الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 403 كلمة )

من اليمين .. الى اليسار ؟ / عكاب سالم الطاهر

عندما يكتب العرب بلغتهم ، فانهم يكتبون

من اليمين الى اليسار . وتشاركهم في ذلك لغات ذات جذور آرية ، لكنها في تماس ثقافي مع العربية كالفارسية والكردية.

 لكن العرب يكتبون الاعداد من اليسار لليمين.

وهو ما يدعو للاستغراب . ولا املك تفسيرا

لذلك. بل انني لم اطلع على تفسير من جهة

لغوية او تاربخية لهذه الظاهرة :

متى بدأت ؟ ولماذا كانت..؟.. 

                واتذكر

 وفي واحدة من السبعينات ، كنت

في زيارة لبلد اوربي . وذات مرة كنت على

طاولة الاستقبال في الفندق الذي اقيم فيه ،

اكتب بطاقة ارسلها لعائلتي في بغداد. طبعا

كتبت باللغة العربية. ما عدا العنوان ( العراق بغداد ) ، فكان باللغة الانكليزية . عندها كان

ذلك مثار استغراب القريبين مني في حينها.

                 وطريقة القراءة ايضا..

واشير هنا الى انني اقرا بعض المطبوعات

الدورية ( صحف او مجلات ) من اليسار

الى اليمين. وربما كان السبب وراء القراءة

بهذه الطريقة ، ان الصفحات الاخيرة بهذه

المطبوعات خفيفة المضامين ومتنوعة. لذلك

نجدها اقرب الى محطة استراحة ضرورية.

دون شك طريقة القراءة من اليسار الى اليمين

هي اقرب للتصفح .

      اما  الارقام ، فان هناك طروحات تفيد

ان طريقة كتابة الارقام الحالية هي طريقة

غير عربية . وان الرقم الذي نستخدمه الان

قد وصل للعراق من الهند . وان الرقم العربي

الأصلي هو الرقم الأوربي .

 ويعزز اصحاب هذه النظرية رايهم بالقول :

ان اوربا استقدمت رقمها المستخدم حاليا من

الاندلس اثناء حكم العرب والمسلمين لها.

 ويمضون اكثر للقول :ان بلدان المغرب العربي

تستخدم هذا النوع من الارقام التي عادت اليها من الاندلس. 

  لسنا ندري مدى صحة هذه النظريات. لكن

الثابت ان الرقم الحالي ( ولنسمه الرقم الهندي) ، هو المعتمد في العراق.

 وقد جرت ، في نهاية سبعينات القرن الماضي،

 محاولة لاستخدام الرقم الاوربي

في العراق ، في مجلة الف باء. عندما

كان الاستاذ حسن العلوي  رئيساً لتحريرها.

لكن المجلة توقفت عن ذلك بعد مغادرة العلوي.

                  اليمين واليسار

              في البرلمان الفرنسي

بداية كانت كلمة اليمين وكلمة اليسار ، تستخدمان للدلالة على مكان جهوي ، تبعا

لليدين . والملاحظ ان الانسان يستخدم

اليد اليمنى بشكل شبه مطلق ، ما عدا استثناءات قليلة لافراد يستخدمون اليد

اليسرى.

 ولكن جرى استخدام اليمين واليسار ، لاحقا،

للدلالة على مضمون سياسي. كان ذلك في

البرلمان الفرنسي ، بعد الثورة الفرنسية. حيث

طرح مشروع للتصويت . عندها جلس المؤيدون في يمين قاعة البرلمان ، بينما جلس

المعارضون في اليسار. 

 ومن يومها اصبح اليمين يطلق على المؤيدين ، بينما يطلق اليسار على المعارضين.

وتطور المفهومان نحو مضامين اخرى. فاصبح

اليمين يطلق على الجهات المحافظة ، بينما يطلق

اليسار على القوى الداعية

للتغيير بافاق تقدمية

( اشتراكية ) خاصة.

كورونا والعلاقات الدولية بين استراتيجيه المصالح ال
نصف الحقيقة / خلود الحسناوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 26 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 07 أيلول 2020
  161 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
10 زيارة 0 تعليقات
تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
من هيأة  تحرير مجلة  ( ظلال الخيمة ) ، وصلني .. إهداءً .. العدد 44  تموز 2020 من المجلة.  
17 زيارة 0 تعليقات
بعد سنوات الغربة عدت الى الوطننظرت في المرآةفلم أجد نفسي٢سألت عن اصدقائي الشبابأشاروا إلى
21 زيارة 0 تعليقات
"يجب على الفلاسفة السياسيين من الآن فصاعدًا إما العمل ضمن نظرية رولز، أو شرح سبب عدم قيامه
25 زيارة 0 تعليقات
تُرَى أهى سطورى ما أقرأه بعيْنَيْك..؟ أم المَىّ الأصْفر مَهْد النِنّى قُطيْرات مَحْبَرتى..
27 زيارة 0 تعليقات
وبما أن الشجاعة في العمل لا تُستدل على الرغبة في الفهم، فإن الفكر المعقد يجمع الأسباب مع م
27 زيارة 0 تعليقات
أنتِ غاليتي حتى آخر الزمان انتِ حبيبة الروح و الوجدان يا مَن تطوقين لبلابي بالحنان أشتاق أ
30 زيارة 0 تعليقات
كأني دخلت هذا المكان سابقاًكل ركن فيه يعرفني ،ستائره،أثاثهجدرانه ،تُذَكِّرني بأحاديثي القد
40 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك مساء السبت ، التاسع عشر من ايلول الجاري ، حين توجهتُ الى مقهى رضا علوان .   انقطعت
47 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال