ما معنى الحرية في المفهوم الانساني والشرعي ؟ / فاروق العجاج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ما معنى الحرية في المفهوم الانساني والشرعي ؟ / فاروق العجاج

من هم دعات الحرية ؟ وما هي الاسس الانسانية والشرعية ,التي يستندون اليها ؟
وما هي الحقوق التي تشتملها معنى الحرية ؟
اسئلة واستفسارات تفرض نفسها على الواقع الماساوي الذي يعيشه الانسان اليوم ,؟
اسئلة واستفسارات يبحث عن الاجوبة لها كل من يهتم بها معتقدا ومؤمن انها حق طبيعي من حقوق الانسان وهي من المبادئ الاساسية في حياته, تؤمن له العيش الكريم اللائق به من غير خوف او ارهاب او تهديد او ظلم او استبداد او تهميش او اي معوق في طريقة حياته الخاصة, من غير سبب شرعي او قانوني سليم .
صراع لا زال مستمربين اهل الحرية ودعاتها المخلصين المناضلين من اجلها, وبين اهل الظلم والاستبداد والتسلط , وسيبقى هذا الصراع قائما ما زال هناك ظلم واستبداد وما زال هناك دعات مخلصيين مناضلين من اجل الحرية , الذين يرون ان لا قيمة للحياة بدونها, انها الكرامة والعزة والشرف الرفيع الذي يستحق كل التضحية من اجلها, ومن اجل ان يعيش الانسان بحرية من غير ظلم او جور او حرمان او معانات وآلآم .,والا ما قيمة الحياة ويبقى الانسان من غير كرامة , ذليل وعبدا مهمول.
اذن من هم دعات الحرية الاساسين الصادقين المخلصين لها والمحتاجين لها في حياتهم هم :-


1- الذين يؤمنون ان الحرية حق طبيعي لكل انسان ومبدئ اساسي لاستقرار حياته وامنه لا يجوز المساومة عليه لاي غرض او سبب كان ,مبدئ واضح لا يقبل العبث والتلاعب فيه و يشكل خط احمر لا يجوز تجاوزه مطلقا .
2- الحرية قيمة انسانية عالية باهميتها في حياة الانسان لا يمكن الاستغناء عنها مهما دعت الظروف والاحوال القاسية . بدونها يعني ضياع الكرامة والعزة وهما اثمن شيئ في حياة الانسان , ولا يحق لاحد ان يمنعه من ممارسة هذا اشلحق بحرية تامة من اجل ان يضمن له حياة هادئة ومستقرة وامنه وحياة كريمة ومعززة بالاطمئنان والعيش الكريم شرعا وقانونا .
3- المتعطشون للحرية هم المحرومون والمطلومون والذين يعانون من مآسي ومعانات كبيرة وثقيلة على حياتهم من قسوة الجور والحرمان – هم من انواع شتى مما يعانون منها من المواطنين البسطاء الابرياء المظلومين في كل زمان ومكان على مر العصور والعقود .(صراع ونضال مستمر من اجل الحرية )
4- الذين يرون ان الحرية هي جزء مهم في تقرير حياتهم ومستقبلهم ومستقبل ابناءهم وهم جزء من المجتمع الكبير هم وحدهم وبحريتهم يقررون مصيرحياتهم ومصير حاضرهم ومستقبلهم كما يرغبون ويعتقدون ويفكرون , من اجل مستقبل افضل لهم واكثر امنا واستقرارا .( ارادة الشعب فوق ارادة السلطة الحاكمة )

مهما كانت الاسباب الداعية الى فرض بعض القيود على حرية الانسان , يجب ان لا تؤدي تلك القيود الى التضييق على ضرورة حرية الانسان في حياته الطبيعية الشفافة ولا تفقد مضامينها الانسانية الجوهرية في حياته, حتى يمارسها بكل شفافية بصورة منصفة وعادلة شرعا وقانونا ,

خواطر غريبة في عالم القوة والهيمنة الغاشمة / فارو
افكار مزيفة .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 09 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

 ( يظن الناس هداية البعض وظلال البعض نصيب وقدر من الله )دعوني أعلق وأقول آمنت بالله ف
554 زيارة 0 تعليقات
29 تشرين1 2018
مشروع تشكيل الحكومة إلكترونيا من دون أن يكون للأطراف السياسية دور في اختيار وزرائها باستثن
372 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
1871 زيارة 0 تعليقات
08 كانون1 2014
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
5120 زيارة 0 تعليقات
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفق
1391 زيارة 0 تعليقات
مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ
365 زيارة 0 تعليقات
محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين
4977 زيارة 0 تعليقات
25 نيسان 2018
شهد المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن مساء 23 أبريل نيسان 2018م، مهرجانا
1267 زيارة 0 تعليقات
في زحمة وسائل الإتصال الحديثة ومدادها الذرات الإلكترونية التي تتراقص أمام ناظري القارئ وهو
202 زيارة 0 تعليقات
ماهذا اللهاث المحموم والتسقيط الذي ينفث سموم، بتكاثف الزيارات، قبيل موعد موسم الانتخابات ؟
1665 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

صباح اللامي
03 نيسان 2016
مشروع "التعديل الوزاري"، الذي يَشتغل عليه البرلمان بدءاً من اليوم، والذي "اختبصت" به حشود
على حسن السعدنى
04 تشرين1 2014
كان الخداع الاستراتيجي تاريخيا طويلا وكبيرا في عالم المخابرات ويعتبر احد المعضلات التحتيه
جودت هوشيار
08 آذار 2017
بين ليلة وضحاها أصبح أقليم كردستان محط أهتمام العالم وشاغل أنظاره ، وقد يبدو الأمر للوهلة
مديحة الربيعي
17 نيسان 2017
الدكتاتورية وأحلام التمسك بالكرسي, وأمراض السلطة, نهايتها معروفة , وألامثلة على ذلك أكثر م
عرف شهر تموز او يوليو بانه شهر الثورات والانتفاضات والانقلابات فقد سبقت فرنسا العالم كله ب
في برنامج نقطة حوار على محطة البي بي سي صباح اليوم كان الحوار مع قاسم عطا والتفجيرات والخر
محمود كعوش
30 آب 2015
منذ حدوث نكبة فلسطين وحتى الآن ظل الكيان الصهيوني المجرم في تل أبيب على الدوام كياناً إرها
علي الكاش
24 آب 2019
يقال خذ النصيحة كيفما كان مصدرها، وقد تَصدق هذه الحالة وقد لا تصدق، فالتغريدة التي القاها
حاتم قد جائك العراق ضيفًافهلا ذبحت له موتك وعدتيا طائر الجنوبمن يوم أن حطت قدماك على الغصن
ماجي الدسوقي
27 آذار 2016
إن الأنظمة الديمقراطية في أوروبا التي تستقبل اللاجئين وتمنحهم الأمان والجنسيات والاستقرار

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال