من هنا يبدأ الإصلاح / عباس البخاتي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 414 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

من هنا يبدأ الإصلاح / عباس البخاتي

بعض الأمنيات ليست مستحيلة، لكن الحال يشير الى إن أغلبها لم تخطر على بال المسؤول ولم تكن في حسابات النخب المتصدية.
ما الضير في إعادة جولات التراخيص وتحجيم مشاركة العمالة الأجنبية وإعادة النظر في المبالغ التي تتقاضاها  قياسا بالعامل العراقي؟!
هل ستكون هنالك إلتفاتة من صانع القرار لتحسين الاوضاع، وتأمين متطلبات العيش الكريم بعيداً عن سطوة الشركات الأجنبية التي تعامل ابناء البلد معاملة العبيد؟!
هل سنجد من يتبنى تقليل الإنفاق من خلال إعادة هيكلة مؤسسات الدولة التي تعاني الترهل وكثرة العناوين الوظيفية والدرجات الخاصة؟
بما أن من يدير مؤسستي الشهداء والسجناء  بمستوى درجة خاصة، كذلك هيئة الحج والمزارات  والوقف الشيعي والسني وبقية الاوقاف، ما المانع من جمع هذه الهيئات بوزارة واحدة؟ وجعل كل هيئة مديرية عامة داخل هذه الوزارة ويكون تمثيلها في المحافظات بدرجة قسم.


بذلك سنتخلص من سبعة مسؤولي هيئات كذلك سيتم الإستغناء عن عن أكثر من ثمانين مديراً عاماً .
هل يصعب على من أقسم على العمل بالدستور معالجة الخرق القانوني الذي إرتكبه رئيس الوزراء حين أغفل تصدير نفط الإقليم وبواقع 250 الف برميل يومياً منذ 1\1\2019 ولغاية الآن؟ بإعتبار الأموال الواردة من مبيعات النفط هي أموال العراقيين وليس لشخص معين او جهة.
إن كانت الدولة قد وصلت حد الإكتفاء ولم تك بحاجة لتلك الأموال، فليشرع المخلصون قانوناً يبيح توزيعها على أبناء الشعب، خصوصاً العاطلين عن العمل كرواتب أو منح.
سلم الرواتب هو الآخر بحاجة الى قانون جديد يقضي على الفارق الكبير بين رواتب يعض الوزارات، وتقليل الفجوة بين راتب المسؤول والموظف .
لابد من كشف حقيقة من يتقاضى أكثر من راتب أو راتبين وربما أكثر.


نحن بحاجة الى جرأة مسؤول لبيان مقدار الراتب الكلي للعراقيين خلال السنة الواحدة، فهناك من يقول ان المبلغ يصل الى 50 مليار دولار بينما راتب تركيا والتي يبلغ تعداد نفوسها 90 مليون نسمة هو 20 مليار بسبب التوزيع العادل والمدروس، وعليه لابد من معرفة رواتب وزارة النفط وكم هي النسبة المضافة على الراتب كذلك وزارة التعليم العالي ومخصصات الخدمة الجامعية مع التأكيد على فصل الدوام الصباحي لموظفي الجامعات عن الدوام المسائي، لانه سيساهم في إستيعاب عدد كبير جدا من الخريجين وذوي الشهادات العليا والايدي العاملة حيث ان بعض موظفي الدوام الصباحي يتقاضون راتبا للصباحي وآخر للمسائي ناهيك عن بعض من يتقاضى راتب سجين سياسي او من عوائل الشهداء، كما يجب اعادة النظربالمخصصات كونها تحتوي فوارق كبيرة جدا.


نحن بحاجة الى ترتيب اوضاع السكن ومعالجة العشوائيات، ولابد من الاهتمام بالوضع الصحي الذي يشهد تراجعا ملحوظا في اغلب جوانبه.
بما انه من.. بما أن من..
هل ستبقى تساؤلاتنا اعلاه بلا مجيب، كما  هي تساؤلات المرجعية؟!
وإلى متى سيطول صبرنا قبل ان ننتفض ونأخذ حقوقنا بالطرق الشرعية الديمقراطية الصحيحة ونحسن الاختيار؟!

الخطاب المعارض للحكومة / ثامر الحجامي
الإسلاميون وقاعات الروليت ؟! / محمد حسن الساعدي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 18 آب 2019

مقالات ذات علاقة

الدولة الحديثة وسفارات العراق-----للنجاح مواصفات محددة وشديدة في تنفيذها، اهمالها وتركها ل
42 زيارة 0 تعليقات
وهل اتاك حديث الطشة والطاشين ، الذين يتصدرون الصف الأمامي من جهلة وأميين ، فأصبحوا على حين
37 زيارة 0 تعليقات
لماذا نعتبِر الإفراج عن الناقلة الإيرانيّة هزيمةً لأمريكا أكثر منها لبريطانيا؟ وكيف كرّس ا
32 زيارة 0 تعليقات
16 آب 2019
بينا يتسابق معظم الحكام العرب فيما بينهم لتجميل الوجه القبيح للاحتلال الصهيوني وشرعنته وال
31 زيارة 0 تعليقات
16 آب 2019
عندما وصلتنا معلومات من أحد المطلعين على ما يجري في جرف الصخر وقف شعرنا من هول الصدمة والم
38 زيارة 0 تعليقات
15 آب 2019
تتفق التعاريف القانونية والنظم التشريعية على أن الجريمة عمل مخالف، يكون فيه اعتداء على ال
51 زيارة 0 تعليقات
14 آب 2019
بعدما أحتوى التيّار الصدري التظاهرات المطلبية لشعبنا، وأفرغها من محتواها لتنحرف بعيدا عن أ
34 زيارة 0 تعليقات
المراقب لإداء بعض الزعامات السياسية في الساحة العراقية يلمس ان هنالك سلوكاً مشابهاً لذنب ا
35 زيارة 0 تعليقات
في عراق العنف وآلتّمرد والعصيان وآلحسد والنظرة السلبيّة الممتدة التي تُميّز أهله بوضوح؛ سأ
45 زيارة 0 تعليقات
من الشخصيات التاريخية المثيرة للجدل هو ابو هريرة الدوسي, والذي يعده جمع من المؤرخين في عدا
42 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 آب 2019
  34 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
05 كانون2 2017
كثير من الاسئلة والمسائل الخلافية يكون فهمها وتشخيصها هو نصف الطريق لجوابها وحلها اما اذا
ما من شك ان الانتصارات العراقية على داعش سوف تمثل طفرة نوعية وخطوة عظيمة ،و التصدي للجماعا
عزيز الحافظ
25 أيار 2011
ليس غريم فوستن ميناءا للمقارنة بل هو بهدوء الكلمة بركان إيسلندي بعيد جدا عن ضفاف الخليج وع
تخطط قيادة الأركان في جيش العدوان الإسرائيلي لتنفيذ عددٍ من الدورات التدريبية والمناورات ا
حيدر الصراف
13 أيار 2018
منذ سقوط نظام الشاه في ايران و قيام جمهورية الخميني الأسلامية في العام 1979 و ما تلاها من
عبد الجبار نوري
12 حزيران 2017
المقدمة/ أنّ الزرازير لما طار طائرها----- توهمتْ أنّها صارت شواهينا ( صفي الدين الحلي )، ق
احمد الملا
20 أيار 2017
ما من شك في أن تعاطي المخدرات فيه دمار للفرد والمجتمع، حيث تقضي على تمامًا، وتنهك قواه، وت
يعيش العالم هذه الأيام حملة شعواء ضد ايران على انها راعية الإرهاب بالعالم .. وانا لست سياس
محرر
13 آذار 2016
 من يتابع التصريحات التي ادلى بها السيد وليد المعلم وزير الخارجية السوري في المؤتمر الصحاف
حامد شهاب
19 تموز 2018
المتظاهرون في وسط العراق وجنوبه ، يستحقون منا الشكر جميعا ، بل والتقدير العالي لمواقفهم ال

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق