الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 331 كلمة )

الطوب احسن يو تك تكنا ؟ / راضي المترفي

قبل الانتفاضة المباركة كان (التك تك ) مشكلة في الشارع و(مغثه ) لسائق التكسي ومنافس لأبو السايبا و(همبلات ) وفنيات لعنان السماء وخوف دائم لكل من يروم عبور الشارع وكانت حسنته الوحيدة انه كسر سوق ( التكسي ) بسبب رخص كلفة الصعود به وميزاته ان كل سواقه يافعين او شباب دون سن التكليف وميزته الاخرى انه لايعرف (طسه ) ولم يسمع بتلك الاهزوجة الناعمة في ثمانينات القرن الماضي يوم هزجن بها الصبايا في الاعراس ( لاتطبب سوبرك شارعنا ضيك ) لكنه سمع بكل وضوح اهزوجة من يتاخرن عن الذهاب الى السوق في الصباح بعد ان يأخذهن نوم عميق ويصحيهن هو ( نايمه وفززني دك هورن التك تك ) وهكذا سارت الايام مع التك تك يركبنه ( الحبايب ) للذهاب الى السوق وقضاء اشغالهن وزيارة الاهل لكن ما ان يجمعهن مجلس عند باب احد البيوت في الزقاق ويبدئن في استغابت الاخريات والاخرين حتى تكون حصة ابو التك تك حصة الاسد يبدئن به ولايختمن بغيره حتى انطبق عليه المثل تمام الانطباق ( مثل الثوم ماكول مذموم ) لكن ما انطلقت الانتفاضة المباركة حتى تغيرت واجبات التكتك وتغيرت نظرة الناس له ولقائده الهمام .. لقد تحول التك تك من وسيلة نقل بسيطة الى (فد شي ) رهيب وتحول سائقه من كادح يحول جمع دنانير ( العلاكه ) الى بطل يشار له بالبنان بعدما حول التك تك الى عجلة استطلاع تستطلع للمنتفضين اماكن القوات الامنية وعجلة لنقل المتعبين والمستعجلين للوصول الى مكان التظاهر وسيارة اسعاف ينقل فيها من يتعرضون لغازات الحكومة او مائها الحار وخراطيمه الطويله او من يصيبهم الرصاص الحي قبل المطاطي واخيرا حوله الى دبابة وناقلة منتفضين عندما يلزم الامر وعاد بالذاكرة الى سلاح ثوار العشرين ( المكوار ) يوم قارن مهوالهم بين طوب الانكليز المحتلين وسلاح الثوار (المكوار ) واظن ان التك تك تفوق على كل الاسلحة واصبح جزء من الانتفاضة ودخل التاريخ من ساحة التحرير والطيران ومظفر والكندي والجملة العصبية ، للد وصل الحال وكما اشيع ان مدير المرور يفكر باصدار امر يمنع به تواجد التك تك بالشارع وقد يفعلها فينتفض العراق انتفاضة اخرى جديدة تسمى انتفاضة ( التك تك ) .

متفضل ياسيادة الرئيس / راضي المترفي
الشعب خطيب الجمعة على منبر التحرر من الفساد / راضي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 05 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 29 تشرين1 2019
  318 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
انتهاكات حرية الصحافة للاشهر الستة الماضيةأربيل 4 تموز 2020: سجل مركز ميترو في الاشهر الست
30 زيارة 0 تعليقات
لفت انتباهي بالامس سؤال المذيع على محطة فنية ،يستوضح من المستمعين عن رأيهم بالوضع الراهن ف
43 زيارة 0 تعليقات
في المرحلة الماضية من جائحة الكورونا كانت ولازالت معظم الأحداث فيها درجة عالية من الإحباط
45 زيارة 0 تعليقات
ان الفساد اصبح اقوى مؤسسة تعرف باسم مؤسسة الفساد.... فقد وصل لكافة المجالات والنواحى فى ال
50 زيارة 0 تعليقات
ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كب
60 زيارة 0 تعليقات
قررنا اليوم فتح تحقيق مع كورنا المتسبب بأصابة ووفاة ملايين البشر في المعمورة، والمتورط بتد
63 زيارة 0 تعليقات
يعد دماغ الإنسان من الأعضاء الأكثر غموضا والتي تتجلى فيها عظمة الخالق، ومع التقدم العلمي ب
63 زيارة 0 تعليقات
من قصص التأريخ، يروى أن عطشا اشتد بأعرابي وهو في طريقه الى بغداد، فاتجه صوب بيوتات لاحت له
64 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال