عماد محمد
14 كانون1 2016
المصداقية والحقيقة عند المصلحينلا يخفى على الجميع ان التاريخ يكتب لنا الكثير من الشواهد وا
زين الشاهر
20 كانون1 2015
فديو كليب سعودي بعنوان (خلك رجال) تم تصويره في شوارع العاصمة الفرنسية باريس , غناء الشاعر
لا تقتلوا أنفسكم و الأجيال ألبريئة من بعدكم .. بجهلكم وتَنَمّر ألأنا والحسد والشهوة بداخلك
سامي جواد كاظم
11 حزيران 2017
الخطابات والتحذيرات التي اطلقها الوهابيون والسلفيون بخصوص التمدد الشيعي لم يكن تهمة موجهة
حيدر الصراف
29 تشرين2 2018
السذج و الأغبياء من السياسيين العراقيين الذين يتوهمون ان هناك مبادئ سامية و اخلاق رفيعة تح
ربى يوسف شاهين
04 تشرين2 2018
 منذ بداية الحرب على سوريا، كانت القيادة السورية تُحكم القبضة على مسار هذه الحرب، وتج
زيد الحلي
21 آب 2017
الدراما العراقية ، تمر اليوم بظرف حرج ، ليس نكوصاً في الابداع الذي يشع في عطاءات الفنانين
احمد الجنديل
02 آذار 2015
بعد الانتهاء من عرض فلم (السيد عبعوب) في صالة مجلس الوزراء، وعلى مسرح البرلمان العراقي، وش
مئةُ رصاصةٍ ورصاصةْاطلقوها قادةُ المحاصصةإطلاقُ النارْالحارّلمْ يكُ في حفلةٍ راقصةْلا عن خ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق