العراق ينزف ويعزف / إنعام كجه جي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 424 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )
مميز 

العراق ينزف ويعزف / إنعام كجه جي

في قاعة أنيقة بالعاصمة الأردنية عمّان، قبل نحو أسبوع، جلس 15 عازفة وعازفاً يتلاعبون بالأوتار ومفاتيح الآلات الموسيقية وكأنهم يداعبون أرواح المستمعين. هؤلاء الفنانون هم من قدامى خريجي مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد. درسوا فيها في ثمانينات القرن الماضي. تفرّقت بهم السبل وتوزعوا في أرض الله الواسعة. كبروا وتزوجوا وأنجبوا وشابت بعض الرؤوس. ثم، في لحظة مباركة، خطرت فكرة أن يجتمعوا مجدداً، كبيرهم والصغير، لتقديم حفل يليق بالعراق. تنادوا فيما بينهم من القارات البعيدة ونفذوا الفكرة «بمَنْ حضر». ركبوا الطائرات وتبادلوا الصور على الهواتف وهم في المطارات، يستعجلون الوصول. عادوا أطفالاً صاخبين لا يصدقون أنهم سيلتقون ويعزفون «تخليداً لذكرى روّاد مدرسة العود». هكذا كتبوا على دليل الحفل.


عمّان هي أقرب الحواضن لمن غادر الوطن الحزين ناشداً هدأة السلام. وهذه مناسبة نادرة دعا إليها المعهد الوطني للموسيقى في الأردن. لهذا احتشدت القاعة بجمهور لبّى الدعوة وكأنه يحجّ إلى حلم مُستعاد يقوده المايسترو محمد صديق. رأى الابن يعزف بمرافقة أمه وأبيه. وضيف الشرف عازف القانون فرات قدّوري. لم يكن حفلاً فنياً بقدر ما كان مظاهرة راقية. صفّقت الأكفّ لألحان فيتوريو مونتي. تمايلت الرؤوس على أنغام سلمان شكر وجميل بشير. رددت الحناجر أغنية عذبة كتبها عبد الكريم العلاف ولحنها صالح الكويتي. متى؟ قبل عقود من الزمن تبدو اليوم وكأنها قبل التاريخ. كلمات تخاطب الحبيب الذي يجافي من يهواه ويصل من يعاديه: «تبخل بقربك ليش؟ ما ترحم اليهواك، خاف الله ربّك».


هكذا هو العراق. قلب ينزف وأنامل تعزف، وسياسيون لا يخافون ربّهم. تمشي السياسة في حياتنا يداً بيد مع القصيدة واللوحة والأغنية. يتابع كبار السن أخبار الأبناء والأحفاد وهم يواجهون الرصاص وخراطيم المياه والغازات المُدمعة فيتذكرون أبياتاً للجواهري وللسياب وأغنيات لعزيز علي كأنها كُتبت لما يعيشونه في التو واللحظة. يتناقل العراقيون عبر المواقع قصيدة للرصافي تشبه النبوءة: «إما قتيلٌ شعبـُنا أو هاربٌ - متشردٌ أو أرملٌ أو ثاكلُ - هذا هو الأمل المُرجّى صفقة - أثرى بها الوغدُ العميلُ السافلُ - هذي شعارات الطوائف كلها - وهمٌ سرابٌ بل جديبٌ قاحلُ - والقادة الأفذاذ سربٌ خائبٌ - هم في الجهالة لو نظرتَ فطاحلُ - هذا هو الوطنُ الجميلُ مسالخٌ ومدافنٌ وخرائبٌ ومزابلُ - الأرض كل الأرض من دم شعبنا - اتقـّدَتْ مصابيح بها ومشاعلُ».


للعلم: كتب الشاعر هذه الكلمات قبل ثمانين عاماً. وللعلم، أيضاً، فإن وطن الخرائب والمزابل والأرامل والجياع هو دولة نفطية تبلغ عائداتها ستة مليارات دولار شهرياً. مليارات تصبّ في جيوب لصوص لا يشبعون. ينتفض شباب ولدوا في الزمن الفاسد. في الوقت الضائع. لم يعرفوا يوماً حلواً. لم يتذوقوا عزّة الوطن. ترى صور شهداء مثل الورد. ثم تسمع مزايدات برلماني ووزير وحزبي وفقيه. كل منهم يطالب بمحاكمة المسؤول. هل هناك من مسؤول غيركم؟ تدرك أن الأمل بعيد، سواء استقالت الحكومة أو لبدت في مكانها كالقدر الأعمى.

الشاعر مصطفى جمال الدين في كوبنهاكن ..
عنفوان شعب .. صورتان / زكي رضا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 18 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

11 نيسان 2010
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
10574 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2010
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
5926 زيارة 0 تعليقات
28 تشرين2 2010
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
6763 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
5856 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2010
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
5842 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2011
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
5816 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
8163 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفينانفجر بركا
7203 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7238 زيارة 0 تعليقات
23 نيسان 2011
للعراق تاريخ طويل مع القنادر حتى ان احد العراقيين اصدر مجلة في لندن قبل سنوات بأسم " الحذا
5633 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 06 تشرين1 2019
  106 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

محمد الياسين
14 نيسان 2016
(لا تجعل الآخرين يفكرون بدلا عنك!! حكم عقلك وأنت سترى الحقيقة واضحة أمامك!! ،لا تأخذ منك س
مريام الحجاب
02 حزيران 2016
حسب المعلومات الواردة من المصادرة المطلعة 16 فبراير/شباط تكبدت القوات المسلحة التركية الخس
رياض هاني بهار
10 آذار 2014
لقضاء اي مشوار في بغداد يتطلب استخدام ثلاث وسائط نقل للوصول الى المبتغى  (تكسي وكياومشي )
عندما كنت طفلة وفي حرب ثلاثة وسبعين مع العدو الاسرائيلي كنت ارى جدى مصغيا للراديو يتابع نش
نور الموسوي
12 تموز 2017
ما زلت امرأة لا تغريها قصائد الرجال ولا تخيفها أهازيج القبيلة أنا الملقاة في خابية الألم
لطيف عبد سالم
05 تموز 2018
بعد أنْ توقفنا عند محطات عدة مِنْ حياته الغنية بالأحداث وَالمواقف، أظن أنَّه قد آن الأوَان
كثرت المشاكل والقصص والاحاديث التي نسمعها ونراها في المجتمعات العنف وعدم التصرف الصحيح وال
نزار حيدر
30 كانون2 2017
     حاولتُ أن أنسى او أتناسى، على الأقل، لأبعثَ لَكَ تَعزيتي، أيّها الشّعبُ الأردني (الشق
الإرهاب ... كذبة القرن !! الحكومات التي تحكم بلدانا تقدمت علميا وصناعيا وبالتالي أصبحت في
محمد حسب
12 آب 2017
وسطَ زُحمةً الاحلام المُبلَلةِ بقطراتِ الهُموم.حيثُ مَطار القَدَر, هُنالكَ ثِمةً علاقات تَ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال