الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

لماذا الدفاع عن المثلية الجنسية ومن يروج لها / عباس عطيه البوغنيم

في ظل منظمات ومؤسسات المجتمع المدني ؟
قبل البدء أعزي نفسي والعالم الإسلامي وأحزابه الذين جاءوا من بعد الغزو فهم سطروا أروع ملامح الخزي والعار عبر قراراتهم التي لم تعي حجم مسؤوليتهم اتجاه الدين الحنيف الذي عبر عن هذه الممارسة الرذيلة والفاحشة وعلينا أن نعتبر أن اليوم السابع عشر من أيار هو يوم أسود في تأريخ الشعوب الإسلامية .

أن بعض المنظمات والمؤسسات للمجتمع المدني تمارس دورها في حرف المسار الصحيح وهي بدورها تبث الذعر بين صفوف المجتمع وهي تعبث من خلال دعمها الخارجي والداخلي لزعزعة الصف الإسلامي من ضخ برامج غير هادفة مع علمها أن قوانين الشريعة الإسلامي يحد من هذه بين صفوف المجتمع مع وجود قانون وضعي يحد هو الأخر منها ومن يمارسها .....وأن منها لها برامج هادفة تعزز الثقة بين أفراد المجتمع من خلال برامجها

القوى الإسلامية هل تكتفي بالشجب والتنديد

علينا فهم هذه الفئة وكيفية التعامل مع هذا الحدث المدوي والذي يعز علينا أن نكتفي بكتابة هذا المقال دون الولوج به وتعرية الحاكمين الذين أكتفوا بالتعبير الرمزي البرتوكولي كما يفعلون دائما وهو الشجب والتنديد ولو رجعنا لهذا إلى عشائرنا وخيمتها التي تأخذ من الشريعة السماوية وقوانينها السمحاء الذي شكلت حلقة وصل فيما بينها لليحلوله دون تفشي هذا المرض الذي يعبر عن شذوذ جنسي منحرف ومنبوذ بين أوساطنا لكن المرجعية الحزبية السياسية التي أكتفت بالشجب دون اتخاذ قرارات بحق من روج ويروج لهذا الفاحشة .

علينا أن نعد خطة تحد وتجرم هذا الحدث الفاحش بحق ديننا الحنيف وكيفية تفعيل قانون غسل العار العشائري الذي كان معمول في زمن أطغى نظام عرفه المجتمع العراقي ولكن في ظل هذه الأحزاب السياسية قد وضعت قوانين غير مجدية في مجتمعنا المحافظ ولو عدنا لذاك النظام الذي كنا نعده نظام تعسفي كان يعاقب على من ارتكب فاحشة اللواط أو زنا المحارم وغيرها من الفواحش بالسجن القاسي مما تجد مرتكب هذه الفاحشة منبوذ محتقر بين ظهرانينا .

علينا فهم الأعراف الدبلوماسية وكيفية الحث من التدخل الخارجي وهل هناك إجراء من قبل رئيس الجمهورية بحق من رفع هذا العلم وهل هناك ضمانات مجدية منهم بعدم التدخل والمساس بهيبة الدولة التي عدت دستورها أن دين الدولة هو الإسلام وهذا يعد خرقا مخالف لتعاليم الإسلام والتعاليم السماوية أخرى وأن رفع العلم للذين يتباهون بالمثلية الجنسية وخلقوا لهم جوا إعلاميا علينا الحث منه وعدم الترويج له في مجتمعنا الإسلامي .

علينا فهم هذه الراية الملونة والتي تجعل من ألوانها السبع عمل مثلي يطرح ممارستهم المشبوهة ونحت رعاية السفارة سين أو صاد ومن يقف خلفهم من التيارات المنحرفة التي تطالب بإلغاء القوانين التي تعدها مجحفة بحقهم أقول لو جاء أحد منا ليمارس هذه الفاحشة بحق أبنتك أو ابنك هل تقدمهم اليه دون تهديد ووعيد لكنكم ترمون الكرة على غيركم لذا نجدكم تناضلون بحق فعلها لتلميع هذه الصوره وجعلها كحال صوركم القديمة التي تحث على المساواة وغيرها من الصور التي لم تجدي نفعا وأن حصلت هنا أو هناك على تضامن بين أفراد المجتمع .

لأختم حديثي عن هذه الممارسة التي طبل لها مرتزقة تريد ضرب معتقد مترسخ في عقولنا منذ الأزل وأن هذا المتعقد له مدلولات لدينا ولكن علينا فهم شبابنا الذي بعدنا عنهم في هذه الفترة والتي أعدها تصحر فكري لنا ولهم أن الشباب نعمة قد أخذهم منا الترف والبطر دون التفاف اليهم وهو يكبرون أمام أعيننا دوت تقديم يد المساعدة اليهم في هذه الفترة لذا تجدهم هائمون خلف أحلام نرجسية بعيدة كل ابعد عن قيمنا ومبادئنا وهذا لن يجدي نفعا العودة إلى الترغيب والترهيب كما فعل إبائنا فهل أنتم منتهون ؟.

حقاً أنها موسوعة تستحق التعظيم صحفيون بين جيلين /
هل هناك بصيص أمل يرتجى منهم ؟ / عباس عطيه البو غني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 31 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 20 أيار 2020
  95 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
514 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
1298 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
3070 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
3847 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3019 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
2796 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
829 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1102 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
1493 زيارة 0 تعليقات
 المهمة المستحيلة هي سلسلة افلام عالمية ,يتحدث كل جزء عن مهمة خاصة يقوم بها العميل إي
180 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال