الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 554 كلمة )

عامُكَ الاول مضى..يقول الاديب شوقي كريم ../ عكاب سالم الطاهر


تحت خيمة الثقافة والاعلام ، التقينا قبل
الاحتلال..
ولسنوات من تسعينات القرن الماضي ، غاب
الصحفي في جريدة الجمهورية ..شوقي كريم
حسن..
وبدأتُ أتابعهُ ولكن عن بعد..
واطبق الاحتلال على بلادنا..ومرة اخرى كان
الصحفي الاديب شوقي في دائرة اهتمامي
ومتابعتي..وذات مرة اهداني كتابه ( الموازن )
فكتبتُ عنه ، في جريدة الدستور . واثر ذلك
كان بيننا اتصال هاتفي..
وبقي خط الاتصال بيننا مفتوحاً ، لكنه لا يحمل الكفاية من الفاعلية .
في تلك الامسية
واستمر الامر حتى مطلع هذا العام ،، 2019 ،،
حين كنتُ اجلسُ الى جانبه على منصة الحديث ، تحت سقف مبنى ( الثقافة للجميع )
في امسية خصصت لتوقيع روايته ( قنزة ونزة ) ، والحديث عنها..
واسهبتُ في الحديث عن الصديق الاعلامي
والروائي شوقي كريم. وعن مدينة الشطرة
العظيمة الباسلة .
وعقب الامسية جلسنا في مقهى نازك الملائكة،
واستمعنا لبعضنا..وتبادلنا اهداءات الكتب.
والمفارقة اني كنتُ اتصور ان الصديق شوقي
من محافظة ميسان. وعندما صارحتُهُ بذلك ،
صحح معلوماتي بالقول : انهُ من محافظة ذي
قار ، وتحديداً من مدينة الشطرة..
واستمر قطار العلاقة بيننا ، متنقلاً من محطة لاخرى..لكنها محطات الثقة والاحترام
المتبادل ، والمعاناة من الهم الثقافي ..
**************
بعد مغادرته المستشفى ، واستقراره
في داره ، بين اهله وزيارات محبيه ،
كنتُ اتابع الاديب شوقي..
ويعتريني الشعور بالفرح ، وانا اقرأ
عن تحسن صحته ، وعودته التدريجية للقراءة والكتابة ..
شواطئ الذاكرة
ومطلع تموز الماضي ، صدر كتابي
( شواطئ الذاكرة ) . وضم الكتاب
شهادة من الصديق شوقي..
وفي توزيع كتابي هذا ، اعطيتُ
الاولوية في ايصال الكتاب ، الى
الاحبة الذين لهم شهادات بحقي ،
وتضمنها الكتاب .
وكان الروائي شوقي في مقدمتهم .
وبقي التساؤل مطروحاً :
كيف اوصل الكتاب اليه ؟..
ولعبت المصادفةُ
دورهَا ؟
وجائتني مصادفةٌ لم اكن اتوقعُها. اذ
تربطني بالصديق الاديب عبدالمنعم
العيساوي ، علاقة متينة. وكان الصديق العيساوي في طليعة من
توجهتُ اليهم حاملاً كتابي. وكان
( ابو علي ) ، مبادراً اذ كتب قراءة
نقدية للكتاب ، تحت عنوان :
وقفات عند شواطئ عكاب الطاهر.
وكنتُ في حوار معه حول ما كتبه.
ومن حين لاخر ، استشيرُه في ما
يتعلق بتوزيع كتابي.
شوقي والعيساوي
وسويةً تذكرنا الصديق شوقي. هنا
فاجأني الصديق العيساوي بقوله :
ان علاقة قربى تربطه بالاديب شوقي. وانه سيتوجه مساء ذلك
اليوم الى بيت الاديب شوقي.
هنا امسكتُ بالفرصة واطبقتُ عليها.
سلمتُ الصديق العيساوي نسخة من
كتابي ( شواطئ الذاكرة ) مهداة للاديب شوقي.
وفي وقت لاحق ، اعلمني الصديق
عبدالمنعم ان الكتاب قد تم ايصاله.
قلق ..و..ترقب
و..مفاجأة ؟؟!!
ولم يصلني رد فعل من الصديق
شوقي . وتوقعتُ ذلك. ولاكثر من
سبب.
فالصديق كتب عني وعن كتابي
السابق. ثم انه في حالة نقاهة .
ومن جهة ثالثة ، يخيم الحزن على
عائلته. وفي تلك الاجواء ، نشر شوقي نصاً مؤثراً عن ابنه الراحل
علي ، تحت عنوان :عامك الاول
مضى يا علي..
ثم جاءت موجة حزن كبير ، برحيل
الاديب ابراهيم الخياط.
لكل هذا العوامل توقعتُ ان الاديب
شوقي سوف لن يقرأ كتابي ، وبالتالي سوف لن يكتبَ عنه.على
الاقل في المدى القريب.
مفاجأة من
وزن ثقيل..!!!
لكن الروائي شوقي شطب على
كل ظنوني وهواجسي . وكتب في
صفحته نصاً ولا اروع..
كان ما كتبه تحت عنوان :
عكاب سالم الطاهر
كيف يقف عند شواطئ الذاكرة ؟؟
نص يفصحُ عن قراءة متأنية. وفهم
السطور وتحليل ما بينها.
ومما جاء في هذا النص :
« يدخل الطاهر أيامَهُ الماضيات دون
تردد . يقرأ الاحداثَ ليقدمَها طريةً
، وكأنها حدثت اليوم .
شواطئُ ذاكرتِه تثير الدهشة..» .
***
نعم كانت مفاجأة. ومن وزن ثقيل. لكن الحصيلة مزيداً من التفاعل و الثقة والاحترام المتبادل.

مخرجة سعودية في مهرجان فينسيا السينمائي وداخل المس
براعم الكراهية / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 11 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 أيلول 2019
  347 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

إبتزه عندما وجده يعيش وحدته البائسة، قائلا له: إدفع بالتي هي أحسن وإلا افضحك وابوح بسرك...
33 زيارة 0 تعليقات
من لطائف حظر التجول في زمن الدولة الأموية،،، المكان العراق أمر الحجاج بن يوسف الثقفي بضرب
44 زيارة 0 تعليقات
قبل انتقاله الى رحاب السماء في 13 تموز 1995 بسنتين ،  كان د. علي الوردي ، ضيفاً على اللجنة
56 زيارة 0 تعليقات
على الرغم من إيجاد حلول تكملة المناهج الدراسية لهذا العام عبر المنصات الالكترونية ألا ان ه
96 زيارة 0 تعليقات
النقد الأدبي الجاد والتحليل المنطقي - أحمد لفتة علي وعصمت شاهين دوسكي : دعوة إلى المحبة و
89 زيارة 0 تعليقات
كان ( ستار إبن صجمه ) من شقاوات الحلة المعروفين، وكان يبتز التجار والمزارعين وأصحاب المحال
80 زيارة 0 تعليقات
الحق الذي يمتلكه كل فرد... يخضع دائمًا للحق الذي يتمتع به المجتمع على الإطلاق ، والذي بدو
80 زيارة 0 تعليقات
الجزء الثالث ( 3 ) فيه ناس (الفَرْحة) لِيهاوناس إتْخَلِقت تِفَرَّح غِيرها بِيها..!وناس عاي
72 زيارة 0 تعليقات
 تعثرت قدمايّفي الوصولِ إليكوتاه عني الطريقففي أيةِ زاويةٍ من العالم تختبئ ؟أتراك في أعماق
91 زيارة 0 تعليقات
" في مقاطعة تشجيانغ التي كنتُ أعمل فيها ، هناك رجل أعمال أردني ، اسمه مهند ، يدير مطعماً ع
94 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال