الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 474 كلمة )

سلاما لكل الشرفاء ...من بيروت الى بغداد !! / ايمان سميح عبد الملك

نتساءل دائما" عن أسباب الفوضى الغارقة بها دولنا العربية، عن الأوضاع المأساوية التي أوصلت الشعوب العربية الى الانتفاضة ،هل هو نتيجة الضرائب المتعمدة والاهمال والاستهتار بحقوقهم من جانب الدولة حتى أوصلتهم الى درجة الفقر والحرمان أم أن هناك فساد مستشري في البلاد خلق طبقية بين الشعب الواحد، طبقة فقيرة محرومة مصابة بالاحباط ، وطبقة غنية تحتكر المؤسسات وتفرض "الخوّيات" وتتحكم برقاب العباد، بعضها سياسية وأخرى مذهبية كأننا نعيش وسط شريعة الغاب .هذه الطبقية جعلت فاصلا" فيما بين الناس حيث نجد حياة صاخبة ومريحة وسيارات فخمة يمتلكها  البعض فيما البعض الآخر مقموع يفتش عن لقمة العيش ليسد رمقه ،كأن الطبقة السياسية  تعمدت زرع الحقد والنقمة فيما بينهم ليبدأ من بعده الصراع  وليس من بديل  سوى الانتفاض على الواقع المرير من خلال حراك مدني سلمي والنزول الى الشارع والساحات ، تليها الاعتصامات  التي تحمل هموم الناس ،هذا ما لاحظناه من خلال التظاهرات السلمية التي جمعت كل فئات المجتمع مستنكرة التعصب الديني والمذهبي متمسكة" بالوطنية ،حاملة همّ الوطن ورايته،محاولة اعادته  بأبهى صورة بعيدا" عن غدر المتربصبن والمندسين الذين يحاولون افشال الهدف السامي للتظاهرات من خلال اطلاق الرصاص الحي او الغازات السامة لزرع الرعب واخافة المتظاهرين وتفرقتهم وافقاد المسيرة من فحواها ،المنددة باعادة أموال البلد المنهوبة  ومحاسبة الفاسدين وسط دوائر الحكومة  والمحسوبيات التي عليهم ازالتها قبل ان تصل  البلاد الى شفير الهاوية والافلاس.

الذي نشهده اليوم انتفاضة حقيقية على الظلم ، على الفساد السياسي، والنظام الضريبي الغير عادل ، فيما الدولة غارقة في ملذاتها غير آبهة لوجع الناس أو تحقيق جزء من مطالبهم ، لا بل جابهتهم بالرفص والقمع للمتظاهرين دون أن تدرك بأنه من الصعب بعد اليوم استغباء الشعوب واسكاتها وافقارها وذلّها لتبقى مستعبدة من قبل الطبقة الحاكمة .فالشعوب بدأت  تتطلع إلى التغيير والعدل ،بدأت تثورعلى الواقع المرير وهذا ما شاهدناه حين زين المتظاهرين  الشوارع بالشعارات المنددة بالحرية ، معبرين عن آلالمهم ومطالبهم الحياتية المحقة .

 هناك كرامة شعب متنفسه الوحيد هو ساحات الحرية ، نزل ليعبر عن قضية آلمته ،عن ضغوطات معيشية أوصلته الى حد الانفحار ، نزل ليرسم خارطة طريق تشبهه وتحميه من شر عودة الفاسدين علّه يتخلص من ذيولهم، نزل ليصب غضبه على أولئك المتلونين المنافقين المعدومي الضمائر الذين نهبوا ماله وأغرقوه بالديون وتركوه أسير الفقر والعوز.فبالرغم من الاعتداءات التي يتعرض لها الناشطين والممارسات التي تقوم بها قوى النظام  سيبقى جميع المتظاهرين  في الشارع كي يواجهوا المشاريع الطائفية والمذهبية ويوقفوا سياسات النهب والفساد وكي يدافعوا عن الحريات فمن حقهم القيام بالتظاهر السلمي والاعتصام بعيدا عن المساومة والمهادنة  ليصلوا بالنهاية الى الهدف المنشود.

 هناك اصرار على البقاء في الشارع كي تتحقق المطالب ونيل الحقوق كاملة من الدولة ، هناك أسس ومرتكزات ثقافية ينادون بها من خلال تماسكهم فالحراك يخلق نوعا من الوحدة والصهر في بوتقه واحدة لمجموعة من الفئات الاجتماعية والسياسية ، فعلى الدولة ان تلبي مطالب شعبها لكي لا تتحول التظاهرات من حراك سلمي الى سلبي ويؤدي الى العنف والدمار وتدّخل أجنبي وهذا ما يزيد من حالة عدم الاستقرار فيها فعلى الجميع ان يدرسوا قراراتهم وتحركاتهم والعمل بوعي ليكتب على البلاد النجاح بعيدا عن الخراب.

تمديد الموعد النهائي للمشاركة بجائزة ايكروم
تاكدوا اننا باقون .. ربما تسرقون الانتفاضة !! / اي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 05 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
161 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8227 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ
158 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم
156 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقا
144 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6155 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6216 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5953 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6309 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6232 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال