الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 444 كلمة )

"حوار مع الروح ".. هند أحمد في مجموعة شعرية / حامد شهاب

(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند أحمد على إصدارها ، بعد مطبوعها الشعري الأول : ( ذاكرة نجمة) ، ما يؤكد أن تلك المرأة التي إهتمت بالشعر وعلم الجمال الشعري، وخبرت كيف تسبر أغواره وتنهل من إبداعه، قصائد وكلمات تعبر عن تدفقها والهامها الشعري ، وهي تسابق زميلاتها المبدعات من الشواعر، لتؤكد أن عطاء المرأة العراقية لن يتوقف، وهي تسابق الزمن ، في رحلات عبر عالمها الروحي، لتكتشف رؤى شعرية ، وكيف يكون بمقدورها أن تثبت أمام الشعراء الاخرين، أنها تشاطرهم خوض غمار تلك الرحلات عبر فضاء الروح، لتوزع رياحينها على المهتمين بهذا الفن الشعري الجميل، الذي هو منبع الروح، وهو مصدر الهامها وسحرها وفتنتها!

وها هو الوليد الثاني وقد صدر الآن : ( حوار مع الروح) ، بوهج تصميمي وابداعي ، يؤكد قدرة تلك المرأة على أن يكون لها رقم وحضور لافت في حاضرة الشعر، تتفاخر به أمام بني جنسها، وكل المهتمين بأصول صناعة الكلمة المنبثقة من أعماق الروح، لتتحول الى دفق عذب يسقي الروح ويغذي الوجدان، وينساب مع المشاعر الجياشة، ليكون معينا لكل طامح الى أن يرتشف من عذب الكلام، ما يخفف عنه أعباء تلك الدنيا، التي راحت الصعاب والتحديات المريرة ، ووباء كورونا، تكتنف عالمها، حتى لتحس الروح أنها أمام تحدي من نوع آخر،غير مألوف بالمرة!!

وهكذا كانت الشاعرة والإعلامية المبدعة هند أحمد ، تطل على متابعيها في كل مرة، وهي تمنحهم زادا ثقافيا ومعرفيا ، يزيد الروح وهجا وتألقا ونبوغا وارتقاء بالقيم العليا، الى حيث تستحق الكلمة الطائرة أن تحط، وهي أشبه بفراشة ، ما إن تحط على وردة او زهرة، حتى ، تكتسي بألوان طيفها وجمالها الساحر الأخاذ ، لتسحر القلوب وترتاح لها الضمائر والأفئدة، وهكذا كان ديوانها الجديد: ( حوار مع الروح) !!

( حوار مع الروح) مجموعة شعرية ، كانت أكثر جرأة ، هذه المرة، وأكثر قدرة على الحبك والصياغة ، ولجت من خلالها الى عالم الكلمة ، لتعيد صقلها من جديد، بعد أن ترش عليها العطور، كي تحولها الى روح ناطقة، تلهب الأسماع، وتطرب الروح نفسها، كي تصدح بها الى حيث عالمها الرحب، في فضاءات متنوعة، وفي ترتيب شعري ، وجد ارتياحا لدى متذوقي الشعر، ومن يهتمون بهذا الفن الأدبي الجميل!!

مختارات من المجموعة الشعرية ( حوار مع الروح) :

في ليل سكون

يتعذر النبض

فيكون

كشمعة يذوب

سكون بلون الليل

يزدان الفكر

وبعض خطى يقترب

الجنون

***

في ذات الساعة

وذات الوجد

يصرخ الكتمان

يتشبثان ، بخيط العنكبوت

وبذات الفلك ، يدوران

لنسمغ..رائحة الألحان

أن ..لاقبل ولا بعد

حين يحكم..السلطان

***

إشتقت الى بلدي

وأنا به سجينة

إشتقت الى ناسي

وكلهم رهينة

تبا لكورونا

***

تحياتنا وتقديرنا للإعلامية والشاعرة المتألقة هند أحمد ( أم تميم)، وألف مبروك صدور مولودها الجديد : (حوار مع الروح) مع خالص أمنياتنا لها بالنجاحات الدائمة وصعود قمم المجد.

الحياة واللا حياة / عصمت شاهين دوسكي
محاكمةٌ للفلسطينيين باطلةٌ وانقلابٌ عليهم مشينٌ /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 24 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 05 تشرين1 2020
  126 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3090 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
5752 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
5647 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6638 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5351 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
1986 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7184 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5043 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5278 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4988 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال