المترو: هو الحلم العراقي المستحيل / اسعد عبدالله عبدعلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المترو: هو الحلم العراقي المستحيل / اسعد عبدالله عبدعلي

ما ان دخلنا طريق السريع حتى استسلمنا لازدحام كبير, نتيجة الاختناقات المرورية في منافذه, وتعطيل مساحة منه لغرض الصيانة, مما حول طريق نجتازه بعشر دقائق الى اربعون دقيقة! زمن كبير نخسره يوميا من حياتنا نتيجة الادارة الفاشلة للدولة منذ عقود, من صدام الى المالكي والعبادي واخيرا عبد المهدي, كأن هنالك ارادة عظمى تمنع ان يرتاح الشعب العراقي, فتم تسليب ابسط حققه, وعليه ان يصمت ويبلع القهر ويرضى بانه مستمر بالعيش.

النقل, مشكلة بسيطة تم حلها من قبل اغلب الشعوب, الا العراق يأبى حكامه ان يفككوا منغصات الحياة, سعيا لسحق المجتمع.

تخيل معي لو ان هناك محطة للمترو, ينطلق من منطقة المعامل مرورا بالعبيدي والمشتل, ثم يتجه نحو باب المعظم ثم يصل الى كراج العلاوي, مع محطات توقف معلومة, وينطلق حسب توقيتات معلومة, ولنكمل الحلم فتخيل محطة اخرى للمترو ينطلق من مدينة الصدر نحو الاعظمية والكاظمية والشعلة, ومحطة اخر للمترو من العبيدي والى الكرادة والجادرية, محطات مترو متوزعة على مناطق بغداد, تربط مدن بغداد بعضها ببعض تسهل حركة الناس ويصبح التنقل سهل يسير وبأقصر وقت.

ويمكن ان يتوسع الحلم فيصبح المترو يربط اربيل بالبصرة والكوت بزاخو, والديوانية بسليمانية, والانبار بديالى, ويصبح الذهاب للبصرة لا يكلف الا ساعة, او الى اربيل ليس اكثر من 60 دقيقة, وهذا ممكن وسهل وليس خيالا فقط يحتاج لإرادة سياسية خيرة, وادارة ناجحة للأموال العراقية.

وقد يكبر الحلم فنقول: وترتبط محطات المترو في العراق, مع السعودية والاردن وسوريا وتركيا وايران والكويت, بحيث يصبح الانتقال الى اي بلد عبر المترو, وبكلفة ممكنة لاصحاب الدخل المتوسط.

هكذا مشروع يحتاج للمال, والحمد لله العراق نفطي اي انه بلد غني جدا, فقط هذا المال لو وجد له حراس شرفاء, لتحول العراق الى بلد يضاهي هولندا والسويد واسبانيا, هذا ليس كلاما حالما غير واقعي, بل ضمن الممكن, لكن مصيبة العراق انه دائما تحت سطوة حكام لا يهمهم رقي البلد بقدر اهتمامهم بمصالحهم الخاصة, فالمشروع ممكن جدا ان يصبح حقيقة.

هنا اسجل دعوتي للسيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ان يهتم بالأمر ويجعله اولوية, اذا اراد ان تذكره الاجيال بخير, عبر تنفيذ خطة طموحة لأنشاء شبكة من محطات للمترو تخدم اهل العراق وتساهم في نهضة اقتصادية وسياحية, والامر ضمن مساحة الامكان فقط عليك التوكل على الله والشروع بالتصدي لإنجاز هذا الصرح الحضاري الذي سيخدم الاجيال العراقية.

فهل سيفعلها عادل عبد المهدي, ويحقق حلم الاجيال ويفتتح اول محطات للمترو في العراق.

المخدرات تجتاح البلاد / اسعد عبدالله عبدعلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 15 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

13 تشرين1 2019
حمل رجل الدين، علي السيستاني، يوم، الجمعة أمس، الحكومة العراقية والأجهزة الأمنية مسؤولية م
40 زيارة 0 تعليقات
حصل لقاء صحفي يوم الجمعة الماضي اثنا زيارتنا الى موسسة العطاء والبناء للتنمية الاجتماعية ف
36 زيارة 0 تعليقات
12 تشرين1 2019
الحديث عن العدالة الأجتماعية من الناحية النظرية بمقارباتها البورجوازية وأهم منظريها في فلس
37 زيارة 0 تعليقات
10 تشرين1 2019
جيل المتظاهرين لا يمتون لاحد بصله سوى وطنهم .   ايام عشتها مع المتظاهرين  ف
43 زيارة 0 تعليقات
تاريخ الأَسلحة الكيميائيةبدأ الاستخدام الحديث للأَسلحة الكيميائية مع الحرب العالمية الاولى
50 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2019
صورتان في إنتفاضة أكتوبر العراق، كافيتان لوحدهما بأن يثبتا للعالم أجمع، ومنهم جميع المشكّك
67 زيارة 0 تعليقات
منذُ وقتٍ ليسَ ببعيدٍ كثيراً , كتبتُ عن ضرورة توقّف وسائل الإعلام المحلية وكذلك وسائل التو
62 زيارة 0 تعليقات
انھ بائع الورد الذي كنت أراقبھ یومیا" صباحا" وأنا بطریقي الى العمل ، بائس ،متشرد، یسیر بین
96 زيارة 0 تعليقات
03 تشرين1 2019
بعد فوزه برئاسة فرنسا، حرص إيمانويل ماكرون على تفقد الرئيس الأسبق جاك شيراك. ذهب إليه مع ز
62 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين1 2019
في  تاريخ السينما العالمي كثير من الأفلام عاجلت قضايا الفقر وقدمت صور كثير وتأثير الف
110 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 02 تشرين1 2019
  57 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

حسن حاتم المذكور
18 تشرين1 2016
تحاول الغربة ان تقطع في مؤبديها جذور الأنتماء ومواقف الولاء لوطن لم يلتقيا فيه ولن يفترقا
الآن بدأت تتضح بشكل جلي معالم الحرب التي تخوضها الولايات المتحدة الاميركية ضد خصومها في ال
تعج المحاكم في  مصر والعالم العربي دعاوى مرفوعة في قضايا نفي النسب، التي يرفض أصحابها الاع
علاء الخطيب
23 آذار 2014
لا ادري ماذا يفعل هذا الضابط الذي قتل الدكتور محمد البديوي وما هي مهام واجباته ، فهو يحرس
غسان الوكيل
16 أيار 2017
المقارنة قد تكون ظالمة بين اقتصاد الامارات والعراق رغم ان البلدين منتجين للنفط وفي حسابات
حمزة مصطفى
28 كانون1 2016
بعد ثمان سنوات في البيت الأبيض يستعد اول رئيس اميركي من أصول افريقية مغادرة منصبه الرئاسي
 تطلعات يوم الشهيد» تبعاً للتقرير:أقيم في العاصمة الدنمارك/ كوبنهاگن حفلاً تأبينياً كبيراً
توطئة / قالوا في حب الأوطان: *ولي وطنٌ آليتُ أن لا أبيعهُ/ ولا أرى غيري لهُ الدهرَ مالكا (
محمود الربيعي
05 شباط 2010
المقدمة التأريخية أخبر وهب زوجته أم وهب بعزمه على المسير إلى الإمام الحسين عليه السلام، فق
تحتاج الأمة الإسلامية اليوم إلى الوحدة الإسلامية أزاء ما تواجهه من تحديات كثيرة معاصرة واش

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال