الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 243 كلمة )

شباب التحرير المقدس.. كل عام وانتم والعراق بخير ..كلنا معكم

لن ننسى الوجع.. ولن نقفز على حواجز الألم..
لن ننسى وجوها كانت تزاحم الشموس في فيوضاتها النورانية..
ولن ننسى براعم زهور كادت ان تورق لولا ان امتدت اليها يد الاغتيال والغدر..
ندرك ان النسيان ليس سهلا ، ونعلم ان حب المقاومة واجب .. مقاومة غول الحقد .. وبشاعة اللؤم ، فلندع هذا الحب يملأ القلوب ويقيم باصرار وتحد فيها.

لنعلن ان العافية في الحب.. حب العراق .. بخارطته وتضاريسه.. وشعبه الواحد .. عافيتنا من عافيته..

حياتنا مع شبابه في ساحات التحرير .. شباب الوهج الذي أضاء ظلمة ارادها الاشرار حالكة..
شباب التمرد.. عيون العراق تنام وتصحو معكم .. شباب التحايل على الأمهات والحبيبات .. شباب الهروب المقدس نحو نداءالوطن..

الوطن الذي قرع أجراس حاجته الى النذور والقرابين .. فمنحتموه الأرواح بكرم وسخاء نادرين.

سنة جديدة تفوقتم بدخولها على أبطال سواتر الحروب والمعارك الكبيرة .. وهزمتم فيها الاسلحة وجيوش المليشيات ليس بالبنادق او السلاح .. إنما بالاصابع الفتاكة .. أصابع النور التي رفعتموها وترفعونها كل يوم ، تعبيرا عن سلميتكم.. سلمية تظاهراتكم واحتجاجاتكم النقية الأهداف والنبيلة الغايات.

نتذكركم في كل لحظة ايها الشهداء.. ونراكم مع كل انجاز يرتقي فيه اخوانكم الشباب ، سلم المجد..

نحزن على فراقكم.. ايها الأحبة.. ونتوجع .. لكن ذلك لن يثني من عزيمة التواصل لخلق الحياة التي يستحقها العراق وشعبه الثائر والنهرين الخالدين والفقراء الاغنياء نفوسا وكبرياء.

لن تموت الورود فقصة حياتها تتكرر باستمرار في بساتين الوطن وهي تغازل صباحات البساتين وسواقيها .. وتعانق فضاءات الحرية .. وفجر الوطن الجديد..

# كل عام والعراق وانتم ياشباب ساحات التحرير ، بخير.

براكين "حزام النار" الأكثر احتمالا للانفجار في 202
ثورة العراق الكبرى تطيح بعروش العملاء والفاسدين /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 كانون1 2019
  449 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

الأختطاف و القتل و الأغتيال و فرض الأتوات على اصحاب المهن و الموظفين و الأكثربشاعة هو ارغا
14 زيارة 0 تعليقات
تعاقب على أستلام حقيبة وزارة النقل في جمهورية العراق منذ عام 2003 عددا من الوزراء لشغل هذا
152 زيارة 0 تعليقات
تشهد هذه الايام زيارات دبلوماسية متعددة الأطراف للعراق بما يؤكد دوره الحيوي المطلوب في الخ
156 زيارة 0 تعليقات
لم تكون علاقتي مع مكاتب المفتشين العموميين جميعها وردية او حميمية خلال عملي الاداري البحت
179 زيارة 0 تعليقات
من يظن ان الرصاصة سوف تكسر صوت الحق مغفلون هم ويبقى السؤال من هم وسوف نجيب عن هذا السؤال ه
225 زيارة 0 تعليقات
البصرة: مكتب شبكة الاعلام في الدانماركرجال مدججون بالسلاح ومجنزرات تقطع الشوراع والازقة وك
153 زيارة 0 تعليقات
يوماً بعد آخر تتزايد فجوة المعرفة وتتوالد اجيال جديدة من التقنيات الالكترونية التي تتعامل
166 زيارة 0 تعليقات
تعتبر السياسات العامة للحكومات مجموعة من النشاطات (القوانين، اللوائح، المراسيم، الخطط، الأ
183 زيارة 0 تعليقات
ماهي ثوابت الطرح الجديد، وبأي معطف يأتزر ؟ هل يمتلك القادم الجديد، فوانيس سحرية، لصنع عالم
203 زيارة 0 تعليقات
بهدف أنقاذ العراق ومواجهة التحديات الكبيرة لأستعادة دوره ومكانته المرموقة في المحيط العربي
508 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال