مُكابَداتُ رَجُلٌ شُجَاع / فاضل صبار البياتي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 240 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مُكابَداتُ رَجُلٌ شُجَاع / فاضل صبار البياتي

* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العراقيّين الشجعانِ الأبرارِ مِن رِجالٍ وَنِساء. فأليكم أهديها ياأهلي العراقيّين الجَميلين الأُصلاء جَميعاً.

بَينَ حِلٍّ واِرْتِحَالٍ 
وبقُربٍ وافتِراقٍ
كُنتَ، ولَم تَزَل
قَمَرٌ غَنِيٌّ بالجَوًى
مُفعَمٌ بالهَوَى، بِإحتِراق..
يَسكُنُ فِيكَ التَتَيُّم وَالتَوَلُّه وَالغَرَام
تَمنَحُ كل الصَبابَةِ والهُيامِ
لِلعراقِ..
 *
وَحِينَ جاءَ مَخَاضُ الحُروب الرديء
جُثة الحُلمِ إستَفاقَت
بَيدَ أنّكَ، مِثلَما كل الرِفاق
لَم تَجِد نَفسكَ فِيه..
إحتَسى طَيشُ الحُرُوب عُمركَ، كأساً بَعدَ آخر..
ثُمَ أهداكَ سَراباً
إِذْ تَدَلَّت في الوَهَم
جُثة الأحلامِ مَصلوبَة
عَلى لَوحِ المُحال
وَبِخَيطٍ لِحِذاءٍ عَسكَريّ
وَبِخُوذة تَمضي فِيها لِلِقِتال
تَنتَظر إذناً عَلى هَيئَة رَصاصَة
تَطوي جُثة مِن حُلُم
بَعدَ أعوامٍ طِوال.
*
عِندَما حَلّ الخَرابُ مِن سِنيّن
لَم تَجِد إلّا يَقِيناً قَد تَبَدَّدَ، كالضَباب
وَعُيُونٌ تَتَطَايَرُ، تَتَرَصَّدُ كَالذُباب..
لَم تَجِد إلّا نُفُوساٌ مُترَعاتٌ بالعَذاب
لَم تَجِد إلّا حَبيبَة تَتَلاحَمُ بِعِناق
مِثلما تَفعَلُ شَتلاتُ النَخيلِ بِحَنين
في بساتينِ العراق
أوعِندَ واحَةٍ في عُمقِ اليَباب.
 *
حِينَما عَسَفَ الزَمان
خَطَفَ مِنكَ القَصيدَة
وَالكِتاب والغِناء
وَشوَّهَ الجَمَال..
أطفأ آخر دِرهِم كانَ طَيفَاَ مِن ضِياء
لِرَغِيفٍ بِكَرامة
أسكَنَ الظُلمَة بِسَقفٍ يَحتَويكَ والعِيال
فَغَضِبتَ وَرَفَضتَ بِشَجَاعة وَشَهامَة
صِرتَ لِلإيثارِ طَّوْداً وَرَمْزاً وَعَلامَة
صِرتَ شاهِدٌ وتَشهَد في الزَمانِ والمكان..
*
هاهوَ العَسَفُ والظُلمُ
وطَيشُ الحُرُوبِ العِجاب
والتَنابُذِ والقِتال
وَمن كانَ ضَليعَاً بِكُرهِ العِراق في سِنيّنُ الخَرابِ
قَد تَهاوَوْا وَتَسَاوَوْا في نُّفاياتِ الزَمن..
غَيرَ أنَ عُشاق الوَطَن
يُنشدونَ اليَوم للتآخي والسَلام
مُفعمونَ بالهَوَى، بِإحتِراق
يَرفِلونَ بالتَتَيُّمِ وَالتَوَلُّهِ وَالغَرَامِ
والصَبابَةِ والهُيامِ بالعراق.

 
الشاعر والفنان والكاتب
فاضل صَبّار البياتي
آب / أغسطس 2019

المفقود الوحيد في العراق / عزيز حميد الخزرجي
ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي / اسعد عبدالله عبدع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 18 آب 2019

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
3393 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
3554 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
4026 زيارة 1 تعليقات
22 نيسان 2017
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر)ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق ا
3647 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
3938 زيارة 0 تعليقات
27 نيسان 2017
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
3910 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
3094 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
يفتش عن الحياةصباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
3220 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2017
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
3335 زيارة 0 تعليقات
09 حزيران 2017
ناءت روحي بثقل الاغترابمن نكون نحنتفوح رائحة العفن في كل مكاندم هابيل مازال ينزفقابيل أين
3106 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

هجمات لندن . الإرهاب يضرب أوروبا والإسلام هو المتهم بعد هجمات باريس وبروكسل ها هو الإرهاب
عزيز الحافظ
04 تموز 2011
أي حديث يمسّ الواقع النسيجي الاجتماعي العراقي فيه رحلة علنية للأسف والأسى! لمركبات ألم غري
عصام العبيدي
06 أيار 2016
من جديد يخرج علينا مسرور بارزاني نحن لسنا مواطنين عراقيين، ولا توجد اية روابط ثقة بيننا وب
رابح بوكريش
07 كانون1 2018
تجسس الدولة أو تجسس الدول على بعضها البعض أمر واقع ومعروف منذ قديم الزمان ! ولكنه اختلف تم
عبد الحمزة سلمان
10 كانون2 2017
أطماع الإستعمار في ثروات البلاد العربية, تمتد جذورها لزمن قديم, وعصور مختلفة, وكان الغزو
د. كاظم ناصر
06 نيسان 2018
الفلسطينيون من أكثر شعوب العالم اهتماما بالسياسة العربيّة والدوليّة؛ هذا الاهتمام بالسياسي
واثق الجابري
16 آذار 2017
 صوتان لا يفارقا أسماعي؛ وكأني اشعرهما ترجمة لما يحدث اليوم، ومن صوت الإنفجار الذي را
نزار حيدر
10 نيسان 2016
لقد اتّضح الآن، اليوم تحديداً وبعد خطاباتِهم الرّنّانة، الخطّان المتوازيان المتناقضان الل
صباح اللامي
19 نيسان 2016
كانتْ سياسة جورج بوش "الابن"، مثل "علج المخبّل ترس حلكه"، انتشارات عسكرية واسعة، احتلالات،
مكارم ابراهيم
05 أيار 2016
رغم مرور اكثر من ثلاثة عقود على تهجيرنا من العراق انا واسرتي والملايين من العوائل العراقية

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق