الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 119 كلمة )

وَحْي عينيهِ / دنيا علي الحسني

أيتها النصوصُ المتسرِّبةُ من وحي عينيهِ
اقرئيني...
سافري إليَّ ...
لتنهمر عينايَ كالمعنى في محرابِ ظلِّهِ
فأنت نصٌّ مقدَّسٌ وإنجيل حبٍّ
والعالم مشوَّهُ وأنت لوحةُ عشق
تبلَّلتْ شفتَيَّ السفلى برائحة همسكِ
بينما شفتي العليا أزهرتْ مثل لينوفر
فيها عطشُ الماءِ للسماء
وأنت تُربِّي الغيابَ في حضيرةِ نسيانكَ
فتأخذكَ الأمواجُ خارج قوسِ انتظاري
لا أنكرُ اني...
أخبِّيء كلامكَ الزهري الجارح
وأشمّ عطرَهُ في ليلي الطويل بلا صبر
وأصنع من فحيح الذكرى
مناجاةً زئبقيةً آثمة
أصب فيها نداءَ روحي
أرتمي في ساحلكَ الفضي
مثل نجمةٍ ساهرة
يداي يعانقانِ صوتك البعيد
وحدي ... أختلي بكَ
فَما بَين شَفتيَّ
نَشيدٌ يشتَهي أن تقرأهُ
وَفي كلِّ مكانٍ فيَّ
تنبتُ أناشيدُ الشوقِ
وَتنضجُ ثمارُها
لتأتي....
كَي تمضغَ حُروفَها عَلى مَهلٍ

الشاعرة: دنيا علي الحسني/ العراق

الكاظمي وتراث بهجت العطية / زكي رضا
هل يستطيع وزير النقل ناصر الشبلي تحقيق حلم العراقي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 23 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 29 تموز 2020
  394 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

 حارب الجندي للنهاية دون استسلام ومع كل حصار كان اشتباك يناديه الموت في كل مرة فمهما
24 زيارة 0 تعليقات
 إليْكَ حَبيبي أَبوحُ بِمَشاعريإشتَقتُ إليْكَ يا قَمَري الجَّميلهَلْ يا تُرى لِنورِ ب
23 زيارة 0 تعليقات
 العفوية هي ميزة قد لا يأخذها المرء بعين الاعتبار في الحياة اليومية ، لأنها تقدم كشوف
86 زيارة 0 تعليقات
وسط جمع غفير من رواد الأدب والفن والثقافة ، جرت على قاعة الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة و
32 زيارة 0 تعليقات
مَلئت الأخاديد وجهها، هالة من الوحشة تخيم عليه، سحنة الحزن والألم لم تفارق قلبها، هاهو إبن
43 زيارة 0 تعليقات
 غضَ الطرفَ عني ما استطعتْ لأننيأزدادُ شوقا، أعومُ فرحا، ثم تغرقْ عيونيفهل سمعتَ عمنْ
35 زيارة 0 تعليقات
"الواقعية هي مجموعة من النظريات ذات الصلة بالعلاقات الدولية التي تؤكد على دور الدولة والمص
44 زيارة 0 تعليقات
كانت وستبقى شمس دمشق اول شمس شعرت بها في حياتي ولايمكن ان يشعر بها بشكل كبير الا من تسلق ا
63 زيارة 0 تعليقات
لماذا الصّمتُ يُشعلُ داخلي ضجيجاً وحرائقَ؟ لماذا الرّبيعُ يبدو زائفا؟ لماذا الشّيبُ تنصّلَ
43 زيارة 0 تعليقات
 وَأَدَرتَ ظَهرَكَ للحَوادِثِ والكَوارِثِ وَالمَخاطِرْورَشَفتَ آخِرَ جُرعَةٍ في كَأسِ
50 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال