الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 205 كلمة )

لا تَحْـزَنْ..؟ / أحمد الغرباوي

على رئتيك كابوسٌ صمت..  يُعَشّش ويجثمُ..
وعن البوح يتمنّع..
حُبّ آتاك بالخطأ؛ وقبلته بصدرٍ رَحِب
منذ ألف ألف عام ينتظرُ.. ويترقّبُ
ولم تدر أنّ الدواء قاتلك..!
يَلصُّ من الأعوام الأجمل.. والأوْسع.. و
ويخلفك عجوزاً.. ولنور دروبك  يَبْتُر..
بآخر الأزقّة والطرقات؛ لاشىء مُلْقَى
لا شىء مُهْمل.. لا مايشبهك؛ بل تغدو أنت..
ويوماً ما تدرك
أنك تستحقّ مِنْ العَيْش الأجْمَل.. و
وأنّه كان أسوأ الأفضل..!
وإنْ غَصْب عنّك
حُبّاً فى الله رُزِقت ؛ ولا يَزَل يكْسرُ قلبك
لا..
لا تَحْزَن.. ؟
،،،،،
ولملم بقايا طحن نثرك..
من الوجع؛ لا تز ل تملك روحك..
ربّما يوما ما؛ يثمر حُزْن صبرك..؟
ويهبك الربّ الرحمة شفقة
وأنت ترى وتصفح عن حَسْرة مَنْ خَسَرَك..
و إباء الأمس
ما جافاك.. وسِمّ رُقىّ حِسّك
يركعُ بمَىّ عَيْنيه
وقد جَفّ دمّه المنثال بأوردة أمْسِك..
وبمرار دَمْعٍ بارد
بياض الثلج كآبة بتول بائس
يستجيرُ وياتمسُ نورسِ عشقك.. ؟
رُبّما..
يتمنّى بزَبَد البحر يتطهّر..
ووجعه الملتحف بقناعِ الأخذ يُصْلَبُ
ولا يخمد.. و.. ولا يترمّذ..
فذاكَ الوجه؛ لم يتوهّج إلا بنورِ حُبّك..
هو مَنْ أحببت ولا تزل..
وفى إدمان لحّ العابد الزاهد
هو مَنْ يُناجى غُفْران عودك..؟
،،،،،
لا..
لا تَحْزَن.. ؟
يقيناً.. كان الحُبّ الأوْحَد
يقيناً.. كان الحُبّ الأفضل
وأيْضاً..
يقيناً.. كان الأسوأ!
....
لا..
لا تَحْزَن.. ؟
.....
*  اللوحة المرفقة والنصّ من تصميم امؤلف

إنسحاب النواب من أحزابهم وفق نظرية الإختيار العام
هل نحن في الاتجاه الصحيح؟ / جواد العطار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 11 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 أيلول 2019
  365 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
15489 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6910 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!!اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسان
6697 زيارة 14 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
6562 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6282 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6098 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
5938 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
5771 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة" عبد الأمير الديراويالبصرة :مكت
5768 زيارة 0 تعليقات
 دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضاري
5611 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال