الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 349 كلمة )

اشتدي ياازمة تنفرجي / قاسم الغراوي

أزمة بعد اخرى تضاف إلى أزمات البلد، وتوترات اخرى تولد من رحم التناقضات في المواقف وحيث تغيب الحلول تتراكم الازمات ولازالت ساحات التظاهر ضاغطة على المنظومة السياسية بشروطها في الوقت الذي تتخبط فيه الكتل السياسية المعنية بترشيح شخصية غير جدلية.

ان الخيارات الوطنية والشعبية هي صاحبة الكلمة الفصل في شكل وملامح رئيس الوزراء المقبل بعيدا عن التحزب والمحاصصة وبما ينسجم مع تطلعات الشعب العراقي وخطوات الاصلاح والتغيير.

في الوقت الذي تدعم فيه بعض الكتل خيارات الجماهير ورغبات رئيس الجمهورية في فسح المجال له لاختيار الشخصية الوطنية التي تلبي الطموحات الشعبية وتصل بنا الى بر الامان، تقف كتلآ اخرى ضد هذه الرغبة محتجة ببنود الدستور التي تمنحها حق ترشيح شخصية رئيس الوزراء باعتبارها الكتلة الاكبر على الرغم من رفض الجماهير المحتجة.

في تبادل الردود صرح الرئيس برهم صالح انه : لا خير يرتجى في موقع او منصب لا يكون في خدمة الناس وضامنا لحقوقهم، مضيفآ ان الحراك السياسي والبرلماني يجب ان يكون معبرا دائما عن الارادة الشعبية العامة ، في المقابل يصرح تحالف البناء بالقول : نجدد التزامنا التام بالسياقات الدستورية ونرفض الالتفاف على الدستور برفض رئيس الجمهورية تكليف رئيس الوزراء من كتلتنا الاكبر وفق السياقات الدستورية.

ومابين رافضآ لاستقالة الرئيس (التي لوح بها) واصفا اياه بالوطني الغيور الذي يقف مع الشعب ومطالب الجماهير ، وبين مطالبآ مجلس النواب باتخاذ الاجراءات القانونية بحق رئيس الجمهورية لحنثه باليمين وخرقه للدستور . يغيب التوافق كما غاب الخطاب الوطني وتتشتت الحلول وغابت المصلحة الوطنية لتتازم الأمور وتتفجر الأوضاع في ميادين وساحات التظاهر.

نعتقد بوجود قوى سياسية تخطط لإبقاء عبد المهدي في السلطة أطول فترة ممكنة وتستثمر ما يجري من تعطيل بتسمية رئيس الوزراء.
اما مخالفة الدستور ورفض تكليف رئيس
الوزراء من الجهة التي يفترض أن تكون حامية له يعني دفع البلاد الى الفوضى
ويعد خرقآ تتنافى مع واجبات الرئيس الذي وقف حائرآ بين الوقوف مع مطالب المتظاهرين او مخالفآ للدستور.

على قوى المحاصصة ان تعود الى الصواب والجنوح لرأي الشارع ورغباته واختيار المرشح الذي تنطبق عليه المواصفات التي نادت بها الجماهير لتقترب خطوة باتجاه الحلول التي تهدأ من غضب المتظاهرين.

ندعو القوى السياسية لمراجعة مواقفها والانتصار لإرادة الشعب بدلا من مغامرة الدخول في مواقف مناقضة لتطلعات الجماهير ، ما يدخل البلد في متاهة غير محسوبة النتائج.

الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها./ قاسم الغراوي
لغم قابل للانفجار... / قاسم الغراوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 03 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 كانون1 2019
  364 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...
زائر - علي عبود فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل
18 تموز 2020
تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف ع...
زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2288 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
5232 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
679 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6231 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6311 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6047 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6383 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6319 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6165 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6425 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال