الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 264 كلمة )

أمة بلا أمة .. / عصمت شاهين دوسكي

أُمة بلا أُمة
أمة ولدت ... أمة خلقت
أمة صنعت ... أمة ماتت
أمة رسموا لها خريطة
بلا تضاريس وضعت
قسموها ، عدلوها
في خزائن المال احتسبت
جردوها ، عروها
البسوها وفي موكب زوجت
كل الشوارع حراس
كل الأماكن عطلت
حتى الأحلام هاجرت
والآمال بصمت اندثرت
والدموع على الخدود
بحرقة إن كدرت
والصحف ضجت
بين صفحاتها نشرت
أمة بلا أمة اغتصبت
******************
لا تسأل ما السبب ..
لأننا في أمة فيها العجب عجب
تراكمت أطلالها بين الأسوار
خذلها القواد والأمراء والصخب
مالت إلى الأرواح تبكي
لم تجد الأجساد إلا بين لعب ولعب
الصروح عمدت فوق التلال
المروج تنخر بين خوخ وعنب
كثر الدود والجرذان
تركت الأرض شرخت على عطب
يجمعون الأموال فوق الأموال
تضيق بهم قصور من ذهب
أمة لاهية بين الكراسي
عبدت الدينار والمنصب
تركت الشعوب بين الحروب
حتى لم يبق أي شعب
آه من حروب تركت خرابا
اغتصبت هالة وفاطمة وزينب
بيعت في سوق الحواري
كل امرأة بريئة بلا رأي أو خطب
ذبحت الرقاب كالأنعام
حينما تذبح على حطب
آه من أمة جمعت دينها
رسمت دينا جديدا من الكتب
كل خطوبها هائمة غافية
بين الرغبات والمتع والطرب
أمة بلا أمة .. غدت بين الأمم
كراحلة بلا شعاب وشعب
************
أمة صنعت من لجة الحضارات
لم يبقى لها إلا ظلام وآهات
سرقوا مواردها جواهرها
من الجمال والارتقاء والحياة
كسوها بظاهر بلا ظاهر
حتى بانت فقيرة على الطرقات
تستجدي من ظالم وطاغي معونة
وجنانها وأنهارها بيد العاديات
باعوا الأرض والقلب والروح
تركوا الضمير يئن من المأساة
تجلى مهاجر ونازح ولاجئ
حتى غدت البيوت بلا أصوات
ذكر للعالمين ومن يستقيم
امة هدت فيها كل الحضارات
أمة ولدت من رحم النساء
فحدث أمة أشرقت رغم العاديات

ذكرى احتفال ثورة ٢٣ يوليو / ايمان سميح عبد الملك
التحكيم في عقود الاستثمار الأجنبية /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...
زائر - علي عبود فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل
18 تموز 2020
تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف ع...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2856 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
5524 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
5429 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6359 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5159 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
1755 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6971 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4814 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5048 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4736 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال