ذيل السلحفاة .. متى يستر عورتها؟ / سلوان الجحيشي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ذيل السلحفاة .. متى يستر عورتها؟ / سلوان الجحيشي

المراقب لإداء بعض الزعامات السياسية في الساحة العراقية يلمس ان هنالك سلوكاً مشابهاً لذنب السلحفاة من حيث النتائج.
تمتاز السلحفاة عن كثير من المخلوفات بوجود ذنب قصير لدرجة أنه لا يستر عورتها وبنفس الوقت لن يضيف الى هيئتها ما يزيد من جماليتها، حتى قال المثل العراقي مشبها تلك الحالة " ذيل الركة لا ساترها ولا محليها"، وهي كناية عن بعض الذين يفتقدون الى الجدية في حسم بعض الأمور والأولى لهم هو الإبتعاد عن التصدي للشأن العام كونهم غير مؤهلين لذلك.
بين حين وآخر تظهر للرأي العام بيانات أو خطابات على شكل تغريدات لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يفضح بها فساد بعض معاونيه والعاملين في صفوف تياره، كذلك يصرح انه على وشك إعتزال العمل السياسي وترك هذا الفن "غير النبيل" لطلاب الدنيا والساعين خلف المناصب والإمتيازات!.
بما أن  سماحته أحد المتصدين للشأن السياسي، فهو كغيره عرضة للتقيم والنقد ودراسة المواقف بعيداً عن لغة الإتهام والتخوين وغيرها.
لقد اتقن فن التلاعب بعواطف العامة من مؤيديه، فمنذ احداث 2003 ولحد الآن يحرص الصدر على تبني موقف الخروج عن الإجماع الوطني، وبغض النظر عن جدوى هذا الإجماع وأثرة الإيجابي فيما يخص المصلحة الوطنية.
الذاكرة العراقية تحتفظ بعديد من مواقف القوى العراقية حيال دخول القوات الأجنبية للعراق، فبعضٍ تعامل معها كقوات محررة من سلطة البعث، بينما تعامل البعض معها كقوات صديقة جاءت لمساعدة الشعب العراقي على تثبيت المسار الديموقراطي بعد عقود من التهميش والإقصاء، بينما كانت المرجعية الدينية ترى إن الواقع يشير لوجود قوات محتلة يمكن تبني الخيار الدبلوماسي بغية إخراجها من البلاد ولا مانع من الإستعانة بخبرات بعض تلك الدول لأغراض التنمية والتدريب وتزويد العراق ببعض الخبرات التي افتقدها البلد بفعل سياسات النظام البائد.
الزعيم الشاب تبنى الخيار المسلح خلاف ما اجمعت عليه المرجعيات التي عاصرها والتي كان حري به الأخذ برأي من هو أهل للفتوى خصوصاً في مسألة الدم الذي أُريق في حينها.
بعد فتوى الجهاد الكفائي ضد عصابات داعش وإستجابة الشعب التي عكست الوحدة الوطنية حيال هذا الامر، أصر الصدر إلا أن يخالف هذا الإجماع بتصريحه الشهير" لا يشرفني أن اكون ضمن هذا الحشد"!.
اما بخصوص إجراءاته ضد من ثبت لديه فسادهم مؤخراً من معاونيه آثر الصدر ان يكون بديلاً عن الدولة وسلطتها القضائية فأخذ يحاسب ويعاقب أمام مرأى ومسمع الرأي العام كل من يتمرد على سلطته داخل التيار، وهذا الامر يؤشر إنطباع سلبي اكثر مما هو إيجابي بدليل الإستغناء عن الدولة ومؤسساتها الدستورية في محاسبة المقصرين.
جراء تلك الأساليب، تولدت قناعة لدى المراقبين إن تلك الحركات ماهي إلا تلاعب بمشاعر الاتباع بغية الحصول على أكثر عدد من المقاعد النيابية وهو ما اكدته الوقائع، حيث حصل التيار الصدري على صدارة المشهد الإنتخابي بفعل ادعاء الصدر انه مهدد بالقتل وطلبه من محبيه قراءة الفاتحة وابراء ذمته، كذلك كانت مسرحية الإصلاح التي تبناها الصدر من أهم عوامل تصدر الواجهة لقائمة سائرون التي شُكلتْ برعاية الصدر وتحالفه مع الشيوعيين.
لا إعتراض لدى المواطن البسيط على كل ما ذُكر، لكن ثمة تساؤل يدور في الوجدان عن الجدوى من كل ذلك وما هو الأثر الذي سينعكس بشكل إيجابي على فقراء الشعب، وهل أن مثل تلك الضوضاء ستساهم في ملء البطون الجائعة للآلاف من اتباعه ؟
ليس هنالك من مؤشرات تبعث الأمل في النفوس وكل ما يجري عبارة عن حركة عشوائية تؤكد ان أبطالها أشبه " بذيل الركة لا ساترها ولا محليها".

سياسي محظوظ أم وزير ناجح؟ / سلوان الحجيشي
سوادي البطل من ميزان البصل إلى ميزان الحمل / سلوان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 09 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

17 تشرين2 2018
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
820 زيارة 0 تعليقات
18 أيار 2017
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4073 زيارة 0 تعليقات
09 تموز 2019
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
298 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
945 زيارة 0 تعليقات
18 أيلول 2018
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
993 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
4545 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
3043 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2017
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تح
4573 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى ال
2934 زيارة 0 تعليقات
 "حماكة" وهكذا يلقبه كل من عرفه في حياته السابقة, منذ كان طفلا شقيا في احد احياء بغداد الف
517 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 آب 2019
  144 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

تمر علينا هذه الايام ذكرى او بعبارة ادق نقطة مفصليه مهمة من تاريخ العراق الحديث ، 8 شباط 1
ثامر الحجامي
19 كانون2 2017
هو الابن الثالث, للمرجع السيد محسن الحكيم, ولد في النجف عام 1935,عاش بين أزقتها ونهل من عل
واثق الجابري
10 أيار 2016
من النادر أن لا تجد عراقياً لا يُطالب بالإصلاح، ومشكلتنا لا تقتصر بالحديث؛ في ظل الإختلافا
د. ماجد اسد
13 آذار 2017
لم يعرف المجتمع العراقي، ظواهر كالعنف، والمواجهات، وتراجع الحوار، والقرارات الأحادية، كما
د.يوسف السعيدي
11 أيار 2019
كنا صغارا... نقلب الصفحات الأخيرة لمجلات مصرية... واخرى لبنانية... لتقع اعيننا على صفحات ا
احسان السباعي
26 شباط 2013
بين كفيك النور ورفٌّ من الكلمات ونهر من الزهور والعبير موسم هجرة الطيور مع سقوط المطر الى
احمد الملا
01 آب 2015
منذ سنة 2003 وليومنا هذا, تعددت الأزمات التي تعصف بالشعب العراقي والسبب واحد, وهو التدخلات
حيدر حسين سويري
31 كانون1 2018
ما ذنبها إن كان أخوها مجرماً؟! وهل نختارُ أخوتنا؟ هل نختارُ أبوينا وطريقة إنجابنا؟! القران
هيام محى الدين
09 نيسان 2014
للمرة الأولى في التاريخ المصري، يذهب المصريون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس للجمهورية ف
د.يوسف السعيدي
09 تموز 2019
من لهذا القلب الذي يقطع الليل في أنين...وزفرات....بانتظار ساعة واحده من ساعات الكهرباء...و

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال