الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

1 دقيقة وقت القراءة (268 عدد الكلمات)

صبراً يا عراق / حامد كعيد الجبوري

هذا أول وطن بالكون ما يرتاح

يتـجَــرع أسـمـوم ولا عـرف راحه

وهذا أول وطن ويلاده محرومين

وتحت رجلَه الذهب من النفط واحه

وهذا أول وطن ويلاده ميلعبون

ولا شايـف حديقـه وحـبل مرجاحه

عيد الله يمرهم ما يشوف العيد

يعيّد بالمـكـابـر يوم مـصــباحه

عرف طعم الحزن من الهدوم السود

وخرسات الهلاهل دمعته نياحه

هلاهلهم صبر وكلوب مجمورات

ونبرات الحزن تسمعها بفراحه

حالت يا عراق وبعد عيب أتجيب

ولا نشمي أنتخاك ويترس الساحه

ولاصاحب بخت ويصيح بيك الله

ويسرج للخيول ويبرز أرماحه

ولا يحصل حليم ويكشف المغموت

من أيد الحرامي أيردلَه مفتاحه

(آدم) موغشيم ولا بهل (حوه)

و(أبليس) الكدر يغويه بتفاحه

ولا ينفض ترابه وينتهض (شعلان)

مكواره أبيمينه وغيرته أسلاحه

***

ما طاح الصنم طلعت أصنام أهواي

جابوهه أبعراضه وركصه ورداحه

دخيلك يا وطن زوع الكراسي السود

خُراعة الخُضره أموات وشباحه

(يوسف) أخوته البير الغدر ذبوه

ودم الذيب طرَز زوراً أوشاحه

أنباركلك (ييوسف) ماكلاك الذيب

وماكول العراق أبعين الكباحه

هذا أول وطن للمذبح أيجروه

متخله أعله قبله أولده ذباحه

***

صبراً يا عراق الصار كله أيهون

بعد كاعك بجر بيدين فلاحه

عالي النخل شامخ ما يدنك راس

ويرفض كل عميل أيصير لكاحه

غربيل الوكت يفرز الشين أيطيح

وعرفتهه الفريسه أدموع تمساحَه

لهيب العاصفه أبصدر الزلم ينصد

وأذا غصن انكسر ميموت سباحه

شد صاري العزيمه وصارع الامواج

توصل للشواطي أبغير ملاحه

عفه صبرك عراق أشكد شفت أهوال

وتحسبها نزيزه وبركه ضحضاحه

من تطلع شمسنه يختل الخفاش

ومتهاب الاسود أجلاب نباحه

أمام أنت العراق الكون بيك أيطوف

ومن حيدر تهب نسمات قداحه

كاعك للشهاده وعمقك التاريخ

ونبراسك طفوف وضمه بجناحه

ماطاح (الحسين) أبكاعك أتياهه

رسم درب البطوله أفكار فواحه

خضر من دماه مشكات للأ جيال

أبكل كطرة دمه من نزفة جراحه

***

كورونا في اليوم العالمي للايدز: هل استطاع الانسان
ذكرى وفاة الشهير بـ"قاهر اليهودّ" / رابح بوكريش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2564 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5356 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5236 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6137 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4978 زيارة 0 تعليقات
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1558 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6805 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4634 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4885 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4548 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال