لماذا علينا ان ننسحب ايها السادة / الدكتورة سلام سميسم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لماذا علينا ان ننسحب ايها السادة / الدكتورة سلام سميسم

ماذا بعد ان تقضي عقودا من العمل و القراءة؟؟ و ان تحضر اجتماعات و جهود
متواصلة في زخم لبناء بلدك...
ماذا بعد الانخراط في تأسيس وجود ( ولا اقول دولة) ......و امنيات لتأسيس
واقع جديد باقتصاد تنموي جديد.

ستة عشر عاما وانا أحاول ان اخدم بلدي العراق من زاوية التخصص ( الاقتصاد)
.... عملت في مجالات الاعلام و السياسة و المرأة كموظفة حينا و متطوعة بدون
اجر في احيان كثيرة ..... كنت احضر  اجتماعات مجلس الحكم و لجانه و ساهمت
بوضع قانون البنك المركزي و مصرف التجارة العراقي و مسودات قانون الاستثمار
و قانون النفط و الغاز و شهدت التصويت على تعيين د. #سنانالشبيبي محافظا
للبنك المركزي..... و اسست لبنات انشاء شبكة الاعلام العراقي و وضع شعار
قناة العراقية و تأسيسها مع الاستاذ #سميالصميدعي و المرحوم د.
#جلالالماشطة و العزيز الرائع #عليعبدالاميرعجام .... و تشكلت اول حكومة و
بدأت الوظائف و المناصب توزع و توهب هنا و هناك ..... و بالطبع لم أحظ
بمنصب برغم علاقتي الجيدة مع المسؤولين الكبار آنذاك و مساعداتي في ابداء "
الاستشارات الاقتصادية المجانية " لكثير من " الاسماء الكبيرة" ..... الا
ان الصدفة شاءت ان اتعرف بوزيرة المرأة فعينتني في وزارتها مستشارة
اقتصادية الا ان عدم وجود سند سياسي منعني من المنصب و الذي انتهى ان سحبه
مني نائب الامين العام فيما بعد و بالطبع لم يساندني احد..... فكان ان بقيت
موظفة بدرجة خبير الى ان أرغمت على التقاعد في نهاية عام 2011

أتهمت باني اتهم الحكومة بالفساد و ذلك في 2005 و رتبت لي قضايا كيدية ....
و شتى انواع التهديدات و لم يقف معي اي مسؤول من الذين اعرفهم و يعرفوني
..... و مع ذلك استمريت بتقديم دراسات و مقالات عن الموازنة و النفط و
السياسات الاقتصادية و كنت اقدمها في الجمعيات او تجمعات الاحزاب و كلها
مجانية لخدمة العراق و قول كلمة الحق و نصرته .... و مع ذلك لم أسلم من
التهديدات و التعرض حتى اضطرني الامر ان انقل اولادي لعمان و ارجع للعمل في
بغداد في ظروف امنية  يعرفها الكثيرون و اقل ما يقال عنها انها سيئة .....

و المضحك المبكي انني تعرضت للإساءة من ابناء جلدتي قبل غيرهم فمن أحدى
الحركات التي يؤممها الشباب حصلت على اكبر التجاوزات و الاساءات و المؤسف
ان هؤلاء كانوا تحديدا من ابناء مدينتي #النجف .....
الى ان استدعاني سماحة السيد #مقتدى_الصدر أعزه الله .... الى لجنة اختيار
الوزراء التكنوقراط و كانت تجربة مهمة و انطلاقة بثت الامل في نفسي
المكلومة ... والتي كنت احلم بان تستكمل التجربة...لاسيما انني تلمست بعد
مقابلة سماحة السيد الصدر جديته و اصراره لتحقيق الاصلاح و نصرة الشعب
المظلوم. فكانت الاستمرارية في تشكيل حزب الاستقامة و بالفعل صرت ضمن
الامانة العامة للحزب وكتبت البرنامج الاقتصادي للحزب ... ولكن !!! بدأت
المسيرة تشوبها العراقيل بابتعادها عن جوهر مشروع سماحة السيد دام توفيقه و
توالت ادارات ليس لها علاقة بمشروع البناء الذي كان من المفترض ان نؤسس له
، بل هي مصالح سياسية لذات اللعبة السياسية..... و قد يكون هذا ما بدا لي
..... فكانت ترشيحات الانتخابات التي عرفناها من الفيس بوك  هههههه و نحن
الامانة العامة !!!
و العملية اكبر من هذا فقد استمر الفشل الكلي للعملية السياسية و الذي
تلمسونه اليوم و ينعكس عل كل جوانب حياتنا كعراقيين ومن الطبيعي ان يخلق
ذلك فشلا اكبر و سيستمر ما دمنا ندور حول نفس الساقية و بذات النواعير.......

فالمجرب صار لازم يجرب

و النفايات لازم تدور

و المناصب تقسم

و الاقتصاد منهار

اذن :  لا فائدة من الانخراط في اي مشروع سياسي....

انا باحثة و محللة اقتصادية  كنت ومازلت و سأبقى و لن أكون غير ذلك

و لن ادخل معترك السياسة بعد الان

يكفي ما استهلكناه من اعمارنا لننتهي وقد تسيدنا الفاسدون

انسحب غير اسفة
نعم أنه الانسحاب
الا انني سأبقى سلام سميسم 
" هيهات منا الذلة"

العراق يفترق على الود مع أوزبكستان
لا إستقرار ولا أمن مع فكر ثيوقراطي عفن / علي الكاش

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4351 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4584 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4457 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4365 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4412 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4507 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4607 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4504 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4588 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
4347 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 أيلول 2019
  85 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

شامل عبدالقادر
12 نيسان 2014
لعقودٍ خلت وتحديدا في عقد التسعينيات من القرن الماضي عاش "الكاولية" عصرهم الذهبي وكانت الم
يوم عاشوراء يوم الحسين ويوم الشهادة ويوم الصمود ويوم العزة والكرامة ويوم التوحيد ويوم الإ
سارة حسين
06 تموز 2014
قضية فلسطين والتي كل الشرق الاوسط يعاني من نتائجها.ليست قضية اسلامية يهودية..ومن الغبن أن
الصحفي علي علي
24 حزيران 2017
ما أسعدك ياابن آدم إن قلت معائبك وكثرت خصالك المحمودة! وكما قال علي بن الجهم:ومن ذا الذي ت
بعد أن طال مكوث العراق على كف العفاريت، وبعد أن طالت مدة وقوفه على شفا حفرة بل هي حفرتان،
حيدر الصراف
26 آذار 2017
بعد ان عجزوا من تمرير افكارهم و معتقداتهم بشكل سلمي بعد ان رفض اغلبية الناس تلك الأفكار و
مريام الحجاب
29 أيلول 2016
يستمر المركز "سوريا. النظر من الداخل" تحقيق في ملابسات الهجوم على القافلة الإنسانية للأمم
استقراء واقع العالم بتجاربه السياسية من خلال الانتخابات الامريكية الاخيرة يؤدي بنا إلى رفض
داود الماجدي
13 تشرين1 2017
حاولت كثيرآلم افلــح… وجدتك واقعيادمنت ولم اشفىدائي ودوائيســر لحــظاتياعتصار انفاسينبض في
دموع المتنبي تتسائل أين الجمعه التي كانت أجمل أيام ألمتنبي و ألمثقف العراقي كان أهم و أبرز

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال