ايام عشتها مع المتظاهرين / علاء الخطيب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ايام عشتها مع المتظاهرين / علاء الخطيب

جيل المتظاهرين لا يمتون لاحد بصله سوى وطنهم . 
 ايام عشتها مع المتظاهرين  في بغداد والنجف وسمعت بشكل مباشر من الناصرية والسماوة  شاركتهم وسمعت الى حواراتهم وافكارهم  ،  جيل مختلف عن اجيالنا تماماً ، جيل  لم يذكر الماضي  لكنه يتفاعل مع الحاضر لصناعة الغد الذي يحلم به .  هذا الجيل  بعيد عن الشعارات  ، لا علاقة به بالبعثيين او الشيوعيين او الإسلاميين ، هو جيل عراقي مباشر،  واعني بكلمة مباشر انه صريح وشجاع ، غير منكسر لا يشعر بالدونية ، لا يشبه اجيالنا المهزومة .
خرجوا متسلحين بحقوقهم فقط لم يأبهوا للأحزاب التي رفضت الخروج والتظاهر  معهم، لذا تعرضوا للعنف  بشدة ، لانهم خارج دائرة المحاصصة بكل أنواعها ، وخارج دائرة الطائفية والقومية ، فهم لا يعترفون الا بعراقيتهم و بعراقهم.
جيل قوي متماسك واعي , عرف كل ألاعيب السياسيين كما عرف من يريد ان يركب  الموجه فلفضهم جميعاً . 
 اعتمد على قدراته الذاتية وإيمانه العميق بالتغيير وبحقوقه المشروعة . بعيدون كل البعد عما يفكر به المطبلون في الخارج والداخل ، جيل يحمل وعياً وطنياً عملياً ،  جيل متمرد بعقلانية.
جيل اسقط كل المعادلات السياسية السابقة وكشف عورات الأحزاب والمدعين بالإصلاح ، كما عرَّى  الجميع من علمانيين وإسلاميين .
أخذ زمام المبادرة وسار نحو حقوقه 
لا يريد الدكتاتورية  بديلاً كما يروج البعض ،لكنه يصر على محاربة الفاسدين والسراق  بقوة.
 التقيت ثلاثة منهم ، أبهرني حجم الوعي السياسي الذي يتحلون به ، كم سبقنا هذا الجيل وكم حرق المراحل بسرعة للوصول الى الهدف .  
  
احمد شليبة  الوشاح هذا الشاب الممتلئ حيويةً واصراراً  وارادةً على التغيير،  وهو  واحد من المتظاهرين والناشطين  الغيورين على  عراقيته يقول: وبرسالة واضحة  لست إيرانياً ولا سعودياً ولا أمريكياً انا  عراقي خرجت بدافع وطنيتي ، ولدي هدف هو التغيير لانني مؤمن ان  العراقيين يستحقون الأفضل ،  اعلم ان الطريق طويل ولكننا مصرون. على  أخذ حقوقنا كشباب في التعيين وبناء الوطن وكل الحقوق .
امير الخطيب شاب من نشطاء الحراك المدني  من النجف يتمتع بروح عاليه واصرار كبير اعتقل من قبل السلطات و خرج بتحدٍ اكبر على مواصلة العمل  يقول  انا لست بعثياً ولا شيوعياً ولا اعرف هذه المسميات لكنني اعرف تماماً ان وطني يعبثُ به الفاسدون ويتقاسم خيراته اتباع الأحزاب ، لذا ارى من الواجب علي ان  أقوم بدوري كعراقي  يبحث عن كرامة بلده.  انا لم اخرج بالتظاهرات من اجل ان احصل على وظيفة وهو حق من حقوقي ولكني اخرج لان هناك ظلم  يطبق على الشباب في وطني .
حسام الكعبي إعلامي شاب  تعرض للاعتقال اكثر من مره ، وهو مستمر بكشف الفاسدين ، يقود مجموعة حراك شبابي في مدينته ، يحمل وعي سياسي للتغيير بعيد عن كل المسميات الحزبية والفئوية  يقول :  على الحكومة ان تستمع لمطالب الناس وسنستمر في التظاهر والاعتراض حتى رضوخ الفاسدين وقلعهم ،  ويضيف انا مع النظام الديمقراطي  الحقيقي وضد الدكتاتورية  ، ما يحدث هو تشويه للديمقراطية ، ويشير الى ان عملهم هو حق مشروع  سيستمرون به ولن يتراجعوا حتى تحقيق العدالة  واقرار قانون الخدمة الاجتماعية  وتكافؤ الفرص  وبقية المطالب الحقة .
هؤلاء غيض من فيض في العراق ينتمون الى جيل الوضوح .
 الجيل الخالي من العقد والخلفيات المريضة .
 جيل نازل آخذ حقي هو جيل العراق الذي نراهن عليه  في كسر المعادلة السياسية الظالمة
دمتم ايها الشباب    نحن نتعلم منكم بوركت خطواتكم وبوركت سواعدكم

ماهو سر الرسائل الامريكية الناعمة لإيران / علاء ال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 15 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

يمكن أن يكون الطب بالنسبة للفلسفة العامة في العلوم مناسبة التفكير الابستيمولوجي الأساسي في
0 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2018
أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
حصل لقاء صحفي يوم الجمعة الماضي اثنا زيارتنا الى موسسة العطاء والبناء للتنمية الاجتماعية ف
36 زيارة 0 تعليقات
12 تشرين1 2019
الحديث عن العدالة الأجتماعية من الناحية النظرية بمقارباتها البورجوازية وأهم منظريها في فلس
37 زيارة 0 تعليقات
13 تشرين1 2019
حمل رجل الدين، علي السيستاني، يوم، الجمعة أمس، الحكومة العراقية والأجهزة الأمنية مسؤولية م
40 زيارة 0 تعليقات
((وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَٰئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ ۖ وَالشُّهَدَاءُ
46 زيارة 0 تعليقات
تاريخ الأَسلحة الكيميائيةبدأ الاستخدام الحديث للأَسلحة الكيميائية مع الحرب العالمية الاولى
50 زيارة 0 تعليقات
24 أيلول 2019
يشهد الإقتصاد العالمي، حرباً صامتة ومعلنة، ونقاط الخلاف يصعب إخفاؤها، ويلعب التاريخ دوراً
51 زيارة 0 تعليقات
01 تشرين1 2019
حسب احصائيات وزارة التعليم العالي أن هناك ما يقارب 15000 خمسة عشر ألف من حملة الدكتوراه وا
51 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 10 تشرين1 2019
  42 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

د.علاء الأديب
25 آذار 2018
قيلت بحقّ العالم العراقي الجليل الدكتور مظهر صادق التميمي رئيس هيأة التصنيع الحربي العراقي
من السهل علينا استخراج كلمة الرغد من حروف الغدير ...والرغد تعني في اللغة المعيشة التي لا ض
التقيتها مُذ كانت زنبقةْلنكهةِ الحبِّ لمْ تكُ ذائقةْمشاعرها تعني من ضائقة ,أثمرتْ اللقياتك
ثمة ملاحظات على قرار العبادي رئيس الوزراء العراقي وهو في أعلى قمة الهرم الحكومي في البلاد
د.يوسف السعيدي
04 كانون1 2016
أتعلمون شيئاً عن هذا السياسي.. لكأنه يريد أن يوحي لنا بأنه قادم من كوكبٍ آخر!! ربما يصدقه
سامي جواد كاظم
08 شباط 2015
بعدما ياس العراقيون من البرامج التي تقدمها الفضائيات ومعها الاخبار والتقارير والبرامج السي
هادي جلو مرعي
24 نيسان 2018
يقول الشاعر رحمه الله:لاتربط الجرباء قربَ صحيحة خوفاً على الصحيحة أن تجرب تصنيف الناس حسب
سامي جواد كاظم
04 كانون2 2017
المسائل الخلافية بين المذاهب واقع حال وعملية تجاوزها لا يتم وان تم فيعني اقتناع احد الاطرا
هادي جلو مرعي
16 أيار 2017
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
واثق الجابري
05 أيلول 2015
لامعنى للوطن بدون شعور بالمواطنة، ولا أهمية للحدود وهي مفتوحة للغرباء، وحواجز بين المواطن

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال