الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

بلا اجندات وانحراف ..مطالبنا شعبية نقية !! / ايمان سميح عبد الملك

وجودنا على هذه الارض قدر وليس اختيار، نحن لم نختر هويتنا ولا وطننا بل كتب علينا ذلك ومن واجبنا أن نقرر مصيرنا بأيدينا ، ان الحرية تولد على ايدي الشرفاء الانقياء بعيدا" عن الأنظمة الطائفية المتوارثة وعن التبعية العمياء وعن منصة عصابات المال ،فالشعب تعب من مآسي الماضي وبدأ يفتش عن حاضر يشبهه ويشبه تطلعاته المستقبلية  من خلال حقيقة غائبة ،ولكن المشهد بدأ ينقشع  الآن وسط الليل الحالك خاصة بعد ان أدركت الشعوب مصيرها وزاد اصرارها على اثبات قدرتها بالمضي نحو الديمقراطية  التي تنبؤها بصباحا" ناصعا" مشعا" بالامل  تسطع من خلاله شمس الحرية  . 
تقرير المصير هو حق الشعوب وهو جزء من القانون الدولي التي استندت اليه حركات التحرير في بلدان العالم الثالث في نظامها ضد الاستعمار خلال ستينات وسبعينات القرن العشرين ،ان الشعوب من حقها ان ترسم مستقبلها وتحدد مسارها وتتخذ الخيارات السياسية التي تراها مناسبة بما في ذلك تشكيل حكوماتها وتحديد شكل الحكم دون اي تأثيرات خارجية .
فالشعب عادة يتطلع الى سلطة نقية تشبهه والى نظام عادل ينصفه ،والى اقتصاد يحميه من الجوع والبطالة،ولكن حين تكون السلطة السياسية فاسدة مستبدة  تسرق وتحقق الثروات على حساب المواطن الشريف الذي يكسب قرشه من عرق جبينه تقوم باستغلاله واذلاله من خلال مصادرة حقوقه المشروعة ثم تكبل حريته وتخدره بالوعود الكاذبة لحماية امتيازاتها وطغيانها،لذلك لا عتب  على الشعب حين يثور ويطالب بحقوقه وينزل الى الساحات والشوارع لايصال صوته والمطالبة بتغيير النظام والثورة على الطغيان والضغط على السلطة الحاكمة بالرحيل واعادة الامل للبلاد، فلا حلّ حينها الا بأعادة الامل وبناء دولة ديمقراطية تكسب ثقة الشعب وتحقق له الحياة المشرفة. 
ان وجع الناس لم يعد يحتمل وعود الدولة الكاذبة وسياساتها التي افقرت شعوبها ونهبت ثرواتهم  ووزعتها على محاربيها وأزلامها ، وهذا ما جعل ارادة الشعب قوية ، مما سنح لنفسه النزول الى الشارع لتحقيق مطالبه وفرض قوانين تعاقب المسؤولين الفاسدين واعادة المال المنهوب الى الدولة وتأمين فرص عمل للمتخرجين، وضمان للشيخوخة واقامة العدل والمساواة بين كافة  الشعب.فمن المفروض على الحراك الشعبي السلمي أن يحقق مطالبه اليوم والا سيتعرض لهزيمة كبيرة غدا"، فيما السلطة تستعيد جبروتها وطغيانها وتجد نفسها منتصرة في الجولة الاخيرة...  انها انتفاضة حق وتقرير مصير ومسيرة بلد بأكمله، فلنسارع للتغيير .

الدورة الحادية والثلاثين للجمعية العامة لمنظمة "اي
حضارتنا المتناسية !!! / ايمان سميح عبد الملك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 29 تشرين1 2019
  329 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعا
25 زيارة 0 تعليقات
ادرك جيد ان حريقا هائلا يجتاح قلبي, منذ ان رحلت عني تلك السمراء, وها انا اتحول الى عامل اط
25 زيارة 0 تعليقات
اليوم تتوحد مشاعر المجتمعات البشرية بأحاسيس مشترك بما ينتابها من حالة الإحباط والقلق والاض
27 زيارة 0 تعليقات
بينما كنت جالس أمام شاشة التلفاز وأمامي صحن الكليجة وإستكان الشاي الساخن وزخم إخباري وأنشد
66 زيارة 0 تعليقات
الخدمة التقاعدية التي تحتسب لاغراض التقاعد هي المدة المحددة التي يقضيها الموظف الفعلية في
53 زيارة 0 تعليقات
تطورت منهجية إدارة المشاريع في أغلب الدول التي تنتهج النظام الديمقراطي .. لعل ابرز أسباب ه
50 زيارة 0 تعليقات
في صيف عام 1977م اجتمعنا ثلة من الشباب اليافع مع الأستاذ التربوي ال
77 زيارة 0 تعليقات
نشرت الوطن الكويتية رسما كاريكاتيريا يعوض عن الف مقال ومقال يتكلم عن ما وصل له حالنا منذ ا
69 زيارة 0 تعليقات
يقول شاعر الأبوذية:عفا روحي لمشاكلها لها حيلأون ويضحك الشامت لها حيلتگول الناس كل عقدة لها
78 زيارة 0 تعليقات
زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبا
73 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال