الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 123 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

رَشْحُ الصَّبَا .. / د. منير موسى

فَضَاءٌ رَحِيبٌ. وَهَلْ نَمْلِكُ صُدُورًا وَبَصِيرَةً، قَيْدَ أُنْمُلَةٍ، مِنْ رَحَابَتِهِ؟ وَهُوَ الْفَضْفَاضُ الَّذِي يَرْفُلُ بِسِحْرِ الْكَوْنِ. فِيهِ النُّجُومُ وَالْمَجَرَّاتُ اللّأْلَاءَةُ اللُّؤْلُؤِيَّةُ. هُوَذَا تَسْطُعُ فِيهِ الْغَزَالَةُ السَّارِحَةُ فِي السُّدُمِ اللَّانِهَائِيَّةِ. هِيَ ذُكَاءُ الَّتِي تُرْسِلُ شُعَاعَاتِهَا الْعَسْجَدِيَّةَ الْبَلُّورِيَّةَ عَلَى الطَّبِيعَةِ الْفَتَّانَةِ بِمَا فِيهَا مِنْ جِبَالِ الْوُرُودِ، وَأَنْهَارِ اللَّقَالِقِ، وَسُفُوحِ الزَّرَاعِيِّ، وَبَسَاتِينِ الْهَزَارَاتِ وَالْعَنَادِلِ، وَكُرُومِ الرَّقَاطِيِّ، وَبُحَيْرَاتِ الْبَجَعَاتِ، وَبِحَارِ النَّوَارِسِ وَالْبَطَارِيقِ. هَكَذَا نَجِدُهَا مَصْدَرَ الرَّوَائِحِ الزَّكِيَّةِ الصَّائِكَةِ مِنْ جِنَانِهَا الْمُعلَّقَةِ. الشّارِقُ تُنَوِّرُ هَذَا الْفَضَاءَ الْأثِيرِيَّ، فَلَا تَمِلُّ، وَلَا تكِلُّ، وَلَا تُمَنِّنُ. هِيَ لَا تُجَهِّمُ وَجْنَتَيْهَا الشَّفَقِيَّتَيْنِ الْقَانِيَتَيْنِ أَحْيَانًا، وَالسَّاطِعَتَيْنِ أُخْرَى. طَلْقَتَانِ، لَا مُخْتَالَتَانِ، لَيْسَ تَصَنُّعًا، وَلَا تَكَلُّفًا، بَلْ جَمَالٌ عَفْوِيٌّ، وَهُوَ الَّذِي يَدُومُ، وَيَسْتَدِيمُ. فَلَا تَتَبَاهَى لَحْظَةً، رَمْشَةَ عَيْنٍ، هُنَيْهَةً وَلَا بُرْهَةً.                                
كُلُّ عِلْمٍ جَلِيلْ، كُلُّ حُبٍّ جَمِيلْ               
يُهْضَمُ الْأَصِيلْ، وَيُهْزَمُ الْمِضْلِيلْ
فَالشَّمْسُ الدَّلِيلْ، وَالْقَمَرُ السَّلِيلْ

موقف الإسلام من الذل / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
ألسياسة و الأخلاق .. مَنْ يحكمُ مَنْ؟ / عزيز حميد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2249 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5151 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5056 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5939 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4784 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1355 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6622 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4441 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4703 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4375 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 كانون2 2020
  177 زيارة

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
13 تموز 2017
ألنصر الذي تحقق بالقضاء على دولة الخرافة الى غير رجعة يعتبر نصراً كبيراً بجميع المقاييس ول
المحاصصة هذه البدعة المسحوقة والكابوس المؤلم الذي طل علينا مع حزمة من الاوهام البائسة التي
هم النور نور الله جل جلاله‏ ...................... هم التين و الزيتون و الشفع و الوترمهابط
صالح أحمد كناعنة
04 كانون1 2017
أصغي لأنّاتِ النّهارزَحَفَ الخَريفُ على مَنابِعِهِ بِهَيكَلِهِ الكَئيبفمَسيرَةُ الألوانِ م
ادهم النعماني
25 تشرين2 2016
لا يمكن للأمم أن تتحرك إلى الأمام وتنهض من انحنائتها وكبوتها إلا بادراك واستلهام الحقيقة.
قبل الخوض في التقليد أحاول أن أتطرق إلى مقدمة يتم الهجوم  من خلالها على التقليد 
الادارات الأميركية لتستثني أحد من أكاذيبها ومكرها ونفاقها, ولا حتى شعبها الأميركي. وكأن ال
جواد دوش
08 تموز 2017
ابو بكربن عبد القاهر بن عبد الرحمن بن محمد الجرجاني كـيـف نـنـظـر إلـى شـعـر هـؤلاء الـذيـ
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
كتبوا على ورقِ المهانةِ فعلهم نستنكرُ الأرهاب طوبى إنهم فعلوا تلكَ الأيادي التي لليوم ِمار

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال