الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ايام عشتها مع المتظاهرين / علاء الخطيب

جيل المتظاهرين لا يمتون لاحد بصله سوى وطنهم . 
 ايام عشتها مع المتظاهرين  في بغداد والنجف وسمعت بشكل مباشر من الناصرية والسماوة  شاركتهم وسمعت الى حواراتهم وافكارهم  ،  جيل مختلف عن اجيالنا تماماً ، جيل  لم يذكر الماضي  لكنه يتفاعل مع الحاضر لصناعة الغد الذي يحلم به .  هذا الجيل  بعيد عن الشعارات  ، لا علاقة به بالبعثيين او الشيوعيين او الإسلاميين ، هو جيل عراقي مباشر،  واعني بكلمة مباشر انه صريح وشجاع ، غير منكسر لا يشعر بالدونية ، لا يشبه اجيالنا المهزومة .
خرجوا متسلحين بحقوقهم فقط لم يأبهوا للأحزاب التي رفضت الخروج والتظاهر  معهم، لذا تعرضوا للعنف  بشدة ، لانهم خارج دائرة المحاصصة بكل أنواعها ، وخارج دائرة الطائفية والقومية ، فهم لا يعترفون الا بعراقيتهم و بعراقهم.
جيل قوي متماسك واعي , عرف كل ألاعيب السياسيين كما عرف من يريد ان يركب  الموجه فلفضهم جميعاً . 
 اعتمد على قدراته الذاتية وإيمانه العميق بالتغيير وبحقوقه المشروعة . بعيدون كل البعد عما يفكر به المطبلون في الخارج والداخل ، جيل يحمل وعياً وطنياً عملياً ،  جيل متمرد بعقلانية.
جيل اسقط كل المعادلات السياسية السابقة وكشف عورات الأحزاب والمدعين بالإصلاح ، كما عرَّى  الجميع من علمانيين وإسلاميين .
أخذ زمام المبادرة وسار نحو حقوقه 
لا يريد الدكتاتورية  بديلاً كما يروج البعض ،لكنه يصر على محاربة الفاسدين والسراق  بقوة.
 التقيت ثلاثة منهم ، أبهرني حجم الوعي السياسي الذي يتحلون به ، كم سبقنا هذا الجيل وكم حرق المراحل بسرعة للوصول الى الهدف .  
  
احمد شليبة  الوشاح هذا الشاب الممتلئ حيويةً واصراراً  وارادةً على التغيير،  وهو  واحد من المتظاهرين والناشطين  الغيورين على  عراقيته يقول: وبرسالة واضحة  لست إيرانياً ولا سعودياً ولا أمريكياً انا  عراقي خرجت بدافع وطنيتي ، ولدي هدف هو التغيير لانني مؤمن ان  العراقيين يستحقون الأفضل ،  اعلم ان الطريق طويل ولكننا مصرون. على  أخذ حقوقنا كشباب في التعيين وبناء الوطن وكل الحقوق .
امير الخطيب شاب من نشطاء الحراك المدني  من النجف يتمتع بروح عاليه واصرار كبير اعتقل من قبل السلطات و خرج بتحدٍ اكبر على مواصلة العمل  يقول  انا لست بعثياً ولا شيوعياً ولا اعرف هذه المسميات لكنني اعرف تماماً ان وطني يعبثُ به الفاسدون ويتقاسم خيراته اتباع الأحزاب ، لذا ارى من الواجب علي ان  أقوم بدوري كعراقي  يبحث عن كرامة بلده.  انا لم اخرج بالتظاهرات من اجل ان احصل على وظيفة وهو حق من حقوقي ولكني اخرج لان هناك ظلم  يطبق على الشباب في وطني .
حسام الكعبي إعلامي شاب  تعرض للاعتقال اكثر من مره ، وهو مستمر بكشف الفاسدين ، يقود مجموعة حراك شبابي في مدينته ، يحمل وعي سياسي للتغيير بعيد عن كل المسميات الحزبية والفئوية  يقول :  على الحكومة ان تستمع لمطالب الناس وسنستمر في التظاهر والاعتراض حتى رضوخ الفاسدين وقلعهم ،  ويضيف انا مع النظام الديمقراطي  الحقيقي وضد الدكتاتورية  ، ما يحدث هو تشويه للديمقراطية ، ويشير الى ان عملهم هو حق مشروع  سيستمرون به ولن يتراجعوا حتى تحقيق العدالة  واقرار قانون الخدمة الاجتماعية  وتكافؤ الفرص  وبقية المطالب الحقة .
هؤلاء غيض من فيض في العراق ينتمون الى جيل الوضوح .
 الجيل الخالي من العقد والخلفيات المريضة .
 جيل نازل آخذ حقي هو جيل العراق الذي نراهن عليه  في كسر المعادلة السياسية الظالمة
دمتم ايها الشباب    نحن نتعلم منكم بوركت خطواتكم وبوركت سواعدكم

هيبة الدولة / علاء الخطيب
ماهو سر الرسائل الامريكية الناعمة لإيران / علاء ال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 29 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

17 شباط 2018
لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
1940 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيي
4830 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
324 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5810 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5880 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5628 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6010 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5926 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5750 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5987 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 10 تشرين1 2019
  164 زيارة

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

الكثير يعتبر النخل سيد الشجر وهناك بيت شعر للجواهري الكبير بمقصورته العصماء بهذا الباب يقو
عزيز حميد الخزرجي
28 حزيران 2017
مع حلول عيد الفطر المبارك أقدّم لكم هذه المختطفات من ثنايا الهمسات الكونيّة التي وصلت لأكث
ينظر الكثير من المثقفين العرب الى الثورات بقدسية لا تستحقها وبشكل مبالغ فيه . فهم يرون ان
عبد صبري أبو ربيعأشعلوا الشموعتفجر الينبوعهو ذا النور قادمالليل ينوختحت نعليه والقوادمقتلت
الدول العربيه ماضيه في طريقها الى الانهيار والجامعه العربيه قد تحولت الى مقهى للسمر وموائد
ادهم النعماني
24 أيلول 2017
 ان تجلس على قمة السلطة فليس ذلك بالامر الصعب ، فكثير من المغامرين تربعوا على هذه القمة تن
فؤاد الجشي
31 كانون2 2016
يتهيأ الإنسان عند مطلع حياته وبعد فترة من نضجه إلى حُلمه والأستقرار مع شخص قد رسم جزءاً من
كم سررت : انا بتعين طفل مدهش كحفيدي فادي وزيرا للسعادة ، الأفراح ، الحلوى ، الأعياد والمرا
جورجيت طباخ
25 تشرين2 2017
كان الله في قلبي ..إذ أحببتك ..وكان في جسدي ..إذ اخلصت لك ..وكان في عيوني..كلما نظرت لغيرك
وطني الألق الباهر وطني السبع الفواطر وصوت الله الناذر وطني الهوى الزاهر فيه أحيا وفيه أقبر

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال