ومضي قطار العمر .؟؟ / محمد سعد عبد اللطیف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 409 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

ومضي قطار العمر .؟؟ / محمد سعد عبد اللطیف

بعد أقل من ساعات  نستقبل عام هجري جدید ، نُودع العُمرّ  الباقي
رویداً  رویداً فی صمت ،
علي اصوات  الموسیقي الجناٸزیة   لتسقبل عام جدید  ،
علی اصوات  المشعوذیین والدجالیین  والأرامل  والأیتام والمساکین  والفقراء  والمهجریین واصوات المتظاهرین فی میادین الأمة ۔ وأجراس الخطر تقرع طبول الحرب  من المحیط الي الخلیج  ،  لنعیش العمر لحظة فی بلاد تسمي مجازا  بلاد العرب ۔۔۔۔
فی بلاد الُعمر  لیس لة قیمة ولاوقت ،
یمضي القطار  ویتساقط  علیه أوراق الخریف ،،
ویدخل محطات، شتاء طویل یتوقف  بنا التاریخ  '
لنستیقظ  علي أحلام الیقظه ، عندما یُعبر بنا  جسر او  محیط ،
ومضي بسرعة البرق .دون ان اشعر بة
كأن اليوم أشبة بأﻷمس القريب .
أيام تمر في غفلة منا .تداعبنا وتهامسنا .يوم يمر لايختلف عن غيرة انة يوم ذكري  رأس العام  الهجري  الجدید ،،
أخرجت ألبوم الصور.  فی ذکري  رأس العام  فی  اوروبا  .أتذکر
صور من حياتي .ومعها سبحت في عالم الذكريات .لا ادري ما الذي جعلني اتذكر هذا اليوم .
انة برق لي بارق من أمل ولاح بصيص من نور في شريط الذكريات .
في مشوار الحياة .نلتقي بأناس مختلفين .نصافح وجوههم .نصافح أناملهم .نصافح قلوبهم . ومعهم نتذوق طعم الفرح والحلم والحب والغيرة .
أحيانا تكون بطعم السكر وأحياناً بطعم المر .نتخيل  أحياناً أن الأرض أصبحت ملكنا وحدنا ونتمادي في الخيال بهم ومعهم ، .وفجأة نستيقظ علي الحقيقة الحتمية التي لا مفر منها سنغادر الدنيا الغريبة وأقتربت النهاية سريعة خاطفة في غمرة اﻷسي علي العمر ،،،
الذي مر كاسهم وأن الدنيا لا تستحق هذا العناء .
توقظنا صرخة واقعية أو صفعة قاسية ،
علي وجة أحلامنا فنتوقف عن ألاحلام ،
ونتوقف عن الخيال ويصبح حجم الدهشة باتساع اﻷرض .ويصبح حجم الخوف باتساع الدهشة .لقد ولي عهد الشباب ،،
إذن سنغادر الدنيا وندرك في لحظات
أنة قد مضي قطار العمر .،
ونتوقف في محطات كثيرة وأكثر الكثير من اﻷمال التي لم يسمح لها أن تري النور واﻷحلام والطموحات التي أجهضت قبل ولادتها ،،،

والأمنيات ذات المصير المجهول .
لا أدري ما الذي جعلني أتذكر في هذا اليوم ۔،
بمناسبة ذكري  لها معي ذکریات فی بولندا  والمانیا  وقبرص  وایطالیا ،،
أهو الحنين للماضي البعيد أم اﻷنين من الحاضر .
أم الخوف من المستقبل المجهول .
من النهاية الحتمية وهي الموت .
رغم ذلك صحيح أن الكثير من العمر مضي اﻷ أنني أصبحت .
أكثر نضجا وفهما وعقلانية  ادراكا ﻷمور كثيرة .
ومع كل عثرة وهفوة  وكبوة وما أكثر الكبوات في حياتي  كنت أقوي .
رغم ذلك مسرور أنا بفشلي ونجاحي
فمن فشلي تعلمت الكثير .
وبالتأكيد راضي بما قسمة اللة لي بماضي وحاضري وأمل في مستقبل أفضل لاشيء مستحيل في الحياة مادام للعمر بقية ..

محمد سعد عبد اللطیف

كم من الجرائم ارتكبت وترتكب باسم الدين؟ / د. كاظم
ألخطأ الأستراتيجي للمظاهرات / عزيز حميد الخزرجي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4168 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4272 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2009 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
899 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3421 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1246 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1667 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
1955 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2471 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
693 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

حمزة مصطفى
03 آذار 2014
علاقتنا حَميمة مع اهزوجة "ياحوم اتبع لو جرينا" ولاتزال مستمرة ويبدو انها ستبقى. حتى ان الم
جمال الهنداوي
06 كانون1 2010
العاصفة الباكستانية جمال الهنداوي مكرها لا بطل,كان العميد أحمد بن حسن عسيري، المتحدث باسم
لمَ الدهشة فيما حدث يوم 01 / 08 / 2016 عندما فتح وزير الدفاع خالد العبيدي ثقباً في سطح الس
هناك فرق كبير بين التعلم والتعليم.. فالأول يقوم به الفرد نفسه ليطور مداركه ويزيد مهاراته,
حبيب محمد تقي
28 آذار 2012
فقر الدم علاجهُ ، تعاطي الحديد ...!نص بمناسبة ٨ أذار و١ آيارأذار و آياروميلاد القصيدأذار و
د. كاظم ناصر
27 شباط 2018
بعد مضي ما يقارب الثلاثة أشهر على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل
علاء الخطيب
19 تشرين2 2016
ربما أتفهم ان تهاجم السعودية الحكومة العراقية او ان تقف بالضد من العملية السياسية ، وربما
في خطبة الجمعة الماضية أشار السيد الصافي وكيل المرجعية الى الإهانة المتعمدة للمتقاعدين وكب
واثق الجابري
17 حزيران 2018
أثار الإعلان الثلاثي بين سائرون والحكمة والوطنية حفيظة بعض القوى، فيما أثار إعلان تحالف ال
سامي جواد كاظم
12 نيسان 2016
امريكا تحشد الراي العام العالمي لاسقاط نظام طاغية العراق بذلت جهودا دبلوماسية ظاهرا وتامري

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال