الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 357 كلمة )

التفاتة .. قريبا"من الأطلنطي !! / ايمان سميح عبد الملك

خلال زيارتي لبلاد الاندلس السنة الماضية وقيامي بجولة الى الأماكن الأثرية، سحرتني الطبيعة الخلابة وثقافة الشعب المحافظ على بلده وتاريخة وآثاره وحضارته، حيث نلتمس الوعي والارادة لدى السكان والعمل الدؤوب في الحفاظ على النظام والسلام والأمن من خلال التقيد بالنظام المروري ونظافة الشوارع واحترام الشعب لبعضه البعض كما لفت انتباهي أعداد السواح الهائلة المتواجدة داخل البلاد منتشرة في الساحات ترتاد المطاعم والمنتزهات المشرعة أبوابها لمنتصف الليالي ترافقها أصوات الموسيقى التي تكسر الروتين فيما السعادة بارزة على الوجوه دون خوف. كم تمنيت لو أكمل حياتي في هذا البلد المتواضع بعيدا" عن مظاهر المفاخرة والتبهرج في بلدي وكم تألمت وتحسرت على وضع الشعوب المأساوية في أغلب الدول العربية التي تفتقد لأدنى سبل العيش من كهرباء وماء ،بنى تحتية ،طرقات ،طبابة وتعليم ،نتساءل هل هو اهمال متعمد من قبل الحكومات وفساد مستشري لتخلق من بعدها الأزمات وتترك وراءها الفوضى والكوارث.
في دولنا العربية التاريخ يعيد نفسه ،فما ان تنتهي حرب لتشتعل أخرى حتى أرهقت الشعوب من الحروب واعياها التعب نتيجة زرع سياسة التخوين واثارة النعرات الطائفية والتحكم بحياتها السياسية وحرمانها من صنع القرار، فهناك قوى خفية تعمل على تأجيج الفتن حسب مصالحها من خلال زرع سياسة التخوين وسلب ارادة المواطن وتطويعه ، لتبقى الطبقة السياسية الفاسدة متربعة على عروشها بيدها القرار تتحكم بمصير المواطن والحرص على عودتها الى سدة الحكم عندما تقرب مواعيد الانتخابات النيابية لتضمن نجاحها من خلال صناديق الاقتراع...
هناك طبقة مسحوقة تريد الخلاص من واقعها المريرالتي فرض عليها وتحلم بمتنفسا" للحرية بعيدا" عن التعصب الديني والتبعية الغربية ، تطمح بثورة وعي تنقذها من براثن الجهل ،تنتظر الوقت المناسب لتنتفض وتنطلق بثورة يقودها بطل شجاع يقنع الشعب بأهدافه ليخلصهم من واقعهم الأليم ،يقدم لهم أمل ثوري يحمل قضايا شعب، ليخوّن بالنهاية من قبل مندسين أو يتبين انه منقاد من قبل دولة معينة يعمل لصالحها وهذا ما يحبط من اندفاع الناس الذي تعّودت على الصدمات ويغرقهم بمأزق يحرمهم من تحقيق طموحاتهم ،ليعيد التاريخ نفسه كأننا ندور داخل حلقة مفرغة من الصعب التخلص منها . فما أرخصه الضميرالسياسي حين يتاجر بالبلد وخيراته ، ويبيع ممتلكاته ،ويترك الشعب محروم من أدنى حقوقه ،همه مصالحه الشحصية وتكديس الاموال على حساب الشعوب، يغرق البلاد بالفوضى ويترك المواطن أسير الفقر والحرمان ، "من يمتلك وطن يمتلك كرامة" أين كرامة الشعوب في هذه المرحلة الصعبة ..

ذكرى احتفال ثورة ٢٣ يوليو / ايمان سميح عبد الملك
ترسبات في العقل السياسي !!! / ايمان سميح عبد الملك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 24 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 28 تموز 2020
  395 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
4934 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5504 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5401 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4429 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4724 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5393 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4633 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4373 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4152 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
3910 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال