اشتدي ياازمة تنفرجي / قاسم الغراوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اشتدي ياازمة تنفرجي / قاسم الغراوي

أزمة بعد اخرى تضاف إلى أزمات البلد، وتوترات اخرى تولد من رحم التناقضات في المواقف وحيث تغيب الحلول تتراكم الازمات ولازالت ساحات التظاهر ضاغطة على المنظومة السياسية بشروطها في الوقت الذي تتخبط فيه الكتل السياسية المعنية بترشيح شخصية غير جدلية.

ان الخيارات الوطنية والشعبية هي صاحبة الكلمة الفصل في شكل وملامح رئيس الوزراء المقبل بعيدا عن التحزب والمحاصصة وبما ينسجم مع تطلعات الشعب العراقي وخطوات الاصلاح والتغيير.

في الوقت الذي تدعم فيه بعض الكتل خيارات الجماهير ورغبات رئيس الجمهورية في فسح المجال له لاختيار الشخصية الوطنية التي تلبي الطموحات الشعبية وتصل بنا الى بر الامان، تقف كتلآ اخرى ضد هذه الرغبة محتجة ببنود الدستور التي تمنحها حق ترشيح شخصية رئيس الوزراء باعتبارها الكتلة الاكبر على الرغم من رفض الجماهير المحتجة.

في تبادل الردود صرح الرئيس برهم صالح انه : لا خير يرتجى في موقع او منصب لا يكون في خدمة الناس وضامنا لحقوقهم، مضيفآ ان الحراك السياسي والبرلماني يجب ان يكون معبرا دائما عن الارادة الشعبية العامة ، في المقابل يصرح تحالف البناء بالقول : نجدد التزامنا التام بالسياقات الدستورية ونرفض الالتفاف على الدستور برفض رئيس الجمهورية تكليف رئيس الوزراء من كتلتنا الاكبر وفق السياقات الدستورية.

ومابين رافضآ لاستقالة الرئيس (التي لوح بها) واصفا اياه بالوطني الغيور الذي يقف مع الشعب ومطالب الجماهير ، وبين مطالبآ مجلس النواب باتخاذ الاجراءات القانونية بحق رئيس الجمهورية لحنثه باليمين وخرقه للدستور . يغيب التوافق كما غاب الخطاب الوطني وتتشتت الحلول وغابت المصلحة الوطنية لتتازم الأمور وتتفجر الأوضاع في ميادين وساحات التظاهر.

نعتقد بوجود قوى سياسية تخطط لإبقاء عبد المهدي في السلطة أطول فترة ممكنة وتستثمر ما يجري من تعطيل بتسمية رئيس الوزراء.
اما مخالفة الدستور ورفض تكليف رئيس
الوزراء من الجهة التي يفترض أن تكون حامية له يعني دفع البلاد الى الفوضى
ويعد خرقآ تتنافى مع واجبات الرئيس الذي وقف حائرآ بين الوقوف مع مطالب المتظاهرين او مخالفآ للدستور.

على قوى المحاصصة ان تعود الى الصواب والجنوح لرأي الشارع ورغباته واختيار المرشح الذي تنطبق عليه المواصفات التي نادت بها الجماهير لتقترب خطوة باتجاه الحلول التي تهدأ من غضب المتظاهرين.

ندعو القوى السياسية لمراجعة مواقفها والانتصار لإرادة الشعب بدلا من مغامرة الدخول في مواقف مناقضة لتطلعات الجماهير ، ما يدخل البلد في متاهة غير محسوبة النتائج.

لغم قابل للانفجار... / قاسم الغراوي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 19 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

04 آذار 2015
تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
11636 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
8851 زيارة 0 تعليقات
26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7597 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
7568 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7216 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراساتتزايد الاهتمام بسؤال (كيف نح
6996 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
6578 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
6540 زيارة 0 تعليقات
الامة العربية ومن خلال ماتركه اجدادنا في حضارة وادي النيل وحضارة وادي الرافدين كانت من اكث
6497 زيارة 0 تعليقات
 برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذك
6470 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 كانون1 2019
  98 زيارة

اخر التعليقات

: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...

مدونات الكتاب

أمل الخفاجي
31 تشرين1 2016
أغوص في أعماق متاهات العمر وأعود أنظر لبابك لعلك قرأت أسمي الذي طرزته عليها فيصيبني ا
 يعد تطبيق القانون والنظام العام في اي بلد من البلدان ظاهرة حضارية ايجابية تدفع نحو التقدم
لقد كنا قد ذكرنا في مقالات عديدة من ان واشنطن تهدف من خلال وسائل الاعلام اقناع العالم على
الصحفي علي علي
03 كانون2 2017
هاأنت يابغداد تودعين عاما من أعوامك المريرة، عاما لم يكن أول الأعوام العجاف، فياليته يكون
توطئة/لقد تعرض شاعرنا الشعبي الكبير "عريان سيد خلف " لحادث سير مؤسف وسط بغداد يوم الثلاثاء
فلاح المشعل
01 شباط 2015
أقرت الموازنة في البرلمان العراقي ، وسارع الوزراء المتلهفين الى العقود بإجراءات التعاقد وق
عندما دخلت الكلية العسكرية كمبتدأ وجدت صعوبة في تطبيق الكثير من مفردات ولوائح وقوانين صارم
هادي جلو مرعي
14 كانون2 2017
جاء الرجل التقي ووقف على مدخل القرية، قال لأول رجل إلتقاه، أنا تابع نبي قضى وأوصاني أن أصل
سلوان الجحيشي
25 حزيران 2019
التعكز على أمجاد الماضين سنةٌ دأبت عليها الفطرة البشرية، ولا يقتصر الأمرعلى العقلية العربي
تعيش مدن الشيعة في كل العالم والنجف الأشرف في العراق على وجه الخصوص منها تحضيرات "عيد الغد

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال