شيراك حياً وميتاً / - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شيراك حياً وميتاً /

بعد فوزه برئاسة فرنسا، حرص إيمانويل ماكرون على تفقد الرئيس الأسبق جاك شيراك. ذهب إليه مع زوجته، في زيارة بدت عائلية أكثر مما هي بروتوكولية. ولم يكن الرجلان قد تعارفا من قبل. فحين كان شيراك يقود حزباً كبيراً، كان ماكرون تلميذاً بالسروال القصير. وكما يحدث في الزيارات العائلية، تآلفت الزوجتان سريعاً، وتبادلتا حديثاً خفيفاً. أبدت بريجيت، ساكنة «الإليزيه» الجديدة، رغبتها في الحصول على كلب. وأعطتها برناديت، سيدة القصر السابقة، عنوان ملجأ للحيوانات المهجورة.
في تلك الزيارة، أهدى شيراك إلى ماكرون صورة للجنرال ديغول مؤطرة ببرواز نحاسي. إنها من مقتنياته الخاصة العزيزة عليه، رافقته في كل مناصبه السابقة، واحتلت مكانها على مكتبه: عمدة لباريس، ورئيساً للوزراء ثم للجمهورية، وأخيراً في مكتبه بعد مغادرته الرئاسة. قال له إنه تلقى الصورة من الرئيس بومبيدو.
وكأنه يريد بتلك الهدية أن يؤكد استمرارية النهج الذي يقود البلاد. إن الجنرال ديغول يرتدي في الصورة الزي المدني، دلالة انتهاء الحرب، واستقرار الجمهورية، والتخلي عن الكولونيالية. لماذا لم يقدم شيراك الصورة لخليفته ساركوزي؟
بادرت زوجة ماكرون ودعت زوجة شيراك لغداء في «الإليزيه». إن لبرناديت شيراك علاقة مشهودة مع القصر، وهي تعرف كل مساربه، وقد أشرفت بنفسها على إعادة تأثيثه. لذلك كانت سعيدة وهي تلبي الدعوة وتعود إلى المنزل الذي أحبته. يومها، فوجئ حارس الباب الخلفي لمقر الرئاسة بسيارة صغيرة تقف أمامه، وتترجل منها سيدة متقدمة في السن وبيدها باقة من الأزهار، حرصت على أن تحملها بنفسها، ولم تبعث بها مع مرسال. وعند انتهاء الغداء، أخذت بريجيت ماكرون ضيفتها إلى قاعة المكتبة. كانت هناك مفاجأة في انتظار برناديت شيراك؛ لقد دعيت كل عاملات القصر السابقات اللواتي عملن معها لاثني عشر عاماً، فترتي ولاية زوجها. كانت هناك منسقة الأزهار، ومساعدة الطباخ، والمسؤولة عن الغسيل والكي، ومصففة الشعر.
تلقى ماكرون، في أثناء حضوره قمة المناخ في نيويورك، أخباراً عن تردي صحة شيراك. وصباح الخميس، رنّ هاتفه الخاص، وبان على الشاشة اسم كلود شيراك، ابنة الرئيس الأسبق. وفي اللحظة، هجس بالخبر. ألغى برنامجه المقرر، وتفرغ لكتابة خطاب النعي وترتيب الجنازة. سيكون هناك ضيوف كبار من كل القارات. جلس إلى مكتبه لتسجيل كلمته التي بثها التلفزيون. كان قد تداول مع مستشاره الإعلامي، وحتماً مع زوجته. ففي مواقف مثل هذه، لا بد من انتقاء الكلمات بما يليق ولا يحتمل التأويل. قال: «رحل رئيس الدولة الذي أحببناه بقدر ما أحبنا». وكان مكتب ماكرون وهو يلقي الكلمة خالياً إلا من صورة ديغول، الهدية التي تلقاها من شيراك.
شاهد المتابعون صفوف الفرنسيين تمتد أمام «الإليزيه» لكتابة كلمات في سجل النعي. يسأل الصحافي سيدة جاءت مع طفلتها عن سبب حضورها، فتقول: «لأن شيراك عارض الحرب على العراق». ويسأل عاملاً أفريقياً، فيقول إنه كان حارساً في متحف «برانلي» الذي أسسه شيراك، وقد صافحه الرئيس عند الافتتاح، وطبطب على ظهره.
يتوقف كثير من المعلقين عند صفة أساسية من مناقب الراحل: كان مقبلاً على الحياة بكل أطايبها. يعشق الأطباق التقليدية، ولا يرفض قدحاً. وهو كان مُدخناً شرهاً، وقد اضطر مصممو الصحف إلى حذف السيجارة من صوره الكثيرة. القانون يقول إن التدخين يضر بالصحة. لكنهم لم يحذفوا قنينة البيرة المكسيكية من يده. سيذكرون أيضاً أنه الرئيس الذي كان عمدة لباريس، ولم يملك بيتاً فيها. خرج من القصر إلى شقة تعود لصديقه اللبناني رفيق الحريري، ومات في منزل استضافه فيه صديق آخر. كانت رغبته أن يُصلّى عليه في كاتدرائية نوتردام. واحترقت الكنيسة، ولم تتحقق الأمنية.

العراق ينزف ويعزف / إنعام كجه جي
تجميل وتبشيع / إنعام كجه جي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 15 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

13 تشرين1 2019
حمل رجل الدين، علي السيستاني، يوم، الجمعة أمس، الحكومة العراقية والأجهزة الأمنية مسؤولية م
40 زيارة 0 تعليقات
حصل لقاء صحفي يوم الجمعة الماضي اثنا زيارتنا الى موسسة العطاء والبناء للتنمية الاجتماعية ف
36 زيارة 0 تعليقات
12 تشرين1 2019
الحديث عن العدالة الأجتماعية من الناحية النظرية بمقارباتها البورجوازية وأهم منظريها في فلس
37 زيارة 0 تعليقات
10 تشرين1 2019
جيل المتظاهرين لا يمتون لاحد بصله سوى وطنهم .   ايام عشتها مع المتظاهرين  ف
42 زيارة 0 تعليقات
تاريخ الأَسلحة الكيميائيةبدأ الاستخدام الحديث للأَسلحة الكيميائية مع الحرب العالمية الاولى
50 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2019
صورتان في إنتفاضة أكتوبر العراق، كافيتان لوحدهما بأن يثبتا للعالم أجمع، ومنهم جميع المشكّك
67 زيارة 0 تعليقات
منذُ وقتٍ ليسَ ببعيدٍ كثيراً , كتبتُ عن ضرورة توقّف وسائل الإعلام المحلية وكذلك وسائل التو
62 زيارة 0 تعليقات
انھ بائع الورد الذي كنت أراقبھ یومیا" صباحا" وأنا بطریقي الى العمل ، بائس ،متشرد، یسیر بین
96 زيارة 0 تعليقات
ما ان دخلنا طريق السريع حتى استسلمنا لازدحام كبير, نتيجة الاختناقات المرورية في منافذه, وت
57 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين1 2019
في  تاريخ السينما العالمي كثير من الأفلام عاجلت قضايا الفقر وقدمت صور كثير وتأثير الف
110 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 تشرين1 2019
  61 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

عندما بدأت الحملة “الشعبية” من خلال مواقع التواصل المختلفة بالاعتراض عن حجب المواقع الاخبا
رائد الهاشمي
22 أيار 2018
   سفير النوايا الحسنةباحث وخبير اقتصادي مايحدث في معظم الدول العربية هو قيام الحكومات وال
المجتمع بحسب ثقافاته وتوجهاته وبطبيعة افكاره يصنع القوى السياسية الحاكمة، فهو اساس لتولي ا
محمد الكوفي
27 آذار 2016
كان لتأسيس مدينة الكوفة في جنوب العراق، وإنشاء مسجدها الجامع الكبير، سنة(17هـ - الموافق لع
الايام تمر علينا ونحن في حيص بيص مرة، يتفقه البعض ليس هناك حرب ماخوذا بلسان حال، المدججين
اعتقد ان هناك من اساء الى الاسلام بقدر البعض من شيوخ وائمة الفضائيات والانترنيت .....هؤلاء
وجيه عباس
27 نيسان 2016
في الخميس الاكَشر ظرفه المغلق لكابينته الوزارية التي لم يطوّط لها احد حتى الآن!!، ارتفعت ا
وداد فرحان
25 حزيران 2016
يحتفل الصحفيون والاعلاميون العراقيون هذه الأيام بعيدهم السابع والأربعين بعد المائة، ر حرية
سامي جواد كاظم
04 نيسان 2016
الفصول الاربعة حطت على الثقافة العالمية وامتزجت الاخلاق بالسياسة والاقتصاد بالفن والحروب ب
احسان السعدون
18 تموز 2016
وينكم يا أحبابي أريد أشكيلكم حالي تعرفون أفديكم بروحي وأموالي لا يحلوا لغيركم سؤالي فراقكم

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال