الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 101 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

على أهداب جرح / صالح أحمد كناعنة

إلى رَبيعٍ خُرافيٍّ؛
قد يَقودُك حُلُمٌ يَزخَرُ بِطُرُقٍ بِلا مَعالِم.
لكنَّهُ لَن يَنتَشِلَ قَلبَكَ الغَريقَ
بِكُلِّ ما يُرهِقُ الذّاكِرَة.

***
قابَ خَدٍّ وسُنبُلَة،
عِندَ عَينٍ لا تَرى دَمعي..
رأيتُ أن أجعَلَ من حُبِّكَ بُرجًا
أُشرِفُ منهُ على غَدي،
حينَ صَعَقَتني عَواطِفُنا الهاذِيَةُ
على مَوائِدِ الفَراغِ والجهل.

***
ليسَ أصعَبُ من تَدافُعِ الأشواقِ في النَّفس
وهي لا تَجِدُ أمامَها في دُنيا الخَواءِ
سِوى الوُقوفِ على أهدابِ جُرحٍ
لا يمنَحُني الحياةَ التي أعشَقُ،
ولا يُبقيني بَعيدًا عَن مَعاصي الجُبن.

***
ليتَني ما أدرَكتُ سِرَّ رَعشَةِ القَلبِ..
كُنتُ جَنَّبتُ روحِيَ لَوعَةَ الغيابِ الـمُرِّ...
كلّما واجَهَتني الحياةُ
بِطَيفِ أحِبَّتي الأخضَر.
::: صالح احمد (كناعنة) :::

63 عاما علی العدوان الثلاثي علی مصر ۔۔ملفات حرب
الأهم من قانون الإنتخابات / ثامر الحجامي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4264 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4376 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2093 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
987 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3551 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1377 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1840 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
2060 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2570 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
793 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 كانون1 2019
  147 زيارة

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
06 أيار 2015
تشكل الأمة الكردية واحدة من أمم منطقة الشرق الأوسط التي يتراوح عدد سكانها بين 35-40 مليون
في رؤاق المعرفة كان هادي المهدي حاضرا بصخبه الجميلدائما كنت امضي الى هناك واشعر اني هناكرب
عبد الباري عطوان
17 كانون1 2016
 من حق بعض السوريين ان يوجه غضبه نحو الرئيس بشار الأسد وحكومته، ولكن الغضب الأكبر في رأينا
د. كاظم حبيب
19 آذار 2016
الشعب العراقي يعيش حالة فريدة، ليس الآن، بل بدأت منذ سنوات. حالة لا تبشر بالخير للشعب العر
 كل الروايات الرومانسية,المُخزنة والمقرؤة تعاود خلق العالم ,في حضنَ دافئ, وليال شتوية.لحنٌ
عصام العبيدي
19 أيار 2017
من جديد يخرج علينا قوباد طالباني  ليعلنها صراحة بانه لم يعد هناك شيء اسمه العراق.هذا الكرد
راني ناصر
10 شباط 2019
حول آل سعود بلاد الحرمين التي من المفترض ان تكون عاصمة روحية للمسلمين ومصدرا لقوتهم الفكري
بينما كان متمددا ومستغرقا مع مايدور في ذهنه من امور الزرع والماشية، متخذا من الربعة ساحة ل
نزار الكناني
23 أيلول 2017
وقفَ الزمانُ على ضريحكَ سائلاًماسرُّ يومٍ كلَّ يومٍ يخطرُ .....والناسُ تنحبُ بالمجالسِ كلّ
د. كاظم ناصر
18 نيسان 2019
بصلافته وعدائه المكشوف للجمهورية الإسلامية الإيرانية والعرب والمسلمين، صنّف الرئيس الأمريك

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال