الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 371 كلمة )

الصراع الذاتي والموضوعي.. لمن الغلبة؟ / رنا خالد

 

 هل فعلا، ان عالمنا اليوم يشهد صراعا، لا يفقه مساراته؟ تساءلت مع نفسي هذا السؤال، بعدما لاحظت اننا نعيش بين صراعات متعددة، منها ما هو حولنا وضمن حياتنا ومنها ما تكون بعيدة جدا عنا، لكنها بالمجمل تشغل عقولنا .... وشخصياً، افهم ان الصراعات أنواع، وكل نوع، يحمل مسارات لا تشبه غيرها، لكني اتكلم عن الصراع من حيث وعي الافراد به ويمكن ان يكون شعورياً او لا شعورياً، فالأول يكون ضمن وعي الفرد به والقدرة على ادراكه، والثاني يكون اشبه بضوضاء تحيط بنا، تتعبنا دون جدوى.. فالسؤال يبقى قائما: هل الصراع يكون نتيجةً لغياب التوازن والانسجام والنظام في محيط اجتماعي معين؟ ام بسبب وجود حالات من عدم الرضا بخصوص دوافع شخصية داخلية وخارجية. ارجع وأقول حسب نوع الصراع أو المشكلة أو المصيبة وتأثيرها علينا، فمثلا البلد وما يعيشه من دوامات، يؤثر فينا ويجعلنا محبطين نحو مستقبل مجهول، وأخرى ربما تسري ضمن الحياة اليومية الخاصة والعامة. الصراع في الوجدان المبدئي يدعو صاحبه الى عدم ترك مكانه فارغا، ومن الضروري ان يملأه بما هو طيب وجميل كي يرضيه، وان لم يفعل ذلك فسيأتي من يملئه عنه بما لا يرضيه.. فالصراع الذاتي، والموضوعي، كالليل والنهار.. يتتابعان.. وهذا جوهر الصراع الذي نعيش في عالم اليوم! 

وهذا الصراع، الذي اشرت اليه، يؤدي الى ضفة ثالثة من الصراع الانساني، وهنا يجب ان نتطلع الى هذه الضفة، التي تقوم على الايمان بالعقل وبالحقيقة التي ينبغي ان نتمسك بها، فالعقل هو القوة المحققة المنتظمة المتراكمة المكونة للتقليد الايجابي المستمر للصراع في الحضارة والمجتمع على مر العصور. ان العقل عدو الوهم، انه يجوب الآفاق سعيا وراء المجهول حتى يكشف عنه ويجلوه للعيان انه لا يكل عن نقد ذاته وسواه الى ان يقف على حقيقة الصراع الانساني، وهو منتظم وناظم يتدرج خطوة فخطوة ويربط حلقات المعرفة بعضها ببعض، وقد يخطئ في بعض الاحيان او ينحرف، ولكنه حريص على اكتشاف الضلال.. وهذا هو مقود الصراع الايجابي، بقيادة عقل راجح. قناعتي، ان الموقف الصحيح من الصراع، هو الموقف الذي يجمع محاولتين في آن واحد، الاولى تطبيق مجموعة من القواعد الموضوعية في رؤيا اوجه الصراع جهد المستطاع، والثانية ربط قيم ذلك الصراع الحياتي، بقيم الحق والخير بالقيم والمحاولتان ليستا منفصلين او متعاقبين انهما متحدثان بمعنى ان قواعد الصراع لابد ان تستمد شأنها من القيم الفلسفية والخلقية الانسانية، فالحق والصدق الذاتي لا ينفصلان، وفلاسفة الحياة كانوا على حق حين قالوا ان الصراع الذاتي والموضوعي لا يفترقان.

 

سفينة الحروف / حنان حنا
ترامب يفتَح أبواب جهنّم على جُنود بلاده ومصالحها ف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 05 كانون2 2020
  398 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
15561 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6990 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!! اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسا
6816 زيارة 14 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
6656 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6385 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6184 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
6010 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
5867 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة"  عبد الأمير الديراوي البصرة :م
5848 زيارة 0 تعليقات
  دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضار
5706 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال