قمع التظاهرات ..بين العار وهتك الأستار/ مديحة الربيعي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قمع التظاهرات ..بين العار وهتك الأستار/ مديحة الربيعي

منذ أكثر مئة يوم وحملة الشهادات يفترشون الارض ,والردود والحلول الحكومية مخيبة للآمال, لاعين ترى ولا اذن تسمع, فالمشكلة مستعصية من وجهة نظر أصحاب الشأن , وهذا طبيعي لان الوظائف حزبية فقط وحملة الشهادات لا ينتمون لجهة معينة!
لم يكتف اهل الحل والعقد بالتجاهل والتغافل بل كلفوا مكافحة الشغب بضرب المعتصمين من حملة الشهادات وهتك أستار المشاركات في الاعتصام, فالجندي كما اظهرته اللقطات كان يمارس لعبة اختيار الضحية ويركز ضخ المياه الساخنة نحوها, حتى خلع الحجاب عن رؤوس المشاركات من  وأسقط اخريات على الارض, وكان اخر يتعدى عليهن بالضرب وتحطيم اجهزة النقال!
بغض النظر عن حل المشكلة او تجاهلها نتمنى أن الجنسيات المزدوجة لم تقضي على بقايا القيم العربية والعادات العشائرية للسادة المسؤولين, وانهم لم يتخلوا عنها في ارض المهجر, ومازالوا يحتفظون بشيء منها او نزر قليل من الغيرة والخجل, فمن المعيب أن يتفرجوا بصمت وتجاهل على ضرب النساء بشكل خاص وحملة الشهادات بشكل عام.
ان اكبر وصمة عار لحقت ببني امية انهم  تعرضوا للنساء وهتكوا استار حرائر بيت النبوة بل  حتى ان شمر عليه لعائن الله للحظات ساوره الخجل عندما نادى عليه شبث ابن ربعي امرعبا للنساء صرت! حتى الشمر عديم الغيرة شعر بالخجل للحظات!  لأي مستوى وصل من منح الاوامر بضرب المشاركات في الاعتصام من حملة الشهادات والتصرف بهذا المستوى من الانحطاط وبهذا القدر من الوضاعة
تلك الحادثة في هذا الوقت بالتحديد ميزت بين قضيتين ومعسكرين بين الحق واهله, والباطل واهله, فمن هتك سترها في هذا الشهر فخر المخدرات ولم ينقص شيء من مقدرها فبقيت ثورة, وصار بنو امية  عار وعورة فكان كما قالت الحوراء سلام الله عليها ليزيد ( لا يرحض عنك عار ما فعلت), لكل الاخوات ممن تعرضن للضرب وتحديدا الدكتورة الموقرة التي وثقتها الكاميرات لم ينقص من قدرك شيء دكتورة بل سقطت رجولتهم وتبعثرت غيرتهم والتاريخ خيرشاهد, ورغم أن سيد الشهداء خاطب معسكر يزيد "ان لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا احرارا في دنياكم" الا انهم اختاروا العبودية وانحدروا لأدنى درجات الخسة
شكرا لكل غيور إنتفض لما رآه من هتك استار الناس , وشكرا لمن تدخل بالفعل, وشكرا للمنابر الحسينية التي كان هذا الحدث شغلها الشاغل وشكرا لرجال الدين الكرام الذين نصروا الحق وأهله, وسلام على كل غيور.

عراق مصغر...قرب التعليم العالي / مديحة الربيعي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 15 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

25 شباط 2017
لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
3882 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
4199 زيارة 0 تعليقات
23 آذار 2017
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
4312 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
3561 زيارة 0 تعليقات
02 أيار 2017
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
3638 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
4392 زيارة 0 تعليقات
22 أيار 2017
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
3714 زيارة 0 تعليقات
05 تموز 2017
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
3218 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
3184 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
2990 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 تشرين1 2019
  65 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

نارين الهيركي
10 آذار 2010
حلبجة كانت ولا زالت الورقة السياسية الرابحة لهم ؟حلبجة الجريحة التي دفعت ثمن  باهظ  من الد
الصحفي علي علي
28 آذار 2017
مع تداعي جوانب كثيرة في حياة العراقيين، وانزلاقهم في متاهات اقتصادية وأمنية وصحية وتربوية،
يراهن علماء ومفكرو الجيبولتيك، أن مستقبل الدول تحدده الجغرافية ، ومهما كان الحديث عن فواعل
كان يتوجّب على وسائل الإعلام عموماً والمحلية خصوصاً وحتى اخبار المواقع الألكترونية وعموم ا
رائد الهاشمي
07 تشرين1 2017
 تتعرض المجتمعات ألتي تتعرض للحروب والظروف غير الطبيعية الى آثار سلبية خطيرة تترك بظلالها
مهند ال كزار
21 كانون2 2017
الرئيس باراك  أوباما هو رجل سياسي، وهو الزعيم الفعلي للحزب الديموقراطي في الوقت الراه
في خضم مايتعرض له العراق من مخاطر واذى ونهب وسلب ومحاولة تضييع الهوية الوطنية الغالية وتشا
د. هاشم حسن
29 كانون2 2017
مرتِ البلاد في ظروف عصيبة فرطت خلالها الأنظمة السابقة بالسيادة الوطنية بضغط من المنظمات ال
لطيف عبد سالم
13 تشرين1 2017
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة
ينتابني شعور بالقلق والخوف، فضلاً عن الإستغراب! وأنا أتصفح المواقع ومحركات البحث الألكترون

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال