حِراكٌ ساكنْ ... ولكنْ .! / رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 59 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حِراكٌ ساكنْ ... ولكنْ .! / رائد عمر العيدروسي

لا اُحرِّكُ احرُفي

ضَمّاً , جَرّاً , او نصبا

لا اضعُ على رأسِها

قُبَّعةً ولا علامةَ الشَدّةْ .

               2

إنّما بِشِدّةْ

اضعُ هذهِ الشَدَّة

إنْ عانت حروفي منْ ضيقٍ وشِدَّة ,

او عَرَضَتْ عرضاً منْ مَوَدّةْ ,

وايضاً

بِأهداءِ مفرداتي لِأحرُفِها

لإمرأةٍ اينعُ منْ وردةْ

تُهديها وردَة .

               3

وبِشِدَّة , اعودُ واضعُ الشَدّة

اذا ما عادت حروبُ الرَدّة

اخوضُها بِحِدّة

تَتَمزّقُ بها اوصالُ الوردة .!

كهوف .. / نورالهدى محمد صعيصع
صرخة العراق.. صرخة الشعب.. صرخة الكادحين.. فهل وصل

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 19 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2115 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5059 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
4954 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5810 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4671 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1230 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6513 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4340 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4616 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4284 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 تشرين1 2019
  122 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

البعض يقول بأن أوباما نجح بإرساء سياسية  أميركية جديدة, تختلف عن سياسة من سبقوه. وتقوم على
 (ليس من العيب أن ينخدع المرء فيما لا يعرف، بل العيب أن يخدعك بالعيب من يعرف)، فضاع ا
رزاق عبود
11 آذار 2014
بصراحة ابن عبودالشمر اللعين ومختار العصر يتحالفان ضد المرأة العراقية!اليوم الثامن من اذار
بسم الله الرحمن الرحيم ( و قل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المؤمنون ) بدايتاً أوجه ألف
علاء القصراوي
20 أيلول 2017
رغم الحياة البائسة التي يعيشها بعض شعوب هذا العالم؛ إلا أنها لم تتوقف قط عن نضالها المستمر
د. نهى بلال
20 أيار 2019
بعد ثلاث عشرةَ سنة من الاضطهاد والتنكيل والتعذيب والتشتت والنفي وما لاقوه من المصاعب والأه
علي الشاعر
20 آذار 2017
وجدت الانظمة والقوانين من اجل تنظيم الحياة والفرد والمجتمع وجعل الامور اكثر انسيابية وذلك
سليم الحسني
22 أيلول 2017
في أشد ظروف القمع والمضايقة للشعائر الحسينية، وفي أوج السخط البعثي على مواكب عاشوراء، صعد
راما سلامة
13 حزيران 2017
من السنبلة قطفت (سيناً) فككت أسنانها سناً سناً.. كنت أنوي أن أصنع منها سجادة صلاة أو سماء
ستكون منبوذا يا وطني، ستتجاسر عليك رعاع الناس كما قبلهم من الرعاع واللصوص، يُلَطخ وجهك الس

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال