الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 485 كلمة )

تجميل وتبشيع / إنعام كجه جي

تصلني عبر الهاتف طرائف وحكايات لرفع المعنويات. يحتاج المرء بعد الستين لرافعة بألف حصان. وآخر ما تلقيت تسجيل قصير تتحدث فيه الممثلة وعارضة الأزياء السابقة إيزابيلا روسيليني لتقول، لا فُضّ فوها، إن الزمن قد تغيّر. كانت قد عملت لأكثر من عشرين سنة مع شركة فرنسية شهيرة لمستحضرات التجميل. وظلت ملامحها الجميلة سفيرة لما تنتجه الشركة من مراهم وأصباغ. لكنهم لم يجددوا العقد معها حين تجاوزت الأربعين. وهي حسب المفهوم العام لم تعد شابة. وبالتالي فإنها غير مناسبة لصورة الشركة. أحست العارضة الإيطالية المولد بأنها صارت امرأة منتهية الصلاحية.
في التسجيل، تخبرنا إيزابيلا بأنها فوجئت باتصال من مسؤولي الشركة يطلبون منها العودة للعمل معهم والترويج لمستحضراتهم. اتصال جاء بعد 23 عاماً من الاستغناء عنها. ردت عليهم: «أنا في منتصف الستينات من عمري... انتظروا وطالعوا صوري الجديدة قبل توقيع العقد». قالت لها المديرة الجديدة للشركة إن النظرة للنساء قد تطورت، وهم لا يريدون خسارة السيدات اللواتي تجاوزن سن الصبا. يعني لعبة تسويقية لتوسيع دائرة الزبائن مغلفة بالنوايا الحسنة.
من هي إيزابيلا روسيليني؟ لمن لا يعرف، هي عارضة سابقة للأزياء، وممثلة ومخرجة لها عشرات الأدوار في السينما والتلفزيون. لكن شهرتها الأكبر جاءت من كونها ابنة نجمة هوليوود السويدية الأصل إنغريد برغمان، وهو انتماء فيه من السرّاء قدر ما فيه من الضرّاء. لا يمكن للبنت أن تناطح والدتها صاحبة الأوسكارات الثلاثة. ممثلة ذات ملامح محفورة في تاريخ الشاشة الفضية مع مخرجين من أمثال هيتشكوك وجان رينوار وسيدني لوميت وفنسنت مينيللي وإنغمار برغمان. من ينسى عيني ليزا، بطلة فيلم «كازابلانكا» وهي تودع حبيبها هامفري بوغارت؟
في عام 1948. بعد مشاهدتها الفيلم الإيطالي «روما مدينة مفتوحة»، كتبت إنغريد رسالة مقتضبة إلى مخرجه جاء فيها: «عزيزي السيد روبيرتو روسيليني، شاهدت فيلمين لك وأعجباني كثيراً. إذا كنت محتاجاً لممثلة سويدية تتكلم الإنجليزية بطلاقة، ولم تنس اللغة الألمانية، وليست مفهومة جيداً بالفرنسية، ولا تعرف من الإيطالية سوى كلمة أحبك، فإنني على استعداد للعمل في أحد أفلامك». كانت يومها حاصلة على أول أوسكاراتها.
دعاها روسيليني للعمل معه في فيلمه «سترومبولي» الذي كان قيد التحضير. ولم يفترقا خلال السنوات السبع التالية. ترك كل منهما شريك حياته السابق وتزوجا. وأثمرت قصة الحب الصاعقة 5 أفلام و3 أبناء، منهم إيزابيلا. ثارت الكنيسة الكاثوليكية لأن العروس كانت حبلى عند الزواج. وغضبت هوليوود على نجمتها الحسناء ولم يعد مرغوباً فيها بالولايات المتحدة. لكنها عادت عودة مظفرة سنة 1957 لتنال الأوسكار عن دورها في فيلم «أنستازيا».
تشاء الأقدار، فيما بعد، أن تصبح إنغريد برغمان حماة المخرج الأميركي الشهير مارتن سكورسيزي. لقد تزوج ابنتها إيزابيلا. وكانت البنت تراوح بحماسة ما بين السينما والتلفزيون وتحاول أن تطال والدتها. لكن الموهبة لا تورث مثل الجمال العابر للزمن. عانت إنغريد من سرطان الثدي في سنواتها الأخيرة ورحلت في مثل هذه الأيام من صيف 1982. ولدت آخر أغسطس (آب) وماتت في اليوم ذاته من الشهر ذاته. كانت تبلغ 67 عاماً. عمر ابنتها إيزابيلا اليوم. وهناك قطعة رخام صغيرة تحمل اسمها الأول المجرد، متوارية وراء العشب الطفيلي في مقبرة الشمال في استوكهولم.
قبل انطفائها، كانت قد أدت دور رئيسة وزراء إسرائيل غولدا مائير في فيلم للتلفزيون. واضطرت خبيرة الماكياج إلى تبشيع ملامح إنغريد برغمان لكي تناسب الشخصية.

شيراك حياً وميتاً /
يستثمرون الموت / إنعام كجه جي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 أيلول 2019
  389 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
600 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
1410 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
183 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
3177 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
3968 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3130 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
2914 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
928 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1191 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
1595 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال