مُكابَداتُ رَجُلٌ شُجَاع / فاضل صبار البياتي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 240 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مُكابَداتُ رَجُلٌ شُجَاع / فاضل صبار البياتي

* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العراقيّين الشجعانِ الأبرارِ مِن رِجالٍ وَنِساء. فأليكم أهديها ياأهلي العراقيّين الجَميلين الأُصلاء جَميعاً.

بَينَ حِلٍّ واِرْتِحَالٍ 
وبقُربٍ وافتِراقٍ
كُنتَ، ولَم تَزَل
قَمَرٌ غَنِيٌّ بالجَوًى
مُفعَمٌ بالهَوَى، بِإحتِراق..
يَسكُنُ فِيكَ التَتَيُّم وَالتَوَلُّه وَالغَرَام
تَمنَحُ كل الصَبابَةِ والهُيامِ
لِلعراقِ..
 *
وَحِينَ جاءَ مَخَاضُ الحُروب الرديء
جُثة الحُلمِ إستَفاقَت
بَيدَ أنّكَ، مِثلَما كل الرِفاق
لَم تَجِد نَفسكَ فِيه..
إحتَسى طَيشُ الحُرُوب عُمركَ، كأساً بَعدَ آخر..
ثُمَ أهداكَ سَراباً
إِذْ تَدَلَّت في الوَهَم
جُثة الأحلامِ مَصلوبَة
عَلى لَوحِ المُحال
وَبِخَيطٍ لِحِذاءٍ عَسكَريّ
وَبِخُوذة تَمضي فِيها لِلِقِتال
تَنتَظر إذناً عَلى هَيئَة رَصاصَة
تَطوي جُثة مِن حُلُم
بَعدَ أعوامٍ طِوال.
*
عِندَما حَلّ الخَرابُ مِن سِنيّن
لَم تَجِد إلّا يَقِيناً قَد تَبَدَّدَ، كالضَباب
وَعُيُونٌ تَتَطَايَرُ، تَتَرَصَّدُ كَالذُباب..
لَم تَجِد إلّا نُفُوساٌ مُترَعاتٌ بالعَذاب
لَم تَجِد إلّا حَبيبَة تَتَلاحَمُ بِعِناق
مِثلما تَفعَلُ شَتلاتُ النَخيلِ بِحَنين
في بساتينِ العراق
أوعِندَ واحَةٍ في عُمقِ اليَباب.
 *
حِينَما عَسَفَ الزَمان
خَطَفَ مِنكَ القَصيدَة
وَالكِتاب والغِناء
وَشوَّهَ الجَمَال..
أطفأ آخر دِرهِم كانَ طَيفَاَ مِن ضِياء
لِرَغِيفٍ بِكَرامة
أسكَنَ الظُلمَة بِسَقفٍ يَحتَويكَ والعِيال
فَغَضِبتَ وَرَفَضتَ بِشَجَاعة وَشَهامَة
صِرتَ لِلإيثارِ طَّوْداً وَرَمْزاً وَعَلامَة
صِرتَ شاهِدٌ وتَشهَد في الزَمانِ والمكان..
*
هاهوَ العَسَفُ والظُلمُ
وطَيشُ الحُرُوبِ العِجاب
والتَنابُذِ والقِتال
وَمن كانَ ضَليعَاً بِكُرهِ العِراق في سِنيّنُ الخَرابِ
قَد تَهاوَوْا وَتَسَاوَوْا في نُّفاياتِ الزَمن..
غَيرَ أنَ عُشاق الوَطَن
يُنشدونَ اليَوم للتآخي والسَلام
مُفعمونَ بالهَوَى، بِإحتِراق
يَرفِلونَ بالتَتَيُّمِ وَالتَوَلُّهِ وَالغَرَامِ
والصَبابَةِ والهُيامِ بالعراق.

 
الشاعر والفنان والكاتب
فاضل صَبّار البياتي
آب / أغسطس 2019

المفقود الوحيد في العراق / عزيز حميد الخزرجي
ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي / اسعد عبدالله عبدع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 16 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

08 آذار 2018
ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
1779 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2018
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
932 زيارة 0 تعليقات
29 حزيران 2019
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
330 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
460 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4708 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
223 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
539 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2019
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
255 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
260 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2017
في الأيام الأخيرة مررت بأماكن تقع على خريطة بلادنا لكنها تنتمي إلى زمن آخر، وربما إلى أرض
2435 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

منذ إن خلق الإنسان ومنح الحياة انعم الله عليه بالحرية وبعد تطوير قدراته الذاتية في ميدان ه
أمجد الدهامات
14 أيار 2017
التمكين هو "تزويد الشباب بالمعارف والمهارات التي تؤهلهم للمشاركة الفاعلة والحقيقية في المج
ثامر الحجامي
06 تشرين2 2017
من اطراف العاصمة بغداد الى حدود النجف، ومن أطراف كربلاء الى حدود واسط والديوانية، خرج أهال
سنين ينكضي العمر مرة فرح مرة حزن كل سنة نطفي شمعة من عيونا تنزل دمعه ترسم على الكيكة  صور 
صادق الصافي
13 شباط 2017
-تقول المخترعة العالمة -ماري كوري - أن الطريق الى التقدم ليس سريعاً وليس سهلاً -عندما سار
طارق الجبوري
20 آذار 2017
في الوقت الذي يقدم ابطال قواتنا البطلة اروع ملاحم التضحية والفداء لتطهيرما بقي من مناطق في
زكي رضا
20 تشرين1 2017
أخيرا حدث الذي حذّر منه الكثير من المتابعين للشأن السياسي في إقليم كوردستان العراق، وبان ق
ها نحن لأين..؟ و العالم أين ...؟ هاهم دفنوا كل سنيني هاهم سجنوني للعينين..!يا وطني ما زلت
تعرضت مدينة النمرود في الاونة الاخيرة الى التخريب والتجريف  المتعمد من قبل عصابات داع
د. كاظم حبيب
02 تشرين2 2016
تشير الأخبار المتداولة بالعراق وخارجه ومنذ عدة أسابيع إلى وجود حراك سياسي مكثف ومتواصل بين

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال